السبت، 30 مايو 2020 | 08:48 ص

أساطير مصرية.. 10 معلومات عن التتش سر اللقب والمرسوم الخاص من سعد زغلول

الأربعاء، 20 مايو 2020 03:00 م
التتش التتش
سليمان النقر

هناك الكثيرين من اللاعبين الذين تعاقبوا على ملاعب كرة القدم المصرية ولكن القليل منهم من ترك بصمة واضحة في عالم الكرة المصرية، وصنع اسماء كبيرا في عالم الساحرة المستديرة، ومنهم من تتذكره الجماهير حتى بعد اعتزاله أو بعد مفارقته لعالمنا، بفضل مهاراته وبراعته في مشواره الكروي.

أسماء كثيرة صنعت نجوميتها في الملاعب المصرية على مر الأجيال، ومنهم من أصبحوا أساطيرا ونجوما للكرة المصرية، بل أصبحوا علامات مضيئة في أرشيف الكرة المصرية.

محمود مختار رفاعي والشهير بمختار التتش كابتن منتخب مصر لكرة القدم ولاعب النادي الأهلي المصري.

10 معلومات عن مختار التتش:

ولد مختار التتش في 29 سبتمبر 1905م بالسيدة زينب بالقاهرة، وشارك وهو في الثامنة عشر من عمره مع فريق مدرسة محمد على الأبتدائية وكان أصغر لاعبيها جسما وسنا ولكنه كان أكثرهم مهارة، أنتقل بعدها إلى مدرسة السعيدية وبعد أن أنهى دراسته الثانوية ألتحق بكلية الحقوق وحصل على البكالوريا.

اكتشفه النادي الأهلي وضمه إلى فريقه الأول في العام 1922م، وكانت أولى مبارياته مع الأهلي ضد فريق الطيران الأنجليزى في الكأس السلطانية وفاز فيها الأهلى بهدفين مقابل هدف أحرز التتش فيها هدف الفوز.

يرجع لقب مختار بالتتش إلى اللورد لويد المندوب السامى البريطاني في مصر آنذاك، وكلمة التتش تطلق على لاعب السيرك صغير الحجم السريع الحركة الذي يبهر المشاهدين بحركاته وقفزاته ومرونته.

كان اللورد لويد لاعب كرة قدم قديما ولذلك كان يحرص على متابعة مباريات كرة القدم في مصر وعندما شاهد مختار يلعب أعجب به إعجابا شديدا حتى انه كان يخبر جلسائه بأن تحكم قدم التتش بالكرة أفضل من تحكم يدى اللورد بالبرتقالة، وكان كلما يقابله يبادره بقوله (هاللو تتش).

تولى مختار التتش قيادة منتخب مصر والنادي الأهلي طوال 17 عاما وشارك في ثلاث دورات أوليمبية الأولى دورة الألعاب الأوليمبية الثامنة بباريس 1924م، ومن الجدير بالذكر أن توقيت هذه الدورة كان يواكب توقيت موعد أمتحان شهادة الكفاءة في مصر فكان على مختار إما التضحية بالشهادة أو بالسفر وقيادة منتخب مصر، فخاتار مختار التتش السفر مع الفريق ولكن والده رفض خوفا على مستقبله، ووصل الأمر إلى رئيس مجلس الوزراء الزعيم سعد زغلول باشا الذي أصدر قرارا بمشاركة محمود التتش مع الفريق على أن يتم إرسال أوراق الامتحان إلى المفوضية المصرية لكى يؤدى الامتحان هناك

شارك مختار التتش في دورة الألعاب الأوليمبية التاسعة بأمستردام عام 1928م، وكانت من أروع مبارياته التي لعبها في هذه الدورة مبارة مصر والبرتغال والتي فازت بها مصر بهدفين مقابل هدف وأحرز الهدفين مختار التتش، وقد أشادت به صحف أوروبا وأجمعت على أنه أحسن ساعد أيسر في العالم، وتم أختياره ضمن منتخب العالم الذي لعب بعد الدورة مع منتخب أوروبا، كما شارك مختار في دورة الألعاب الأوليمبية الحادية عشر ببرلين عام 1936م، وأختير ضمن أحسن 12 لاعبا في العالم.

ويعتبر أكثر اللاعبين مشاركة في تاريخ نهائي كأس مصر بواقع 11 نهائي، و14 مباراة ؛ حيث أعيد نهائي 1924 و1925 و1926 بعد التعادل في أول مباراة.

قرر مختار التتش أعتزال كرة القدم وهو في أوج مجده عام 1940م، وحاول الكثيرين من الرياضيين والصحفيين والمشاهير إثناءه عن قراره ولكنه فضل أن تبقى ذكراه وهو في أفضل حالاته.

بعد أعتزال التتش مارس لعبة الهوكى كهواية وأشرف على كرة القدم بالنادي الأهلي، وتولى منصب سكرتير عام اللجنة الأوليمبية المصرية من عام 1956م وحتى عام 1959م.

وفى العام 1965م كرمه الرئيس جمال عبد الناصر ومنحه وسام الرياضة من الطبقة الأولى.

توفى مختار التتش في 21 فبراير عام 1965م، وقد سُمي ملعب النادي الأهلي بالجزيرة بملعب مختار التتش تكريماً لذكراه ودوره الكبير في رفع مستوى اللعبة في النادي الأهلي.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا