الجمعة، 22 مارس 2019 02:20 ص

مراحل تطور الأحذية الرياضية عبر التاريخ.. ملك إنجلترا صاحب أول حذاء رياضى.. صنعت من الصلب فى القرن الـ19.. تحولت للجلد مع ظهور أديداس.. بيليه يخطف الأضواء بحذاء "بوما" فى مونديال 62.. و"نايك" تدخل الإبداع

الأربعاء، 13 مارس 2019 10:00 ص
حذاء حذاء
كتب: أحمد الشاذلى

تعتبر الأحذية الرياضية جزءا لا يتجزأ من كرة القدم، وأصبحت فى العصر الحديث للساحرة المستديرة، أحد أهم عناصر اللعبة، وباتت شركات الملابس الرياضية تتفنن فى ابتكار أفضل التصميمات والتقنيات لهذه الأحذية، لمساعدة اللاعبين على الركض بسرعة كبيرة داخل الملعب، وتسديد الكرة بقوة وإتقان والحفاظ على توازنهم، والكثير من السمات الأخرى لكرة القدم.

ولكن لمن لا يعلم أو يظن أن أحذية كرة القدم، والتى يُطلق عليها المصريون مصطلح "ستارز" قد بدأت فى الظهور تزامناً مع بدء انتشار كرة القدم حول العالم، هذا ليس صحيحاً، حيث إن أول حذاء رياضى ظهر قبل نحو 500 عام، وهذا كشفته صحيفة "ذا صن" البريطانية، بعدما غاصت فى بحر تاريخ الأحذية الرياضية، ونشرت تقريراً عن تاريخ تطور هذه الأحذية منذ القرن السادس عشر، وحتى الآن.

ملك إنجلترا فى القرن الـ16 صاحب أول حذاء رياضى

يعود تاريخ أول حذاء رياضى فى العالم إلى عام 1526، والذى ارتداه ملك إنجلترا هنرى الثامن، حيث كان مهتماً بممارسة الألعاب الرياضية، وكان قد صممه له الإسكافى الملكى كورنيلويس جونسون بما يعادل قيمته الآن حوالى 100 جنيه إسترلينى، وكان الحذاء بأكمله مصنوع من الجلد الطبيعى كما كان ثقيلاً بعض الشىء، حيث كان يصل حتى الركبتين.

 
1 (1)
 
 
الأحذية من الصلب فى بداية القرن الـ19
فى بداية القرن التاسع عشر كانت كرة القدم لا تزال رياضة حديثة، ولم تكن دخلت إلى مرحلة الاحتراف، ولكن الغريب أن الأحذية الرياضية وقتها كانت تصنع من الجلد والصلب.
 
1 (2)
 
  
التطور يبدأ فى القرن الـ20
منذ بداية القرن العشرين وتحديداً فى الفترة بين 1920 و1940 بدأ الاهتمام بتصميم الأحذية الرياضية بشكل أفضل، خاصة أن اللعبة بدأت تجذب اهتمام الجميع حول العالم فى هذه الآونة، حيث بدأت الأحذية تأخذ الشكل المتعارف عليه فى الوقت الحالى.
 
1 (3)
 
داسلر يُنشئ "أديداس" فى الأربعينيات
 
وفى عام 1948 أنشأ الإسكافى الألمانى أدولف داسلر شركة "أديداس" وبدأ من خلالها تصنيع الأحذية بشكل متطور، برفقة شقيقه رودولف، والذى انفصل عنه بعد ذلك بعدما أنشاص شركة "بوما"، وأصبحت الشركتان من أكبر مصنعى الأدوات الرياضية فى العالم.
 
1 (4)
 
الأسطورة بيليه ارتدى حذاء "بوما" فى مونديال 62
 
بين فترة الستينيات والثمانينيات بدأت شركات كثيرة فى اقتحام عالم تصنيع الأحذية الرياضية، وتطويرها بأحدث الأساليب التكنولجية، خاصة أن اللعبة كانت فى هذا الوقت فرضت نفسها بقوة وأصبحت الأكثر شعبية فى العالم، حيث ظهرت شركات مثل "ميتر"، "جوما" و"أسيكس"، كما كان الأسطورة البرازيلى بيليه يرتدى حذاء من تصميم "بوما" فى مونديال تشيلى 1962، ليبدأ اللاعبون الكبار الترويج لكل شركة على حدة.
 
وفى هذه الفترة بدأت الألوان المختلفة تقتحم صناعة الأحذية الرياضية، بعدما كانت الألوان الداكنة فقط هى المسيطرة على هذه الصناعة، وظهرت أيضاً شركات جديدة مثل "ديادورا"، "أمبرو"، "لوتو" و"نايكى".
 
1 (5)
 
التسعينيات وثورة صناعة الأحذية الرياضية
فى هذه الفترة ومع الاقتراب من الألفية الثالثة تطورت الأحذية الرياضية بشكل كبير جداً، وأصبح هناك خيارات للاعبين بتعديلها وتغيير المسامير، إضافة إلى تصميماتها المتعددة الأشكال والألوان، وصممت "نايكى" فى هذه الفترة حذاء وزنه 200 جرام فقط، مما ساعد اللاعبين على الركض بسرعة أكبر، فى الوقت الذى كانت أغلب الأحذية تزن 500 جرام.
 
1 (6)
 
"نايكى" أحدثت ثورة فى عالم الأحذية الرياضية
 
القرن الـ21 .. أكثر من مجرد حذاء
وأخيراً تطورت الأحذية الرياضية بشكل خيالى لم يكن يتوقعه أحد، وأصبحت الشركات تقوم بالدعاية لها عن طريق إعلانات يُشارك فيها أفضل نجوم كرة القدم العالمية، والذين يقومون بالترويج لهذه الشركات من خلال ارتداء أحذيتها، كما أخذت الأحذية أشكالاً وتصميمات رائعة للغاية، وأصبح وزنها خفيف للغاية، بل إن البعض منها أصبح بدون أرطبة.. فهل نرى فيما بعد ما هو أغرب من كل ذلك؟.
 
 
1 (9)
 
1 (10)
 
 
1 (11)
1 (12)

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة