الإثنين، 30 مارس 2020 | 05:58 م

فى ذكرى رحيله.. متع نظرك بـ10 دقائق من المتعة بأقدام الهولندي كرويف

الثلاثاء، 24 مارس 2020 12:30 م
يوهان كرويف يوهان كرويف
عمر أنور

زى النهاردة من عام 2016، رحل عن عالمنا الجناح الهولندي الطائر هندريك يوهانس كرويف المعروف باسم يوهان كرويف عن عمر ناهز الـ69 بعد صراع مع سرطان الرئة.

ولد كرويف في الخامس والعشرين من أبريل عام 1947 وفى مدينة أمستردام الهولندية، والذى تسلق جدران ملعب لومير الخاص بتدريبات نادى أياكس أمستردام لمشاهدة التدريبات الخاصة بالفريق فتعلق كثيرا بهذا النادي العريق، وهو في سن الثمانية.

وعند مداعبته بالكرة مع بعض أصدقائه شاهده أحد كشافي نادى أياكس، ليضمه علي الفور للنادى وتوقع له مستقبلا كبيرا في الكرة وكان ذلك في العاشرة من عمره.

وفي السابعة عشر من عمره انضم يوهان إلي الفريق الأول لنادى أياكس أحد أعظم الأندية الأوروبية حينها، ويرتدى الرقم 14 الذي صار أيقونة للمواهب العالمية تيمنا بالأسطورة.

تدرج كرويف في جميع الدرجات السنية لنادى أياكس حتي جاءت له فرصته التى منحها له أسطورة التدريب الهولندية رينوس ميكليز ليلعب ضمن الكبار في مباراة أوروبية ضد ليفربول ليلفت الأنظار إليه بسرعته ومهارته الفائقة وينجح في الفوز 5-2 قبل أن يسقط أمام ميلان الإيطالي برباعية لهدف.

ولم تكن تلك الهزيمة سوى بداية الانطلاق لفريق أياكس، الذي أصبح رائدا للكرة الحديثة الشاملة التى تعتمد علي دفاع المنطقة والضغط المتواصل وتقارب الخطوط، والتي منحت أياكس الريادة الأوروبية ثلاث سنوات منذ 1971 حتي 1973.

في عام 1973 انتقل الأسطورة لنادى برشلونة ليقود الفريق للتتويج ببطولة الدوري الإسباني بعد غياب 14 عاما، ليظل معهم حتى عام 1978 ويتوج بكأس الملك أيضا حتي اعتزل لأسباب سياسية ويعود بعدها ليلعب مع بعض الأندية الأمريكية ويعود لأياكس من جديد ويختتم حياته في نادى فينورد.

ونستعرض فى الفيديو التالى 10 دقائق من المتعة للأسطورة يوهان كرويف
 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا