الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 | 10:39 م

ما سبب فاجعة كورونا المصرى البورسعيدى عقب مواجهة الزمالك ؟

الإثنين، 10 أغسطس 2020 11:25 ص
المصري المصري
رضا صلاح
لاحديث يعلو في الشارع الكروى سوى عن الازمة العنيفة التي ضربت فريق المصرى البورسعيدى بإصابة 16 فرد من عناصره بفيروس كورونا قبل ساعات من مباراته المرتقبة مع حرس الحدود ببطولة الدوري المقرر لها الرابعة عصر اليوم باستاد برج العرب بالإسكندرية فى اللقاء المؤجل من الأسبوع الثامن عشر لمسابقة الدوري العام.
 
كل الأصوات داخل المصرى أكدت أنه لم يحدث تهاون أو تقصير في الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا داخل معسكر الفريق القائم ببرج العرب منذ مواجهة الزمالك وحامت الشبهات حول حقيقة وجود اختلاط حدث في حفل زفاف نجل طارق العشرى المدير الفني للفريق والذى كان في الخامسة من أغسطس الجارى أي قبل مباراة الزمالك التي خسرها المصرى بهدف دون رد وخضع بعدها المدير الفني لمسحة وجاءت سلبية بما يؤكد براءة واقعة الفرح من إصابات لاعبى المصرى.
 
وحامت الشبهات أيضاً حول أحمد مسعود حارس المصرى الذى تلقى نبأ وفاة والدته في معسكر الفريق فغادر على الفور لدفن الجثمان وتقبل واجب العزاء ولكن عقب خضوعه لمسحة كورونا .
 
المثير للدهشة أن مسئولو المصرى تغافلوا الإعلان مباراة ودية أقيمت في معسكر الفريق عقب مواجهة الزمالك جمعت المصرى مع فريق من قطاع الناشئين بالنادى البورسعيدى ، جاءوا لمعسكر الفريق ببرج العرب ولعبوا المباراة مع المصرى دون إجراء أي مسحات كورونا للناشئين وجهازهم الفني ، فهل تكون هذه الودية هي سبب فاجعة كورونا في صفوف النادى البورسعيدى ؟
 
ورفضت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة تأجيل مباراة المصرى وحرس الحدود لعدة أسباب، على رأسها إهمال مسئولى المصرى فى اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية للفيروس مثلما شددت اللجنة الطبية لاتحاد الكرة، بالإضافة لضيق الوقت حيث إنه فى حال تأجيل المباراة سيتطلب ذلك تأجيل ثلاث مباريات للمصرى مدة فترة العزل، وهو ما سيصعب من مهمة استكمال المسابقة.
 
وأجرى سمير حلبية مكالمة هاتفية بأشرف صبحى أطلعه فيها على حيثيات الأزمة، مؤكدا أن الفريق قام بفك معسكره وعاد لبورسعيد للدخول في مرحلة العزل بالكامل لحين إجراء مسحة طبية جديدة وبالفعل خضع لاعبو المصرى لمسحة جديدة في السابعة صباح اليوم الاثنين وفى انتظار ظهور النتيجة .
 
ومن جانبه أكد طارق العشرى، المدير الفنى للمصرى البورسعيدى، أنه دخل عزلاً منزلياً للتعافى من وباء كورونا الذى ثبت إصابته به خلال الساعات الماضية، وأن لاعبى فريقه غادروا معسكر برج العرب بالكامل، وقال العشرى فى مداخلة هاتفية لبرنامج ساعة مع شوبير عبر إذاعة أون سبورت إف إم، "حتى مباراة الزمالك لم يكن لدينا أى حالة مصابة بكورونا، وعقب إجراء المسحة ظهرت عليا بعض الأعراض مثل تكسير فى الجسم وألم فى الحلق وثبت بعدها إصابتى بكورونا مع 16 فردا من المصرى".
 
وأضاف العشرى، "على الفور عزلت نفسى فى بيتى بالإسكندرية مع الدكتور عبد الحليم كامل، وتناولت الأدوية الموجودة فى بروتوكول وزارة الصحة وبدأت حالتى تتحسن، ولكن حالة أحمد عبد الفتاح حارس المصرى هى الأسوأ فقد دخل مستشفى بورسعيد وأصيبت كل عائلات لاعبى المصرى المصابين بحالة هلع خوفاً على لاعبيهم وأنفسهم".
 
وتابع المدير الفنى للمصرى البورسعيدى، "معسكر الفريق انقلب رأساً على عقب فور علمنا بالخبر، وقررنا على الفور إنهاء المعسكر وعودة اللاعبين لبورسعيد، فيما خضع اللاعبون غير المصابين لمسحة جديدة فى السابعة صباح اليوم بعد مخالطتهم للمصابين، وكان معنا فى الفندق فريق طنطا ومخالط لنا ومع ذلك جاءت عيناته سلبية".
 
وعن مواجهة حرس الحدود قال طارق العشرى، "أهم حاجة صحتى حالياً، وكنت أتمنى أن يفكر المسئولون بشكل إنسانى ويتمنون لنا الشفاء ثم يأتى التفكير فى إقامة المباراة من عدمها، وحالياً لا يوجد لاعب واحد فى معسكر المصرى ببرج العرب، كان معنا 26 لاعباً ثبت إصابة 12 من بينهم 2 حراس مرمى، وكذلك المدير الفنى ومدرب الحراس ومخطط الأحمال فكيف نلعب مباراة؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا