الإثنين، 26 أغسطس 2019 | 12:28 ص

احتفالا بعيد ميلاده الـ29.. أغرب 10 تصرفات لماريو بالوتيلى

الإثنين، 12 أغسطس 2019 08:00 م
بالوتيلى بالوتيلى
عمر أنور

يحتفل الدولى الإيطالى ماريو بالوتيلى نجم ميلان الإيطالى ومانشستر سيتى السابقين ومارسيليا الفرنسى الحالى، بعيد ميلاده الـ29، حيث إنه من مواليد 12 أغسطس عام 1990.

ماريو بالوتيلى الإيطالى الجنسية، وهو من أصل غانى يلعب حاليًا مع مارسيليا الفرنسى وقد لعب سابقًا فى صفوف نادى ليفربول ومانشستر سيتى وإى سى ميلان وإنتر ميلان.

ويعد بالوتيلى من أكثر اللاعبين المشاغبين داخل وخارج الملعب، حيث يقوم بتصرفات غريبة ما يجعله لا يستقر فى نادى واحد بل يتنقل فى أكثر من بلد، وتعرض لأكثر من مرة للعنصرية بسبب بشرته السوداء مما جعله يفكر كثير ا قبل أي خطوة يخطوها فى مسيرته الاحترافية.

وفى هذا التقرير نستعرض أغرب 10 مواقف لماريو بالوتيلى..

الظهور بقميص الغريم

فاجئ بالوتيلى عشاق جماهير فريقه إنتر ميلان، بالظهور بقميص غريمه ميلان في أحد البرامج التلفزيونية، وهو ما أثار غضب جماهير الـ"نيرازوري"، لتكون النتيجة الطبيعية لهذا انتقاله إلى مانشستر سيتي الإنجليزي.
 

حريق منزله بالألعاب النارية

من أغرب تصرفات بالوتيلي هو قيامه بشراء ألعاب نارية إلى منزله أثناء احتفالات عيد الميلاد حينما كان لاعباً في مانشستر سيتي الإنجليزي وأشعلها ولكنها تسببت في إضرام حريق بمنزله تطلب تدخل قوات الإطفاء.
 

- لماذا أنا؟

يشعر دائما بالوتيلى أنه مظلوم، فهو دائماً ما يعبر عن نفسه ولكن بطريقته الخاصة، لذا فإنه رد على هجوم وانتقادات الصحافة عليه بعد واقعة الحريق حينما سجل في شباك مانشستر يونايتد برفع قميصه ليظهر آخر طبعت عليه عبارة "لماذا دائماً أنا؟".
 

الخلطة العجيبة


رفع بالوتيلى فيديو على حسابه بإحدى الشبكات الاجتماعية وهو يقف نصف عارٍ ويقرأ بيد كتاب زلاتان إبراهيموفيتش ويقوم بالأخرى بكي الملابس قبل أن ينهي الأمر بحركة راقصة.
 

الرجل الأخضر

احتفل بالوتيلي على طريقة الرجل الأخضر (هالك) الذي أظهر أنه يتمتع بالمقومات البدنية اللازمة بعد احتفاله الشهير في يورو 2012 بعد الهدف الذي سجله في مرمى إيطاليا حينما نزع قميصه وأبرز عضلاته.
 

سوبر ماريو

يعشق بالوتيلي استخدام الشبكات الاجتماعية ولكنها في الكثير من الأحيان توقعه في أزمات مثل تلك الصورة التي رفعها على حسابه مصحوبة برسم لشخصية سوبر ماريو حيث كتب عليها "كن مثل ماريو هو سباك إيطالي ابتكره يابانيون ويتحدث الإنجليزية ويبدو مثل المكسيكيين ويقفز مثل السود ويجمع الأموال مثل اليهود"، إذ تعرض حينها لانتقادات شديدة واتهامات بالعنصرية وعقوبات من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

عفوى مع أى شخص حتى لو كانت المكلة

ليس لدى بالوتيلي أي مانع في الخروج دائماً بأغرب الكلمات تجاه أي شخص حتى ولو كان ملكة بريطانيا، لذا فإنه أثناء دور المجموعات في مونديال 2014 كتب على حسابه بإحدى الشبكات الاجتماعية مازحاً "لو فزنا على كوستاريكا، أرغب في قبلة، بالطبع على الخد من الملكة إليزابيث".

لم يحصل بالوتيلي على قبلته المرجوة حيث خسرت إيطاليا من كوستاريكا التي تأهلت للدور التالي بصحبة أوروغواي، فيما أن "الأزوري" وإنجلترا ودعا المونديال من الدور الأول.
 

الفورمولا 1

يروي هذه القصة المدير الفني السابق لإنتر ميلان الإيطالي، البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الإنجليزي حالياً حيث يقول إنه طلب ذات مرة من بالوتيلي أن يقابله في مكتبه في الثانية ظهراً، ولكنه لم يظهر وحينما اتصل به ليسأله عن السبب وراء غيابه أخبره بأنه يتابع تجارب بطولة العالم لسباقات سيارات الفئة الأولى (فورمولا 1).

المثير في الأمر أنه وفقاً لرواية مورينيو فإن بالوتيلي برر تصرفه بقول "يمكنني أن أحضر لمكتبك في أي يوم، ولكن سباقات الفورمولا 1 تقام مرة واحدة في إيطاليا كل عام".
 

هيا بنا نلعب

غالباً ما يكون الجلوس على الدكة أمراً سيئاً بالنسبة لأي لاعب وحتى ولو كان سعيداً بهذا الأمر لأنه يرغب في الراحة، فلا يجب أن تصل الراحة لحد اللعب بالـ"آي باد" في مباراة بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) أمام جزر فارو، ولكن مع بالوتيلي كل شيء ممكن.
 

الرجل القفاز

توجد في هذا العالم عدة وظائف معروفة للقفازات: تدفئة اليدين، الرغبة في إخفاء البصمات والتصدي للكرات، ولكن مع بالوتيلي كل شيء وارد، لذا فإنه ظهر ذات مرة وهو يرتدي قبعة صوفية على شكل قفاز.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا