الإثنين، 20 مايو 2019 | 01:20 ص

إصابة ديمبيلى تمنح كوتينيو فرصة أخرى

الإثنين، 11 مارس 2019 11:03 ص
كوتينيو كوتينيو
رويترز

تعرض فيليب كوتينيو لصيحات استهجان من جماهير ناديه عقب أداء متواضع ضد رايو فاليكانو السبت الماضى، لكن أغلى لاعب فى تاريخ برشلونة ربما يحصل على فرصة أخرى لنيل ثقة المشجعين هذا الأسبوع، فى ظل غياب عثمان ديمبيلى عن مواجهة أولمبيك ليون فى دورى أبطال أوروبا لكرة القدم.

وساعد الجناح الحاسم ديمبيلى لنادى برشلونة على الفوز 3-1 بعد مشاركته كبديل، بينما كان برشلونة يواجه صعوبات فى اختراق دفاع منافسه المتواضع، وفشل كوتينيو فى التألق أو التعاون مع ليونيل ميسى ولويس سواريز.

وأظهرت الجماهير عدم رضاها عن اللاعب البرازيلى عندما استبدل فى الدقيقة 80، ليلعب بدلاً منه إيفان راكيتيتش الذى نجح على الفور فى صناعة هدف لسواريز، وساعد فى حسم الفوز الذى أبقى برشلونة متقدماً بسبع نقاط فى الصدارة، فى سعيه لإحراز ثلاثية الدورى وكأس ملك إسبانيا ودورى الأبطال لأول مرة منذ 2015.

وبعد التعادل بدون أهداف فى ذهاب دور الستة عشر فى ليون، يجب على برشلونة الفوز فى الإياب الأربعاء المقبل، ليضمن التأهل فى دورى الأبطال، لكن سيتعين عليه فعل ذلك على الأرجح بدون سرعة ديمبلى الذى أنهى مباراة رايو وهو يعانى من شد فى عضلات الفخذ الخلفية.

ولم يظهر كوتينيو، المنضم من ليفربول مقابل 165 مليون يورو (185.18 مليون دولار) فى يناير 2018، حتى الآن ما يوحى بقدرته على تعويض غياب اللاعب الفرنسى ضد ليون.

وأحرز ستة أهداف وصنع خمسة فى الدورى الإسبانى وأوروبا، ولم يسجل أى هدف بعيداً عن كأس الملك منذ أكتوبر الماضى.

وأبدى المدافع جيرار بيكيه دعمه لكوتينيو بعد أن واجه غضب الجماهير بإستاد كامب نو، لكنه حثه أيضاً على رفع مستواه.

كما أبدى إرنستو فالفيردى المدير الفنى لنادى برشلونة مساندته لكوتينيو، رغم أنهترك اللاعب البرازيلى خارج تشكيلته الأساسية فى المباريات الكبيرة هذا الموسم.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة