الجمعة، 19 أبريل 2019 10:32 ص

السعودية تتحدى اليابان لانتظار بطاقة ربع نهائى امم اسيا

الإثنين، 21 يناير 2019 06:00 ص
السعوديه السعوديه
كتب : أحمد الشاذلى
تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في الواحدة ظهر اليوم صوب ملعب "نادي الشارقة"، لمتابعة المباراة المرتقبة التي تجمع بين منتخبي اليابان والسعودية فى قمة مباريات دور الـ16 من منافسات بطولة كأس اسيا المقامة حالياً في دولة الإمارات والتي تختتم فعاليتها مطلع فبراير المقبل.
 
وضرب منتخب السعودية موعداً مع اليابان فى ثمن نهائى كأس اسيا بعدما حل ثانياً في جدول ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 6 خلف منتخب قطر صاحب الصدارة، بينما تصدر منتخب اليابان جدول ترتيب المجموعة السادسة برصيد 9 نقاط بعدما حقق 3 انتصارات متتالية.
 
وتجمع المباراة بين منتخب اليابان الأكثر تتويجا بلقب كأس أسيا برصيد أربع مرات، بينما تقاسمت كلاً من السعودية وإيران الوصافة برصيد 3 مرات.
 
وتحمل مباراة اليابان والسعودية ذكريات سعيدة لجماهير "الأخضر"، بعدما تمكن المنتخب السعودي من تحقيق الفوز على نظيره الياباني بهدف دون مقابل سجله فهد المولد في أخر مواجهة رسمية جمعت بين المنتخبين والتي تعود إلى الخامس من سبتمبر لعام 2017 والتي أقيمت بملعب "الجوهرة"، بمدينة "جدة" السعودية.
 
وتلك المباراة كانت شاهدة على تأهل منتخب السعودية لبطولة كأس العالم التي أقيمت الصيف الماضي في روسيا بعد غياب دام 12 عاماً، ويأمل منتخب السعودية في تكرار تفوقه ضد اليابان بمباراة اليوم من أجل التأهل للدور ربع النهائي وقطع خطوة جديدة نحو حصد اللقب الاسيوي للمرة الرابعة في تاريخه.
 
ويعول الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني لمنتخب السعودية على ثلاثي الوسط الهجومي سالم الدوسري وفهد المولد وهتان باهبري من أجل الوصول إلى شباك اليابان في الوقت الذي اقترب فيه الثنائي ياسر الشهراني وعمر هوساوي من المشاركة، بعد تعافيهما من الإصابة.
وعانى عمر هوساوى من آلام فى عضلة الساق، بينما عانى ياسر الشهرانى من التواء فى مفصل الكاحل.
فى حين يأمل منتخب اليابان في المحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة التاسعة على التوالي، بعدما لعب 8 مباريات بعد فراغه من المشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا، نجح خلالها في تحقيق الانتصار سبع مرات، وتعادل في مباراة وحيدة، علماً أن خسارته الأخيرة كانت أمام بلجيكا 2ـ3 في دور الـ 16 من مونديال روسيا.
 
وتحدثت تقارير صحيفة أن الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، قرر تكليف الحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف بإدارة مباراة اليابان والسعودية اليوم، وهو حاصل على لقب أفضل حكم في آسيا 3 مرات على التوالي، أعوام 2008 و2009 و2010، كما كان حكمًا لنهائي كأس أمم آسيا 2011، بين اليابان وأستراليا، والذي انتهى لصالح "أحفاد الساموراي" بهدف دون رد في الوقت الإضافي.
وفي الرابعة عصراً، يسعى منتخب أستراليا لمواصلة رحلة الدفاع عن اللقب عندما يواجه منتخب أوزبكستان في الرابعة عصر اليوم بملعب "خليفة بن زايد"، ضمن منافسات دور الـ 16 بمسابقة كأس اسيا.
وتأهل منتخب أستراليا لدور الـ 16 فى بطولة كأس أسيا بعدما احتل المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، بينما حل منتخب أوزبكستان بقيادة هيكتور كوبر المدير الفني السابق لمنتخب مصر في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة السادسة برصيد 6 نقاط أيضاً. 
 
وكان منتخب أستراليا توج بطلاً للنسخة الأخيرة من بطولة كأس الأمم الأسيوية التي أقيمت قبل 4 سنوات، بعدما تغلب في المباراة النهائية على كوريا الجنوبية.
ويشارك فى النسخة الحالية من بطولة كأس آسيا 24 منتخباً، للمرة الأولى فى التاريخ، تم تقسيمها إلى 6 مجموعات ضمت كل واحدة أربعة منتخبات، وتأهل المتصدر والوصيف إلى دور الـ16، إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات نالت المركز الثالث.
 
فى السياق ذاته تبدو الفرصة سانحة أمام منتخب الإمارات لبلوغ الدور ربع النهائى في بطولة كأس أسيا عندما يواجه قيرغيزستان في السادسة مساء بملعب "مدينة زايد الرياضية".
 
وحل منتخب الإمارات في صدارة المجموعة الاولى برصيد 5 نقاط ليحجز مقعده في دور الـ 16 بمسابقة كأس أسيا، بينما حل منتخب قيرغيزستان في المركز الثالث بجدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط.
وحرص ألبيرتو زاكيروني المدير الفني لمنتخب الإمارات على تصحيح الأخطاء التي ظهرت في المباريات الثلاث الأولى بدور المجموعات، أبرزها غياب التمركز الجيد عند الهجمات المرتدة للفرق المنافسة كما حذر لاعبيه من الاستهانة بقدرات منتخب قيرغيزستان.
 
ويمتلك منتخب الإمارات مجموعة من اللاعبين المقادرين على تسجيل وصناعة الاهداف مثل مبارك الشامسي، وعلي مبخوت المهاجم المتميز للفريق، وأحمد خليل الذي سجل 50 هدفاً دولياً لمنتخب بلاده، لكنه يجلس على مقاعد البدلاء في هذه البطولة وكذلك المخضرم إسماعيل مطر.
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة