السبت، 23 فبراير 2019 11:34 م
المباشر

صراع "التريند".. أحدث حروب الجيل الرابع بين جماهير الأهلي والزمالك

حروب الجيل الرابع بين جماهير الاهلي والزمالك
حروب الجيل الرابع بين جماهير الاهلي والزمالك
كتب سليمان النقر
 
 

تحولت معارك جماهير الأهلي والزمالك المتعارف عليها ودفاع كل طرف عن النادي الذي ينتمي إليه لتواكب حروب الجيل الرابع وما يتماشي مع الصيحة الإلكترونية في القرن الواحد والعشرين، في صراع جمهور كل نادي للدفاع عن ناديه ورموزه، وفي المقابل الحط من شأن غريمه والتطاول في حق رموزه.

انتقلت حروب جماهير القطبين إلي السوشيال ميديا لتكون ساحة جديدة للمعارك الأبدية بين جمهور الغريمين التقليدين في الكرة المصرية، وأصبح الباب مفتوحا علي مصراعيه للتنافس علي الساحة الإلكترونية، بحيث يتبادل جمهور الناديين حملات الكر والفر علي منصات السوشيال ميديا المختلفة سواء فيس بوك أو تويتر أو انستجرام.

وأصبحت الهاشتاج هي ساحة الحرب الجديدة بين جماهير الأهلي والزمالك بحيث يدشن طرف هاشتاج ما للدفاع عن ناديه او الهجوم علي غريمه ويتبعه مناصريه والمنتمين لنفس النادي الذي ينتمي إليه في التفاعل مع الهاشتاج حتي يتزايد عدد المتفاعلين ويتواجد في قائمة أعلي "الهاشتاجات" تداولا في مصر ويدخل في قائمة "التريند" الخاصة بالأكثر تفاعلا داخل مصر وقد يصل إلي الأعلي علي مستوي العالم حال كان التفاعل كبير للغاية.

وما يكاد يدشن جمهور أحد القطبين هاشتاجا إلا وتري كل مناصريه يتسابقون علي التفاعل معه باعتبار أنه يتماشي مع موقفهم وسيلة للتعبير عن آرائهم ومواقفهم المؤيدة أو المعارضة، وبما يتماشي مع سياسة أن كل جمهور هو الحرب.

وعلي رأي المثال وليس الحصر، دشنت جماهير الأهلي هاشتاج "الأهلي فوق الجمع" للتعبير عن رضاها علي قرارات مجلس الخطيب الأخيرة والتي من شأنها أعادت هيبة القلعة الحمراء ووضعه بعد التطاول فيه حقه من قبل أطراف أخري.

ولم يروق ذلك لجماهير الزمالك التي دشنت هاشتاجات مضادة مثل "احنا آسفين يا تركي" في محاولة للوقيعة بين الجماهير الحمراء ومجلس إدارته، والتأكيد علي أن القرارات بلا قيمة ولن تجدي نفعا، وتعاونت مع رئيس هيئة الترفيه السعودية للنيل من الجماهير الحمراء.

وجار رد جماهير الأهلي بهاشتاج جديد، "جمهور الأهلي لا يخضع للمال" دفاعا عن جماهير القلعة الحمراء بعد الأنباء التي ترددت عن نية البعض الإيقاع بين جماهيره ومجلس الإدارة ومحاولة تأليبهم علي مجلس الإدارة ولم تتوان الجماهير الحمراء في الدفاع عن مجلس إدارتها الذي تراه قد اتخذ قراراً قوية للتصدي لكل من يتجاوز في حق النادي.

وعلي مبدأ "علي وأنا علي" ردت جماهير الزمالك بهاشتاج جديد علي جماهير الأهلي، "تركي يضرب الخطيب يهرب" اعتراضا علي ما اتخذه مجلس الأهلي من قرارات للدفاع عن حقوقه، وتري أنه يتهرب من الرد علي الهجوم الذي يطوله من رئيس الاتحاد العربي وتخشي مواجهته، وهو ما ترفضه جماهير الأهلي.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق