الجمعة، 28 فبراير 2020 | 12:05 م

مشاهد من استقبال حافل بالورود من الإسماعيلي لبعثة الرجاء المغربي

الجمعة، 14 فبراير 2020 09:00 م

سليمان النقر
نظم مسئولو الإسماعيلى استقبال لبعثة فريق الرجاء المغربى بالورود ولافتات الترحيب بمقر اقامة البعثة بمدينة الإسماعيلية قبل المباراة المرتقبة التى ستجمع الفريقين مساء الأحد فى ذهاب الدور نصف النهائى لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال.
 
وأشاد عبدالسلام حناد رئيس بعثة الفريق المغربى، بحسن الاستقبال والعمل على تذليل كافة العقبات، التى واجهت الفريق، من أجل خروج المباراة فى أبهى صورة على كافة الأصعدة
 
شهد الاستقبال إدارة العلاقات العامة وعدد من مسئولى النادى يتقدم سيد العركى ، ويرتبط الفريقان بعلاقات مميزة لاسيما منذ اللقائين اللذان جمعا الفريقان بالنسخة الماضية للبطولة.
 
وبدأ فى تمام الثانية ظهر اليوم الجمعة، مسئولو الإسماعيلى  بيع تذاكر مباراة الفريق مع الرجاء المغربى بمنافذ البيع بمقر النادى، وذلك بناء على طلب الجهات الأمنية.
 
ويأتى ذلك ، من أجل تواجد دوريات أمنية سعيا لتحقيق النظام والانضباط وتيسير عملية البيع على الجماهير الراغبة فى حضور المباراة والمقدر عددها بنحو 4500 مشجع اسمعلاوى فضلا عن 500 للفريق الضيف.
 
وتنطلق المباراة فى تمام السادسة من عصر الأحد المقبل ، فى إطار جولة الذهاب من دور الــ4 ببطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال.
 
وكان مجلس الإدارة قد طالب بزيادة عدد الحضور إلى عشرة آلاف مشجع ، إيمانا منه بدور الجماهير فى تقديم المساندة الفعالة والمؤازرة الحقيقية للفريق سعيا لحصد بطاقة التأهل للدور النهائى للبطولة الأكبر بالوطن العربى إلا أن الجهات المعنية رفضت ذلك لدواع أمنية.
 
ووكان النجم الساحلى التونسى توج بطلاً للنسخة الماضية التى أقيمت تحت مسمى كأس زايد للأندية الأبطال بعد فوزه على الهلال السعودى بنتيجة 2-1 فى المباراة التى أقيمت بمدينة "العين" الإماراتية.
 
ونجح الأهلي في أن يكون وصيفًا للبطولة العربية في عام 1997، بعد الوصول للنهائي الذي هُزم فيه من الأفريقي التونسي بهدفين مقابل هدف، كما تمكن الزمالك من الفوز بالبطولة العربية في عام 2003 للمرة الأولى والأخيرة فى تاريخه، بالانتصار على الكويت الكويتي بهدفين مقابل هدف، لكنه لم يحصل على المركز الثاني في أي نسخة أخرى، بينما نجح الإسماعيلى في أن يصبح وصيفًا للبطولة في عام 2003 حينما خسر اللقب أمام الصفاقسي التونسي بركلات الجزاء الترجيحية، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي
 
لم يكن إنبي أسعد حظًا من الإسماعيلي، فالفريق البترولي استطاع أن يكون وصيفًا للبطولة العربية في عام 2006 بالخسارة من الرجاء المغربي بهدف دون رد.
 
0e742d33-ea43-45e3-be00-69f30479971d
 
 
 
2c6bd67c-5c03-45f7-982e-b338353a62d1
 
 
7a9f4b46-9830-44ad-b808-133593c28859
 
 
 
92414e18-e976-4b2f-bd4b-dbc5533c8e42
 
 
509027da-9de4-4c01-b094-288edce72c88
 
 
 
a58095f4-5ab3-4e39-9113-39a0a10aeea1
 
 
 
e44ef6e5-3f39-4052-8049-f67f9ca867f5
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا