السبت، 23 فبراير 2019 11:24 م
المباشر

أخبار النادى الأهلى اليوم الثلاثاء 12 / 2 / 2019 سيمبا يهدد مشوار المارد الأحمر الأفريقي

النادى الأهلى
النادى الأهلى
كتب: هاني عبد النبي
 
 
شهد النادى الأهلى اليوم الثلاثاء 12 / 2 / 2019 أحداثًا متنوعة سواء على مستوى الفريق أو مجلس الإدارة والتى يرصدها "سوبر كورة".
 
 
قال مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلى أن فرصة الفريق في التأهل إلى دور الثمانية بدورى أبطال إفريقيا ما تزال كبيرة، رغم الخسارة أمام سيمبا التنزاني، وأن الفريق سوف يلعب علي الفوز في المباراتين المقبلتين.
وخسر الأهلي أمام سيمبا بهدف دون مقابل. في المباراة التي أقيمت بينهما، اليوم الثلاثاء، على الملعب الوطني، بالعاصمة التنزانية، دار السلام، وذلك في إطار الجولة الرابعة بدور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.
وأضاف لاسارتي، خلال حديثه بالمؤتمر الصحفي عقب المباراة، أن الأهلي قدم مباراة جيدة أمام سيمبا، ولكن التوفيق لم يكن حليفه وهذه هي كرة القدم التي يوجد بها جميع الاحتمالات، وعلى الفريق أن يلعب علي الفوز في جميع مبارياته المقبلة، وهو ما سنعمل من أجله في الفترة القادمة.
وأشار لاسارتي، إلى أن هدف الأهلي واضح في المرحلة المقبلة بتخطي مرحلة دور المجموعات، كخطوة نحو الفوز اللقب، موضحا أن المباراة شهدت إهدارًا كبيرًا للوقت من جانب لاعبي سيبما، والذين تعمدوا السقوط أكثر من 15 مرة في الملعب. وهذا لا يتفق مع اللعب النظيف "فير بلاي" ولكن المباراة انتهت والأهلي اعتاد على النظر إلى الأمام، ولا بد من التركيز فيما هو قادم.
وشدد لاسارتي، على أن عامل الجو قد يكون له تأثير بسبب ارتفاع الرطوبة، خاصة في الشوط الثاني مما تسبب في حالة من الإجهاد الكبير على اللاعبين. 
وأكد المدير الفني للأهلي، علي أنه لعب بثلاثة لاعبين في وسط الملعب من بداية المباراة، للحفاظ علي مجهود اللاعبين بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
سقط فريق الأهلي في فخ الهزيمة الأولى في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم بعدما خسر أمام سيمبا التنزاني بهدف دون مقابل في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الثلاثاء على الاستاد الوطني بتنزانيا ضمن مباريات الجولة الرابعة بدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.
جاء هدف المباراة الوحيد عن طريق اللاعب ديديه في الدقيقة 64 من زمن المباراة.
بهذه النتيجة يظل تصدر الأهلي للمجموعة بعد مباريات الجولة الرابعة برصيد 7 نقاط جمعهم من انتصارين وتعادل وخسارة وحيدة، ويصعد سيمبا للمركز الثاني مؤقتًا برصيد 6 نقاط، بينما يأتي فيتا كلوب في المرتبة الثالثة برصيد 4 نقاط، ويحل شبيبة الساورة الجزائري في المركز الأخيرة برصيد نقطتين، قبل مباراة فيتا والساورة في الجولة الرابعة.
رغم أن الأهلي ما زال متصدرا للمجموعة الا أن هناك مخاطر أصبحت تحيط بالمارد الأحمر بعد هزيمة اليوم يرصدها "سوبر كورة" فى التقرير التالي.
اكد اسلام الشاطر تمسك مجلس إدارة النادي الأهلى بعدم خوض مباراة يوم 28 فبراير كما جاء فى قرارات الاجتماع الأخير للنادى.
أضاف الشاطر عبر قناة النادي الأهلى ان الأمر لم يشهد أى جديد وننتظر ما ستفسر عنه الساعات المقبلة سواء بقرارات جديدة أو التمسك بما تم الاعلان عنه خلال الفترة الماضية.
وأعلن عامر حسين اليوم مواعيد مباريات كأس مصر والتى أسفرت عن مواجهة الأهلى ونظيره بيراميدز يوم 28 نوفمبر بالإضافة الى اقامة مباراة الزمالك والمقاصة قبلها بيوم واحد لتقام يوم 27 وذلك بأرضية ملعب استاد برج العرب.
خسر الأهلي من سيمبا التنزاني اليوم الثلاثاء بهدفٍ نظيف في المباراة التي جمعت بين الفريقين فى الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا فى العاصمة التنزانية دار السلام.
ومن المقرر أن يلتقي فيتا كلوب الكونغولي وشبيبة الساورة الجزائري فى التاسعة مساء اليوم ضمن منافسات الجولة ذاتها.
ترتيب المجموعة الآن كالتالي:-
الأهلي.. 7 نقاط من 4 مباريات
سيمبا.. 6 نقاط من 4 مباريات
فيتا كلوب.. 4 نقاط من 3 مباريات
شبيبة الساورة.. نقطتين من 3 مباريات
سقط فريق الأهلي في فخ الهزيمة الأولى في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم بعدما خسر أمام سيمبا التنزاني بهدف دون مقابل في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الثلاثاء على الاستاد الوطني بتنزانيا ضمن مباريات الجولة الرابعة بدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.
جاء هدف المباراة الوحيد عن طريق اللاعب ديديه في الدقيقة 64 من زمن المباراة.
بهذه النتيجة يظل تصدر الأهلي للمجموعة بعد مباريات الجولة الرابعة برصيد 7 نقاط جمعهم من انتصارين وتعادل وخسارة وحيدة، ويصعد سيمبا للمركز الثاني مؤقتًا برصيد 6 نقاط، بينما يأتي فيتا كلوب في المرتبة الثالثة برصيد 4 نقاط، ويحل شبيبة الساورة الجزائري في المركز الأخيرة برصيد نقطتين، قبل مباراة فيتا والساورة في الجولة الرابعة.
لعب الأهلي مباراة اليوم بتشكيل مكون من، محمد الشناوي في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع محمد هاني وأيمن أشرف وياسر إبراهيم وعلي معلول، وفي عمرو السولية وكريم نيدفيد وحمدي فتحي، وثلاثة لاعبين في الهجوم هم حسين الشحات ورمضان صبحي وجونيور أجايي.
الشوط الأول
انطلقت المباراة بضغط هجومي من فريق سيمبا الشجاع، للدفاع عن أسمه بعد خماسية مباراة الذهاب ببرج العرب، ونجح الشناوي في ابطال مفعول الهجمات التنزانية.
أنطلق حسين الشحات قبيل انتصاف الشوط الأول بهجمة من الجبهة اليمنى ومر من جميع المدافعين لكنه وضع الكرة في الشباك الخارجية لمرمى سيمبا وسط تحفيز من مدربه لاسارتي واستغراب من زملائه بالفريق.
استمر سيمبا في الضغط على الأهلي مرة من اليمين ومرة من اليسار لكن تألق الشناوي والمدافعين منع المضيف من الوصول لهدف ليبقى على وقع التعادل السلبي بين الفريق في نصف مباراة كان فيها الأهلي أكثر واقعية وسيمبا أكثر شجاعة.
الشوط الثاني
استمرت شجاعة الفريق التنزاني في الشوط الثاني، ووسط تألق الشناوي في انقذ مرماه من هدف محقق واهدار الشحات لفرصة التقدم أمام الفريق التنزاني مرت الدقائق الأولى من هذا الشوط محافظة على ىمال الفريقين في الخروج بنقطة التعادل.
وسط غفلة من دفاعات الأهلي مرر لاعب سيمبا كرة عرضية غير مسارها لاعب أخر لتجد ديديه منفردًا بمرمى الشناوي ويضعها في شباك الأهلي بالدقيقة 64 من زمن اللقاء.
الأهلي تأخر في ردة الفعل وتراجع للدفاع في الدقائق التي اعقبت الهدف، وحاول لاسارتي التدارك لكنه حلوله جاءت متأخرة، فلم نشهد كثافة هجومية للأهلي سوى في الدقائق الخمس الأخيرة.
في الدقيقة قبل الأخيرة من الزمن الأصلي تواجد أجاي  في المكان المناسب في هجمة أهلاوية لكن الحارس ارتقى بشكل خاطىء ليمنع الكرة ويحصل على مخالفة من الحكم السوداني محمود إسماعيل، لتنتهي المباراة على وقع هزيمة مرة للأهلي هى الأولى هذا الموسم للفريق في دوري الأبطال.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق