الخميس، 24 مايو 2018 12:13 ص
المباشر

حسام البدري.. سقط في بئر "المكابرة والعناد"

البدري
البدري
كتب سليمان النقر

نهاية غير سعيدة لمشوار حسام البدري مع الأهلي بعد سلسلة من النجاحات حققها في ولاياته الثلاثة مع المارد الأحمر بعدما أعلن استقالته من تدريب الأهلي عقب الخسارة المدوية من كمبالا سيتي الأوغندي بهدفين نظيفين في ثاني جولات بطولة دوري أبطال إفريقيا.

البدري لم يحسن التعامل مع الأمور الفنية داخل القلعة الحمراء علي الرغم من خبرته الكبيرة في تولي القيادة الفنية للمرة الثالثة ومن قبلها العمل في منصب الرجل الثاني مع البرتغالي مانويل جوزيه، وكانت نتيجة أخطائه وعناده انقلاب الجماهير الحمراء عليه ومن ثم عدم السماع للنصائح الخارجية والمكابرة وكانت النتيجة دخول الفريق الأحمر في النفق المظلم والنتائج السلبية، وكانت النتيجة الحتمية إما استقالته وحفظ ماء وجهه أو إقالته جزاءا لعناده.

وقع البدري في بئر المكابرة بعدما لعب بطريقة لعب واحدة هي طريقة 4 / 2 / 3 / 1 ولم يغيرها حتي بعد غياب عناصر أساسية أنجحت هذه الطريقة وكانت تغييراته طوال الموسم نمطية دخول لاعب علي حساب لاعب بعينه في مركز محدد ويتم تكرار سحب لاعب وتكرار نزول لاعب آخر، وراهن علي أسماء لم يكن لها قبولا عند الجمهور مثل شريف إكرامي في الموسم الماضي وصبري رحيل وكريم نيدفيد في الموسمين الحالي والماضي ، رغم أنهما أثبتوا عدم أحقيتهم في المشاركة أساسيا.

استمر عناد البدري بعد رفض تغيير طريقة اللعب عقب رحيل عبد الله السعيد عن القلعة الحمراء والتي كانت تعتمد عليه الطريقة في الربط بين الثلاثة خطوط بفضل قدرته علي توزيع الكرات بطول وعرض الملعب وقراءة رتم اللعب بطريقة مميزة، واستمر في اللعب بنفس الطريقة مع تجربة عدة لاعبين في مركزهم ولكن فشلوا جميعا سواء وليد سليمان أو ميدو جابر أو كريم نيدفيد، بخلاف عدم انتظاره علي أحمد حمدي الصاعد الذي يقدم مستويات طيبة ولكنه يحتاج لاكتساب الخبرات وكذلك الثقة في النفس.

عناد البدري تسبب في استنفاذ رصيده الرابط بينه وبين جماهير الأهلي التي بدأت في توجيه اللوم إليه بسبب معاناته وعدم تعلمه من أخطائه السابقة، وسيره عكس الاتجاه دائما، فكانت النتيجة إدخال الفريق في دوامة من السقوط كتبت فصل النهاية له ووضعت حدا لولايته الثالثة علي رأس القيادة الفنية للمارد الأحمر.

 

تعليقات (1)
شكرا لكبير مدربى افريقيا وإلى لقاء فى بيتك الكبير ومكانتك الكبيره
بواسطة: أبو على
بتاريخ:

لانها كوره القدم ولانك مدرب كبير فهى تكتب الفراق الحتمى دائما على الجميع ولانك مدرب كبير كُتبت لك إن شاء الله حتميه العوده لو فى العمر بقيه ولكنك كما أعلنت اليوم انت فى صفوفنا صفوف الجماهير وهى المهمه الانقى والاطهر فى منظومه كوره القدم عامه وغدا فى موقع المسئوليه إن شاء الله مع تمنياتنا بإستمرار التوفيق فى حياتك العمليه والعائليه ونجزم أنك لو استمريت لاحضرت هذه الكأس من ذيلها ولم لا وانت احضرتها وكانت كل الظروف أشد قسوه على اى مدرب

اضف تعليق