السبت، 21 سبتمبر 2019 | 07:12 ص

الأهلى فى ورطة بسبب مواهب 97 المهدرة

السبت، 18 مايو 2019 11:00 م
مصطفي البدري مصطفي البدري
كتب سليمان النقر

الخوف من فقدان المواهب الشابة في فريق الأمل بالأهلي وعدم الاستفادة من لاعبي فريق الشباب مواليد 97، هو ما يسيطر على اهتمامات الإدارة الحمراء في الوقت الراهن، خاصة بعد الأنباء الواردة بإلغاء اتحاد الكرة لمسابقة 97 وتجاهل إقامتها في الموسم المقبل.

ويضم فريق الشباب بالأهلي المتوج بدوري الجمهورية مواليد 97 مجموعة من اللاعبين المميزين، بخلاف اللاعبين المتواجدين مع الفريق الأول واللاعبين المعارين لأندية الدوري الممتاز، وهو ما يضع الإدارة الحمراء في ورطة حقيقية من مصير هؤلاء اللاعبين سواء بالرحيل المجاني أو إمكانية تسويقهم.

ولعل أبرز اللاعبين مواليد 97 فى الأهلي هم كريم نيفيد وناصر ماهر ورمضان صبحي وصلاح محسن في الفريق الأول، محمود الجزار وكريم يحيي وأحمد حاتم وأكرم توفيق وأحمد ياسر ريان وأحمد حمدي ومحمد عصام الغندور المعارين لأندية الدورى الممتاز والدرجة الثانية، ومحمود السلمي ومصطفى البدري وهشام شعبان.

وبات مصير هؤلاء اللاعبين غامض، انتظار لقرار اتحاد الكرة  مصير هؤلاء اللاعبين وصدور قرار رسمي من اتحاد الكرة باعتماد مسابقة لمواليد 97 ووقتها سيتم قيدهم تحت السن أو رفض ذلك ووقتها سيتم قيدهم فوق السن، وسيكون الأهلي مضطرا للاستغناء عن عدد منهم بالمجان.

وطلب سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي عقد اجتماع مع فتحي مبروك رئيس قطاع الناشئين بالأهلي وعمرو أنور المدير الفني لفريق 97، بناء على تعليمات محمود الخطيب رئيس النادي ومحاولة إجراء اتصالات مع مسئولي اتحاد الكرة لمعرفة تفاصيل القرار النهائي.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا