الثلاثاء، 26 يناير 2021 | 01:46 ص

فتح الله: غياب الونش هيأثر على الزمالك وأنصح أحمد عيد باللعب السهل

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 01:33 ص
الونش الونش
عمر أنور

أكد محمود فتح الله لاعب الزمالك السابق والمدرب العام لبيراميدز، أن غياب محمود حمدى الونش سيؤثر على الزمالك بغض النظر عن البديل الذى سيلعب مكانه.

وقال محمود فتح الله في تصريحات تليفزيونية: أن محمود حمدى الونش من أفضل المدافعين الموجودين حاليا في مصر وغيابه سيؤثر على الزمالك بغض النظر عن البديل الذى سيلعب مكانه".

وأضاف فتح الله: إذا كان حازم إمام جاهز، فأعتقد أن القرار الأنسب هو إشراكه أساسيا في مباراة الأهلي، ولو مش جاهز هيكون أحمد عيد إللى بنصحه بعدم التقدم كثيرا في مباراة الأهلى، واللعب السهل بدون فزلكه، وياريت يلعب اللعب الطبيعى بتاعه اللى طلع بسببه الفريق الأول".

وعن نتيجة المباراة، قال فتح الله: أن كفة المباراة متساوية وإن كان الزمالك الأقرب للفوز نظرا لامتلاكه حلول أكثر من الأهلى ، والأهم في المباراة أن تخرج بشكل يليق بمصر أولا والقطبين في المقام الثانى".

وقال فتح الله: "رمضان صبحي شخص ذكي جدا وصاحب شخصية كبيرة، ونجح في الانسجام بسرعة كبيرة جدًا في صفوف بيراميدز وتحس أنه لعب معنا من 3 سنوات مثلا".

أوضح فتح الله، أن موسم 2008 هو الأفضل في مسيرتى، وان الراحل إبراهيم يوسف هو أفضل مدافع في التاريخ، وأن مباراة 3/3 أمام الأهلى في الدورى هي الأصعب في مشوارى".

وتابع فتح الله: "لاعبو بيراميدز كانوا يستحقون التتويج بالكونفدرالية، وقرارات التحكيم أفقدتهم تركيزهم، ولاعبو نهضة بركان نجحوا في قلب نهائي الكونفدرالية للناحية البدنية، خاصةً أنهم لن يستطيعوا التغلُّب علي بيراميدز فنيًا".

وأضاف فتح الله: "لا يُوجد أي تفسير للأخطاء التحكيمية التي عانَي منها بيراميدز في نهائي الكونفدرالية، خاصةً في وجود الـVAR".

وتابع مدرب بيراميدز: "إمكانيات بيراميدز وجودة اللاعبين الذين يمتلكهم تجعل هدفنا الرئيسى المنافسة على لقب الدورى، وطريقة لعب بيراميدز ستعتمد على الاستحواذ في إمكانيات لاعبى الفريق".

وقال فتح الله: "بعض الأشخاص يهاجمون بيراميدز وفى حالة تلقيهم عرضا للعمل بالنادى سيوافقون دون تفكير، وغياب الجماهير عن المدرجات جعل الجميع يتساوى وأزاح الميزة التي تمتعت بها الأندية الجماهيرية".

وأضاف فتح الله: "كنت أري نفسي مدربا قبل اعتزالي كرة القدم بما يقرب من خمس سنوات، وفي السنوات الأخيرة بمسيرتى كلاعب كنت أدرس عمل جميع المدربين تمهيدا لعملى كمدرب عند الاعتزال، وبعض المدربين يكرهون تواجد لاعبين كبار في "أوضة لبس" الفريق، وأرى أن كثرة الأفكار في رأس بعض المدربين تعود بنتيجة سلبية، كما تعاملت مع مدربين يعشقون "الفتي" بشكل مستفز، دايمًا عايزين يقنعوا الناس إن عندهم فِكر مش موجود ع الأرض، وفي الآخر مبيقدموش أي حاجة".

 

 

 

 



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا