الجمعة، 05 يونيو 2020 | 02:05 ص

الأهلى بطلا للدورى للمرة 41 بثلاثية فى شباك المقاولون العرب

الأربعاء، 24 يوليه 2019 09:56 م
الاهلي الاهلي
سليمان النقر

تغلب الأهلي على المقاولون بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما على إستاد برج العرب والمؤجلة من الأسبوع الـ33 من عمر مسابقة الدوري الممتاز.

بهذه النتيجة يتوج الأهلي بلقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي والـ41 في تاريخه بعد الفوز على المقاولون والوصول للنقطة 77 وقبل الجولة الأخيرة من عمر الدوري الممتاز، بينما توقف رصيد المقاولون عند 48 نقطة في المركز الخامس.

ويعد هذا الموسم هو الأصعب في مشوار الأهلي بسبب قوة المنافسة لوجود الزمالك المنافس المباشر ومن قبله بيراميدز، الذي خرج من المنافسة مؤخراً، لاسيما أن الفريق الأبيض حقق فوزا على الإسماعيلي ضمن نفس الجولة.

جاءت بداية المباراة متوسطة رغم محاولات الأهلي في مباغتة المقاولون أو على الأقل فرض سيطرته على مجريات اللعب ، فيما تكتل لاعبي المقاولون بكثافة في وسط ملعبهم لمنع لاعبي الأهلي من تشكيل خطورة على مرمى محمود أبو السعود.

وكانت الجبهة اليمنى للأهلي هي الأنشط في الدقائق الخمس الأولي بقيادة محمد هاني وحسين الشحات ، فيما جاءت أول تسديدة على المرمى في الدقيقة 6 عن طريق وليد أزارو ولكنها وصلت بعيدا عن المرمى.

واخترق عمرو السولية دفاع المقاولون في الدقيقة 9 من ناحية اليسار ولعب تمريرة من داخل منطقة الجزاء ، ولكن نجح لاعبي المقاولون في تطفيشها، وتبعها تسديدة للسولية في الدقيقة 10 تمر بجانب القائم.

واستمر ضغط الأهلي وسيطرته على مجريات اللعب على أمل إحراز هدف التقدم ولكن بدون جدوى في ظل يقظة لاعبي المقاولون وبراعة أبو السعود.

وشكل الأهلي خطورة على مرمى المقاولون في الدقيقة 16 من هجمة منظمة بعد تمريرة حسين الشحات على خط الستة، ولكن لم يتمكن رمضان صبحي من تسديدها لتأخره على الكرة، وتمر بسلام على دفاع الذئاب.

تمركز لاعبو المقاولون في وسط ملعبهم خشية من استقبال هدف، في ظل الضغط المكثف للأهلي حيث تواجد الـ11 لاعب بصفوف ذئاب الجبل في وسط ملبعهم، وهو ما صعب الأمر على الفريق الأحمر.

تحصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 24 ويسددها وليد سليمان في الحائط لتصل على علي معلول ويسددها في المرمى في الدقيقة 26، ويضع الأهلي في المقدمة.

وهدد حسين الشحات مرمى المقاولون في الدقيقة 28 في محاولة لتعزيز التقدم وتأمين النتيجة ، وتبعها ضغط قوي من الأهلي الذي لم يأمن نتيجة التقدم بهد وحيد على مدار النصف ساعة الأولى.

وسدد حسين الشحات على مرمى المقاولون في الدقيقة 34 ولكن يحولها أبو السعود إلى ركنية ، ويفشل لاعبي الأهلي في استغلالها جيدا ، وتصل إلى لاعبي المقاولون الذين قاموا بإبعادها عن مرماهم ، فيما أضاع رمضان صبحي هجمة خاطفة من الجبهة اليسرى في الدقيقة 37 رغم أنه كان في وضعية جيدة نظرا لتقدم غالبية لاعبي المقاولون.

ولم يستغل أزارو رأسية من عرضية رامي ربيعة المميزة في الدقيقة 40 وأهداها علي بعيدا عن المرمى على يسار أبو السعود ، في الوقت الذي استمر فيه ضغط لاعبي الأهلي لتعزيز تقدمهم على الذئاب، ويستمر الضغط الأحمر حتى نهاية الشوط الأول بتقدم الأحمر بهدف معلول.

استمر ضغط الأهلي في بداية الشوط الثاني على أمل تعزيز تقدمه بهدف وتأمين تتويجه بلقب الدوري، وشهدت الدقيقة 50 ركلة حرة للأهلي من خارج منطقة الجزاء سددها حسين الشحات وأنقذها أبو السعود بعيدا عن مرماه ويفشل لاعبي الأهلي في استغلالها وتخرج لركلة مرمى.

وهدأ أداء لاعبي الأهلي نسبيا في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني ، وجاءت محاولاته على استياء ، قبل أن يدفع مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي بأول تغييراته بنزول صالح جمعة بدلا من وليد سليمان في الدقيقة 55.

ونجح الأهلي في إحراز هدف التعزيز في الدقيقة 64 عن طريق حسين الشحات من عمر المباراة بعد تمريرة سحرية من صالح جمعة ، ويضرب خط دفاع المقاولون بعد هجمة منظمة بدأت من الجبهة اليسرى وانتهت من الجبهة اليمنى.

وتراجع أداء الأهلي بعد تسجيل هدف التعزيز ، فيما استسلم لاعبي ذئاب الجبل في ظل غياب الطموح في الفوز وللضغط العالي من لاعبي الفريق الأحمر ، وسجل حسين الشحات الهدف الثالث للأهلي في الدقيقة 73 بمجهود شخصي من اللاعب بعد مراوغة مدافع المقاولون وتسديدها في شباك أبو السعود بالزاوية اليسرى.

وشارك جونيور أجايي في الدقيقة 76 على حساب حسين الشحات نجم اللقاء ، لمنحه فرصة المشاركة واستعادة لياقته البدنية المفقودة، فيما هدأ اللعب في آخر ربع ساعة من عمر المباراة بعدما اطمأن الأهلي علي النتيجة وعلى حظوظه في الإبقاء على لقب الدوري بالجزيرة للموسم الرابع على التوالي والـ41 في تاريخه، بعد موسم استثنائي للفريق الأحمر ، الذي حقق نتائج سيئة في نهاية الدور الأول ، قبل أن يستعيد عافيته ويحقق اللقب الأصعب في تاريخه.

وشارك حسام عاشور في المباراة على حساب عمرو السولية في الدقيقة 86 من أجل التكريم بعدما وصل للبطولة 35 في تاريخ مسيرته مع الأهلي، ويكون آخر تغييرات الحمر في اللقاء.

ورفض وليد أزارو هدية من طبق من صالح جمعة في الدقيقة 89 من عمر اللقاء ، بعد استلامه تمريرة سحرية من انفراد تام بالمرمى الخالي ولكنه سجلها فوق العارضة في غرابة شديدة.

وسجل سيف الجزيري مهاجم المقاولون الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 92 من عمر المباراة ، وينتهي اللقاء بفوز الفريق الأحمر بثلاث أهداف مقابل هدف، ويتوج الأحمر باللقب بشكل رسمي.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا