ولكن الأيام أثبتت والتاريخ يروي أن أعظم لاعبي الساحرة المستديرة أهدروا ضربات جزاء أو ترجيح كانت بعضها حاسمة، وأفقدت فرقهم ألقابا وكبدتها خسائر، وفق إحصائيات أعدتها معاهد مختصة. ومن بين هؤلاء النجوم يأتي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، اللذان يتصدران لائحة اللاعبين الأكثر إهدارا لضربات الجزاء في القرن الـ21.

وضمت قائمة أكثر 10 لاعبين إهدارا لضربات الجزاء في العالم
 

الأرجنتيني ميسي: 27 ضربة.

البرتغالي رونالدو: 27 ضربة.

الإيطالي فرانشيسكو توتي: 19 ضربة.

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش: 16 ضربة.

الإيطالي أنطونيو دي ناتالي: 15 ضربة.

الأورجوياني إدينسون كافاني: 14 ضربة.

الإنجليزي واين روني: 13 ضربة.

البرازيلي رونالدينيو: 13 ضربة.

الإنجليزي فرانك لامبارد: 13 ضربة.

الأرجنتيني سيرخيو أجويرو: 12 ضربة.