الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 03:33 ص
المباشر

الدورى لسه في الملعب .. المارد الأحمر لم ولن يستسلم

الدورى المصرى
الدورى المصرى
كتبت : نورهان طمان
 
 

نتائج مخيبة للآمال خرج بها الفريق الأول للنادى الأهلى في بطولة الدورى الممتاز بعد الخروج الإفريقى والعربى وعلى الرغم من تصحيح المسار بعض الشيء أمام بتروجت بحصد ثلاثة نقاط غالية  إلا أن الضغط الجماهيرى بسبب تراجع الأداء لم ينقطع ، وعلى الجانب الآخر لازال الزمالك متصدرا لجدول البطولة برصيد 32 نقطة

"سوبر كورة"يستعرض بعض النقاط التى تشير إلى بقاء الدورى في الملعب رغم فارق النقاط الكبير بين حامل اللقب ونادى الزمالك

الأهلى لما بيركب مابينزلش

14 نقطة هي حصيلة ما قدمه النادى الأهلى في الموسم الحالى بعد 8 مباريات خاضها الفريق استطاع الفوز في 4 مواجهات وخسر مواجهتين وتعادل في مثلهما

ولم يكن الموسم الحالى فريد من نوعه بشأن المؤجلات التى واجهها المارد الأحمر في البطولة فالمشاركة الإفريقية عادة ما جعلت الفريق في مأزق تراك المباريات مثلما حدث في الموسم الماضى

وبالنظر إلى سيناريو البطولة الماضية سنجد أن شعار " الأهلى لما بيركب مابينزلش" كان هو الأبرز خاصة بعدما تغلب على غريمه التقليدي في القمة 115 بثلاثة أهداف دون رد في مواجهة الدور الأول ، وهي المباراة التى انطلق من خلالها المارد الأحمر لتحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالى

الزمالك وسياسة النفس الطويل

في موسم 2014/2015 ، الذى حصل فيه نادى الزمالك على اللقب كان لغياب النادى الأهلى عن المنافسة كلمة السر في مد الفريق الأبيض بسياسة النفس الطويل

استطاع فييرا المدير الفنى للأبيض حينها استغلال تدهور نتائج النادى الأهلى وحقق اللقب الغائب عن القلعة البيضاء لمدة 10 سنوات حينها ، ولكن سرعان ما عاد الزمالك لمسلسل الإخفاقات في المواسم المتعاقبة وعلى الجانب الآخر حصد الأهلى الثلاثة ألقاب المتتالية

وفى سياق متصل على الرغم من التفوق الأبيض المحلى إلا أن الخروج العربى أمام الاتحاد السكندرى جاء مخيبا لآمال الجماهير بصورة كبيرة خاصة في ظل اقتراب الفريق من تحقيق اللقب الغائب عن طريق تصدره لجدول البطولة وهو ما يؤكد غياب سياسة النفس الطويل عند لاعبي الفريق ويهدد أحلام جماهيره بالحصول على اللقب

حلم الوصافة

يسعى فريق بيراميدز صاحب الشكل الجديد في الدورى المصرى للبقاء في مركز الوصيف لضمان مشاركته في البطولة الإفريقية في الموسم القادم ويحتل الفريق المركز الثانى برصيد 26 نقطة ويليه المقاصة بنفس النتيجة

وكان فريق المقاصة قد حقق الوصافة الموسم قبل الماضى وشارك في البطولة الإفريقية لأول مرة في تاريخه

ومن جانبه يسعى حسام حسن للمشاركة في البطولة الإفريقية بعد أن ترك قيادة النادى المصرى الذى حقق تحت قيادته انجاز الوصول لقبل نهائى الكونفدرالية الإفريقية وهو ما يحلم به حسام حسن مع بيراميدز في ظل توفر إمكانيات مادية وفنية أكبر عن نظيرتها في المصرى

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق