الأحد، 18 نوفمبر 2018 11:10 م
المباشر

نجوم صاعدة وهابطة في موسم 2018 / 2019 .. الننى يواجه المجهول بالدورى الانجليزى.. صلاح فى تحدى لإثبات الذات.. مؤمن زكريا يشق طريق المال

وليد ازارو
وليد ازارو
كتب سليمان النقر
 
 

شهدت الساحة الكروية تغيرا في معالم النجوم المتألقة في الوقت الراهن بعد تصاعد أسهم عدد من النجوم وهبوط أسهم لاعبين آخرين في الوقت الحالي، وهو ما أحدث تغيرا في الخريطة الكروية للكرة المصرية، بعدما أظهرت رعبين أصبحوا نجوم شباك وأخفت لاعبين كانوا يتصدورن المشهد.

وهناك تغير كبير في ملامح الخريطة الكروية بين لاعبين تألقوا مع بداية الموسم الحالي والفترة الحالية ونجوم آخرين خفت ضوئهم في الوقت الراهن وبات مصيرهم متباين بين الدكة والتهميس أو البقاء في قائمة الانتظار أو دخلوا في أزمات مع أنديتهم.

الهابطون:

شيكابالا:

كان شيكابالا نجم شباك في الموسم الماضي بعدما قاده تألقه مع الرائد السعودي في عودته لصفوف المنتخب الوطني ومشاركته في بطولة كأس العالم الأخيرة بروسيا علي حساب لاعبين آخرين، وبعد توقع الكثيرين بأن يعود للزمالك ويواصل تألقه أو ينتقل لأحد الأندية الخارجية ، وهو ما لم يحدث وتم قيده علي قائمة الانتظار ورفع اسمه من القائمة المحلية للفارس الأبيض، قبل أن يتم إعارته إلي أبولون اليوناني بالمجان.

 

مؤمن زكريا:

بعدما كان مؤمن زكريا أحد نجوم الأهلي في الموسم الماضي وأحد اللاعبين المتواجدين في التشكيلة المثالية لدوري أبطال إفريقيا في نسختها الماضية، ورغم تألقه مع الأهلي السعودي في الستة شهور الأخيرة من الموسم الماضي، إلا أن ذلك لم يشفع له في الاستمرار مع النادي السعودي، بل عاد للأهلي الذي تمسك ببقائه، ولكنه افتقد كثيرا من أدائه مع المارد الأحمر وبات خارج الحسابات في الوقت الراهن.

 

محمد النني:

بعدما كان محمد النني يشارك بشكل في صفوف الأرسنال تحت قيادة المخضرم الفرنسي آرسين فينجر الذي كان مقتنع تماما بإمكانياته إلا أن الأمر تغير بعد رحيل فينجر وقدوم اوناي ايمري لتولي القيادة الفنية للجانرز والذي استبعد النني من حساباته وبات قريبا من مغادرة قلعة الجانرز بحثا عن ملاذ جديد يجد فيه فرصة المشاركة.

 

تريزيجيه:

رغم تألق محمود تريزيجيه اللافت للنظر في الموسم الماضي واختياره أفضل محترف في الدوري التركي وتصارع أندية إنجليزية وايطالية وتركية علي التعاقد معه بنهاية الموسم الماضي، إلا أن الأمر تغير بعد مستوي اللاعب الباهت مع الفراعنة في كأس العالم، الذي عطل إقدام اللاعب علي خطوة أفضل وكان مصيره البقاء في ناديه قاسم باشا بدون تحقيق حلمه في الانتقال لأحد الدوريات الخمس الكبر.

 

الصاعدون:

محمد صلاح:

يحافظ محمد صلاح علي توهجه وتألقه بعد استمراره مع ليفربول للموسم الثاني علي التوالي ورفضه العروض التي تلقاها في الفترة الأخيرة وأبرزها من ريال مدريد وبايرن ميونيخ الألماني، خاصة بعد تمسك إدارة ناديه به ورغبة اللاعب في صناعة تاريخ مع الريدز، وبدأ مشواره مع ليفربول بالفوز برباعية علي وست هام وافتتاح باكورة أهدافه وأهداف الريدز في البريميرليج في طريقه للدفاع عن لقب الهدف الذي حققه في الموسم الماضي.

 

وليد أزارو:

ارتفعت قيمة المغربي وليد أزارو السوقية وبات محط اهتمام الجميع ومصدر إزعاج لجميع دفاعات الفرق المنافسة وبات أبرز الأوراق الهجومية في صفوف المارد الأحمر، بعدما تألق اللاعب بشدة وحقق لقب هداف الدوري في الموسم الماضي ، وفضل استمرار مسيرته في قلعة الجزيرة وصناعة تاريخ مع أبناء التتش، وافتتح أهدافه في الموسم الحالي بالتسجيل في مرمي المصري.

 

ناصر ماهر:

باتت الأنظار تتوجه صوب ناصر ماهر الذي نال ثقة الفرنسي باتريس كارتيرون في الأهلي بفضل مستوياته العالية وثقته الكبيرة في نفسه وبات أهم اللاعبين لتعويض غياب عبد الله السعيد عن الأهلي بخلاف اهتمام عدد من الأندية الأوروبية ومحاولة التعاقد معه مثل أودينيزي الايطالي وفياريال الاسباني وأندية موناكو وديجون وكان من فرنسا، وبات من اللاعبين الواعدين في الكرة المصرية.

 

جنش:

عاد جنش لدائرة الضوء وبدأ يدافع عن عرين الزمالك في الموسم الحالي، ليصبح الحارس الأول في صفوف الفارس الأبيض بعد رحيل أحمد الشناوي إلي صفوف بيراميدز حديث العهد، لاسيما أنه كان الحارس الثاني في وجود الشناوي قبل أن تخلو له الساحة ويحصل علي الفرصة الكاملة للدفاع عن العرين الأبيض بشكل أساسي في الموسم الحالي.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق