الجمعة، 15 ديسمبر 2017 08:28 ص
المباشر

"قيراط حظ ولا فدان شطارة" .. لاعبون حرمتهم الإصابة من مواصلة النجومية

كتبت : نورهان طمان

عادة ما تهب كرة القدم التوفيق في لحظات وتحرمه في لحظات آخرى ، ولعل بعبع الإصابات هو الأسوء حظا بين اللاعبين حيث طال العديد والعديد من نجوم كرة القدم في عز تألقهم ليحرمهم من مواصلة النجومية.

"سوبر كورة" يستعرض أسوء اللاعبين حظ في الدوري والمنتخب

محمد الشناوي  .. إصابة تحرمه من مواصلة التألق

 واصل الحارس البديل محمد الشناوي  التألق مع الفريق منذ ظهوره أساسيا عقب العودة إلى بطولة الدوري مرة أخرى  إلى أن لاحقته آلام المزق في العضلة الضامة والتي  ستحرمه من المشاركة أساسيا بعد أن أكدت الطبيب استبعاده

ويرجع سوء التوفيق الذي لازم الشناوي حيث أنه بعد فشل النادي الأهلي في تحقيق البطولة الإفريقية التاسعة له أمام الوداد المغربي حمل حسام البدري المدير الفني جانب كبير من المسؤولية على كاهل شريف إكرامي حارس مرمى الفريق بعد أن وقع في العديد من الأخطاء على مدار البطولة والتي جاء أكبرها أمام الترجي التونسي ببرج العرب ليحل محمد الشناوي الحارس الثاني بدلا منه ليس هذا فحسب إلا أن تألق الشناوي منذ الظهور الأول له أساسيا مع عودة الفريق لبطولة الدوري يعد هو المشهد الأبرز داخل النادي الأهلي ليخدم الحظ شريف إكرامي على حساب الشناوي ويعيده مرة أخرى لحراسة عرين المارد الأحمر 

محمد الشناوي
محمد الشناوي

أحمد الشناوي .. الحرمان من كتابة تاريخ إفريقي بالجابون

تألق أحمد الشناوي في الموسم الماضي مع نادي الزمالك وهو الأمر الذي أجبر هيكتور كوبر المدير الفني الاعتماد عليه حارسا أساسيا بكأس الأمم الإفريقية بالجابون وبالفعل شارك أحمد الشناوي في أولى مواجهات الفريق أمام مالي إلا أن الإصابة بمزق في العضلة الخلفية  التي لحقت بالحارس في الدقائق الأولى من عمر المباراة ليحل محله عصام الحضري الذي استكمل مشواره مع الفراعنة للنهائي بالإضافة إلى اعتماد المدير الفني عليه في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في ظل تألقه مع الفريق وهبوط مستوى الشناوي تزامنا مع ذلك

مروان محسن .. الفرصة الضائعة للمهاجم الأوحد في مصر

اعتمد هيكتور كوبر على مروان محسن مهاجم النادي الأهلي وحيدا منذ انطلاق البطولة الإفريقية بالجابون وذلك في ظل الخلاف الذي نشب بين المدير الفني وباسم مرسي مهاجم نادي الزمالك عقب مباراة غانا في تصفيات كأس الأمم الإفريقية ، وفي ظل وجود عقم كبير في مركز المهاجم لينفرد مروان محسن بالمشاركة أساسيا بمفرده إلى أن لاحقته الإصابة بقطع في الرباط الصليبي بمباراة الفراعنة أمام المغرب ليحرمه الحظ من الاستمرار في المشاركة أساسيا مع الفريق سواء على المستوى المحلي في النادي الأهلي الذي اعتمد عليه أيضا قبل أن ينضم المغربي وليد أزارو لتعويض غياب محسن

محمود عزت .. كان فاضل ع الأهلي تكه

أعلن الجهاز الفني ومجلس إدارة النادي الأهلي رغبتهم في ضم مدافع فريق سموحة محمود عزت قبل أن تلاحقه الإصابة بقطع في الرباط الصليبي ليخرج اللاعب من حسابات الأحمر تماما بعد أن كانت المفاوضات مع مجلس إدارة الفريق السكندري أوشكت على الانتهاء بشأن ضمه ، ليقف سوء الحظ حائلا بين اللاعب والانضمام للقلعة الحمراء على حسب رغبته القوية لذلك.

محمود عزت
محمود عزت

عمر سعد .. كان على رادار كوبر

يبدو أن عمر سعد الظهير الأيسر لفريق سموحة، كان على موعد مع الحظ السيئ، نظرا لتعرضه لإصابة قطع بالرباط الصليبي بعد أن دخل دائرة اهتمامات الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، حيث تألق لاعب الفريق السكندري في مباريات الدوري  ونال اشادة من الجهاز الفني للفراعنة في عدد من المباريات لسموحة ولكن ذلك قبل أن تلاحقه الإصابة ليبتعد عن دائرة الضوء سوى يتعرض لنفس الإصابة مرة أخرى.

عمر سعد
عمر سعد

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق