الإثنين، 11 ديسمبر 2017 03:00 م
المباشر

الكابيتانو والحاسم وعلام وحبيب الأبرز.. نجوم سقطوا سهواً من التكريم في زحمة أفراح المونديال

أفراح المنتخب
أفراح المنتخب
كتب: محمد البنهاوي

رغم الأفراح التي تعم الشارع الرياضي المصري بسبب الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني بالتأهل للمونديال، إلا أن هناك أبطال شاركوا في هذا الإنجاز وسقطوا من التكريمات الإرشادات رغم دورهم الرئيسي في هذا الإنجاز.

ونذكر في هذا التقرير من سقطوا من التكريم بعد الصعود للمونديال، وهم كالتالي:

نجوم اختفوا من الصورة الأخيرة

هناك نجوم شاركوا في المباريات الأولى لتصفيات كأس العالم، لكنهم بسبب بعض الظروف خرجوا من الصورة الأخيرة التي تم التقاطها للاعبين قبل مباراة الكونغو، وهو ما جعل البعض يتناسى ذكرهم.

حسام غالي قائد الأهلي شارك في مباراتي تشاد في الأدوار التمهيدية لتصفيات كأس العالم، لكنه بسبب أزمته مع أسامة نبيه في مباراة نيجيريا بتصفيات أمم أفريقيا تم استبعاده من المنتخب، ورفض اللاعب الاعتذار ما تسبب في خروجه تماماً من الصورة، بجانب باسم مرسي مهاجم الزمالك والذي شارك في مباراتي تشاد في الدور التمهيدي ثم مباراتي الكونغو وغانا ضمن المجموعة لكنه تم استبعاده أيضاً بعد أزمة أفتعلها في مباراة غانا بعدما اكتشف جهاز المنتخب أنه لم يذهب للمستشفى في سيارة الإسعاف وأستمر داخل الفندق للترتيب لزفافه.

أحمد دويدار مدافع الإسماعيلي السابق شارك في مباراتي تشاد أساسياً، وتم استبعاده بعد الرحيل عن نادي الزمالك، كما شارك صبري رحيل أيضاً أمام تشاد لظروف إصابة محمد عبد الشافي.

باسم مرسي وحسام غالي
باسم مرسي وحسام غالي

 

مكتشف الجيل

يتميز الجيل الحالي للمنتخب الوطني بأنه يضم عدد كبير من نجوم منتخب الشباب الذي شارك في مونديال كولومبيا تحت قيادة ضياء السيد، الذي طور أداء العديد من النجوم في هذا المنتخب.

وضم المنتخب الحالي نجوم هذا الجيل، وأبرزهم محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حسن كوكا وأحمد حجازي وعمر جابر وعمرو جمال وصالح جمعه ورامي ربيعه وأحمد الشناوي.

المنتخب الحالي عموده الفقري يتكون من منتخب الشباب، والذي حقق نتائج جيدة في المونديال، وأبرزها التعادل مع البرازيل.

منتخب الشباب في مونديال كولومبيا
منتخب الشباب في مونديال كولومبيا

 

المقاولون العرب

حينما يقوم نادي من أندية الوسط لا يجد دعم مالي وجماهيري بالمساهمة في تكوين نجمين كبيرين هما الأشهر بين المصريين في أوروبا مثل محمد صلاح ومحمد النني فيجب علينا أن نشكر المقاولون العرب.

شريف حبيب رئيس نادي المقاولون السابق، كان حكيماً حينما إتخذ قراراً بالسماح لمحمد صلاح ومحمد النني بالرحيل لبازل السويسري، فرحيلهما جعل المقاولون يجني أرباحاً تزيد عن ميزانيات أندية كثيرة، بسبب حقوق الرعاية فور إنتقال الثنائي بين كبار الأندية الأوروبية، كما عاد الأمر بالفائدة في تطور مستوى الثنائي، ومشاركتهما مع أثنين من أكبر أندية العالم هما ليفربول وأرسنال في الدوري الأقوى والأعنف في العالم وهو الدوري الإنجليزي.

محمد صلاح ومحمد النني
محمد صلاح ومحمد النني

 

 جمال علام

مع الثناء المتواصل على هاني أبوريدة ومجلس إدارة اتحاد الكرة الحالي، تناسى الجميع أن صاحب فكرة التعاقد مع هيكتور كوبر وجهازه المعاون هو مجلس الجبلاية السابق بقيادة جمال علام ومعه حسن فريد المشرف على المنتخب وقتها، ومع نجاح كوبر في قيادة المنتخب للمونديال ونهائي أمم أفريقيا بعد العودة مرة أخرى للمشاركات القارية، يجب توجيه الشكر للعين التي إنتقت هذا الأرجنتيني الذي ساهم بصرامته في تحقيق أمال المصريين.

جمال علام يقدم هيكتور كوبر
جمال علام يقدم هيكتور كوبر

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق