الجمعة، 16 نوفمبر 2018 09:54 ص
المباشر

خلصها بدري يا أهلي.. حوريا كوناكري "بطة بلدي" في ملعبه.. كارتيرون يخطط لتجنب مفاجآت بطل غينيا قبل موقعة العودة.. والمارد الأحمر يسعى للاستفادة من هدايا القدر في قرعة الأبطال

الأهلى
الأهلى
كتب: عمرو سامى

يستعد النادى الأهلى، لخوض مواجهة صعبة، خارج ميدانه، أمام حوريا كوناكرى الغينى، يوم الجمعة المقبل، فى ذهاب الدور ربع النهائى لدورى أبطال أفريقيا.

ويسعى الأهلى لتجاوز عقبة فريقه الغينى فى مجموع المبارتين، لإستكمال مشواره فى البطولة، الغائبة عن خزائنه منذ عام 2013، بعد أن قريبا من احرازها فى الموسم الماضى، بعد الخسارة من الوداد المغربى فى المباراة النهائية.

ويدخل الأهلى لقاء الجمعة، وهو يضع فى حسبانه عدم ظهور فريق حوريا بمستوى جيد فى المبارات التى أقيمت على ملعبه حتى الآن فى البطولة، حيث أن الفريق الغينى يجيد اللعب خارج ملعبه بصورة أكبر من ملعبه.

وليد أزارو
وليد أزارو

حوريا كوناكرى خاض 3 مباريات على ملعبه فى دور المجموعات، حيث لم يحقق الفوز سوى على توجو بور التوجولى 2-1، بعد معاناة، على الرغم من عدم قوة المنافس، بالمقابل تعادل فى مبارتين أمام كلا من الوداد المغربى (1-1)، ماميلودى صن داونز الجنوب أفريقى (2-2).

وإذا نظرنا إلى نتائج حوريا كوناكرى فى الأدوار التمهيدية، سنجد أنها تؤكد ضعف مردوده على ملعبه، حيث فى دور الـ64، فشل فى الفوز على آس فان بطل النيجر، وتعادل معه سلبيا، مستفيدا من انتصاره خارج ملعبه 3-1 فى لقاء الذهاب، كما حقق الفوز بصعوبة على جينراسيون بطل السنغال فى دور الـ32 (2-1)، قبل أن يحقق فوزا خارج ملعبه بهدفين فى لقاء الإياب.

أحمد فتحى
أحمد فتحى

فى المقابل يؤدى الفريق الغينى جيدا خارج ميدانه، فبعد الفوز خارج ملعبه فى لقائى الدور التمهيدى، نجح فى الفوز على توجو بور 2-1، وتعادل مع صن داونز بدون أهداف فى آخر لقاءات دور المجموعات، بعد أن كان الفريق الجنوب أفريقى يكفيه الفوز بهدف فقط للصعود لدور الثمانية.

ولم يتعرض الفريق الغينى سوى فى خسارة وحيدة فى نسخة العام الحالى فى دورى أبطال أفريقيا، وكانت خارج ملعبه أمام الوداد المغربى بنتيجة 2-0.

ويعد المهاجم أوكانسى مانديلا هو هداف الفريق فى البطولة الحالية برصيد 4 أهداف.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق