الإثنين، 19 نوفمبر 2018 07:44 ص
المباشر

عاشور يقود طموح الأهلي للعودة باللقب من رادس

حسام عاشور
حسام عاشور
كتب: حسن السعدني
 
 

تحدث نجم الأهلي حسام عاشور عن المواجهة المرتقبة بين فريقه والترجي في ملعب رادس المقرر لها غدا الجمعة، وذلك بعدما انتهى الشوط الأول من نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018 الذي لعب في الإسكندرية بفوز الأهلي على الترجي التونسي بنتيجة 3-1.

وقال عاشور في تصريحات للموقع الرسمي للفيفا، قبل ساعات من توجه كل الأنظار يوم الجمعة إلى ملعب رادس بتونس، أنه لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، بما أن واحد سيكون بطلاً والثاني سيكتفي بالوصافة.

فوز الأهلي بثلاثية لهدف واحد جعل الجميع يٌجمع أنها نتيجة غير مطمئنة تماماً، كيف لا والترجي بحاجة لهدفين من أجل التتويج، وسيعيش ممثل مصر أمسية صعبة في رادس بالنظر للحماس الكبير الذي تفرضه جماهير الترجي على ملعبها ما يساعد كثيراً زملاء أنيس البدري على تسجيل الأهداف، تماماً كما حصل مؤخراً في لقاء بريميرو دي أجوستو الأنجولي.

ولأن الأهلي مٌقبل على مباراة صعبة ومصيرية، مطالب فيها بالحفاظ على نظافة شباكه أو على الأقل تلقي هدف واحد فقط من أجل التتويج، سيكون بحاجة للاعبين ذوي خبرة على غرار حسام عاشور الذي يعتبر أكثر لاعبي الأهلي خبرة، كيف لا وهو الذي لعب أكثر من 400 مباراة مع القلعة الحمراء، وفاز بأكثر من ثلاثين لقباً محلياً وقارياً، كما ساهم بأدائه الراقي في الوسط الدفاعي بوصول فريقه العام الماضي وهذا العام للمباراة النهائية لدوري الأبطال.

هدف يُصعّب المهمة

ويعلم عاشور جيداً أن الهدف الذي تلقاه الأهلي في شباكه بأقدام يوسف بلايلي خلال لقاء الذهاب يشكل خطورة كبيرة قبل لقاء الإياب، وصرح عن مباراة الذهاب، قائلاً "الأهلي كان في قمة تركيزه من أجل تفادي استقبال أي أهداف بحسب تعليمات باتريس كارتيرون."

وأضاف "نافسنا فريقاً كبيراً بحجم الترجي، وكان منافسا عنيداً طوال المباراة، وحتى المدرب حذرنا كثيراً من استقبال شباكنا أي أهداف، إلا أن الرياح أتت بما لا تشته السفن وتلقينا هدفاً سيجعل المأمورية صعبة بعض الشيء في لقاء العودة."

وسيكون دفاع الأهلي أمام اختبار حقيقي لا سيما أن الترجي يملك أسلحة مميزة في الهجوم، على غرار أنيس البدري ويوسف بلايلي وطه ياسين خنيسي، وهو الهجوم الذي سجل رباعية كاملة في مرمى بريميرو دي أجوستو الأنجولي خلال مباراة العودة من الدور نصف النهائي.

اللقب لم يٌحسم بعد

ورغم أن البعض يرى الفوز بثلاثية لهدف يمنح للأهلي الأفضلية على حساب الترجي، إلا أن حسام عاشور يرى العكس تماماً، ويخشى من أي مفاجئات غير سارة قد تحدث في رادس، حيث قال "لم نحسم التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا رغم الفوز على الترجي 3-1، سنلعب الشوط الثاني في رادس وهي مباراة غير مطمئنة تماماً، لأن الفريق التونسي نجح في تسجيل هدف في مرمانا."

ولم تقتصر تصريحات عاشور على الحذر فقط من مباراة العودة، بل تكلم أيضاً بنبرة الواثق من نفسه ومن زملائه، لأن الأهلي يملك تاريخاً هو الآخر في المنافسة، ولا يريد تضييع اللقب لثاني مرة على التوالي، بعدما ضيعه العام الماضي أمام الوداد الرياضي المغربي في المغرب، وقال حسام "لاعبو الأهلي رجال وقادرون على التتويج والعودة باللقب من تونس."

الأهلي جاهز لحمل الكأس الغالية

وعبّر عاشور عن اطمئنانه بخصوص التحضيرات لمباراة الترجي "كان لدينا أسبوع كامل من أجل التجهيز لمباراة الإياب، ونحاول التركيز جيداً لتلك المباراة من أجل تحقيق الفوز والتتويج باللقب."

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق