السبت، 21 سبتمبر 2019 | 07:07 ص

قصة مباراة رمضانية..حين فاز العالمي بأول بطولة فى مسيرته التدريبية مع الزمالك

الأحد، 19 مايو 2019 12:00 ص
الزمالك وسموحة الزمالك وسموحة
أحمد حربى

 

مباراة رمضانية ممتعة، فى سهرة كروية لن ينساها عشاق الزمالك أبدا وكانت تحديدا فى  يوم 19 يوليو 2014، و الموافق 22 رمضان ، وبخاصة العالمي أحمد حسام ميدو الذى نجح فى حصد أول بطولة فى مسيرته التدريبية عندما قاد كتيبة القلعة البيضاء للتتويج ببطولة كأس مصر  .

شهر رمضان عام 2014 ، حمل الخير للزمكاوية فى تحقيق أحلم غالى بعدما فقدوا حلم ضياع بطولة الدورى العام ولم يتبقى لهم سوى كأس مصر وبعد سلسلة من سوء النتائج تم استدعاء أحمد حسام ميدو  لتولى القيادة الفنية للبيت الأبيض فى ميت عقبة ووصل نهائى كأس مصر والتقى مع فريق سموحة الحصان الأسود للبطولة والملء باللاعبين  .

 

الزمالك قد فشل فى التتويج بلقب الدورى ، بعد وصوله للدورة الرباعية مع الأهلى و بتروجت و سموحة ، ولكنه وصل لنهائى مسابقة كأس مصر، واستغل الفرصة جيدة بعدما سجل حازم إمام لاعب الفريق  فى إحراز هدف قاتل فى بالدقيقة 90 والأخيرة من عمر المباراة ، ليخطف اللقب للزمالك ، كأول ألقاب ميدو كمدير فني .

 

استاد القاهرة كان ممتلئ عن أخره ، واستغل ميدو المدير الفني للزمالك ذكاؤه ولعب بتكتيك دفاعي مميز قلل من قدرات سموحة الهجومية، ليفوز فى النهاية باللقب 23 للزمالك في تاريخ مشاركته بكأس مصر، فيما خارج سموحة في موسم 2014 خالي الوفاض من البطولات بعد خسارته الدوري والكأس على التوالي.

 

 سموحة لعب بــ 10  لاعبين فقط منذ الدقيقة 70 بعد طرد لاعب وسطه طارق حامد لحصوله على الإنذار الثاني من حكم المباراة جهاد جريشة، وكانت البداية متكافئة ، وشهدت تنظيم هجومي أفضل لفريق سموحة، وفي الدقيقة 14، سنحت كرة خطيرة لوسط الفريق أحمد حمودي في المباراة بعد ان سدد من كرة ثابتة، اصطدمت بالقائمة الايسر وعادت لأحضان محمد أبو جبل حارس الزمالك انذاك.

 

ليرد الزمالك بفرصة كانت في الدقيقة 26  عندما أرسل عمر جابر عرضية أرضية خطيرة من الناحية اليمنى لم يلحق بها أحمد علي أمام المرمى الخالي لتضيع فرصة أولى خطيرة ، ثم سدد شيكابالا كرة قوية في الدقيقة 40 أبعدها أمير عبد الحميد بكفاءة، وفى تبديل اضطرارى خرج محمد ابراهيم مصابا في الدقيقة 44 وحل بدلا منه  مؤمن زكريا.

 

وبعد طرد طارق حامد ارتكاز سموحة حينها ىف الدقيقة 70 لحصوله لعى الانذار الثانى ، سيطر الزمالك على وسط الملعب ونشطت هجماته من ناحية حازم امام وعمر جابر، وفي الدقائق الأخيرة توترت المباراة ، وزادت الاحتكاكات القوية بين اللاعبين، وجاءت الدقيقة الأخيرة  لتعلن عن هدف قاتل للزمالك، بعد ان انفرد أوباما بالمرمى وسدد كرة ارتدت من أمير عبد الحميد لتصل إلى حازم امام الذي سدد بقدمه اليسرى في الشباك.

 

 

 

 

تعليقات (1)
خطأ
بواسطة: اشرف احمد
بتاريخ:

مع احترامي للكاتب شيكابلا لم يكن يلعب في الزمالك بهذا التوقيت كان محترف في سبورتنج لشبونة فكيفا سدد الكرة

اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا