الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019 | 06:16 ص

لكمة وشلوت وتكسير زجاج.. 48 ثانية دامية لأحمد فتحى بلقاء بيراميدز

الجمعة، 19 أبريل 2019 01:20 ص

كتب : حسام الحاج

شهدت مباراة الأهلي وبيراميدز نشوب خناقة شوارع بين لاعبى الفريقين فى الممر المؤدى لغرف خلع الملابس بعد انتهاء المباراة مباشرة.

وفاز بيراميدز على الأهلى بهدف وحيد أحرز البرازيلى كينو ليتوقف قطار انتصارات الفريق الأحمر على صعيد الدوري المصري الممتاز.

وبدأت خناقة لاعبى الأهلي وبيراميدز بعد مشادة حامية جمعت بين على جبر مدافع بيراميدز وصالح جمعه لاعب الأهلي ليتطور الأمر لخناقة كبيرة بين لاعبي الفريقين.

واظهرت الكاميرات سقوط أحمد فتحى أرضا بعد اشتباكه بأحد الإدرايين بنادى بيراميدز.

 

تعليقات (4)
اول تعليق
بواسطة: YOUSUF
بتاريخ:

بغباء شديد و شغل عيال زى الكبير بتاعهم ييجى ادارى الاهرامات اللى مش عارفين اسمه يستفز لعيبة الاهلى - يا عيل انتو حاجة كدة زى الدمل ظهرت فجأة و حتختفى فجأة و ابقى قابلنى لو حيكون لكم وجود الدورى الجاى

لنتعلم ادب الحوار
بواسطة: م احمد
بتاريخ:

اكيد انت اهلاوي بذآءات وقلة ادب اتعلموا أدب الحوار ياخي الرياضه اخلاق ايه يعني اتهزمتم انت بالونه فارغه فرقعت من كتر النفخ والظلم ريال مدريد بيتغلب ومان سيت وبرشلونه كل الفرق بتتغلب ايه المشكله خليكوا محترمين

عيال الحقد ماليها
بواسطة: السعدنى
بتاريخ:

من اهلاوى عيال بيراميدز سدقو نفسهم انهم أقوال لأنهم فازو على الأهلى رايح جاى فريق رغم ما يضمه من لاعبين ومدرب قوى لكنه لم يكن الفريق المرعب المهاجم طوال اللقاء لكنهم لعبوا دفاع أغلب فترات المباراة ولولا كينو وعدم احتساب ضربة الجزاء وتوفيق احمد الشناوى لخرجو مهزومين ولا ننصف لاعبى الاهلى لأنهم لم يقدمون ما كنا ناملة بعد الخروج الافريقى وعبقرية لاسارتى بالاحتفاظ بجنيور اجاى ولم يبدأ به المباراة الإرهاق الخصم لا نقول إلا مبروك لبيراميدز و اصحى يا اهلى

ارجعوا بالذاكرة لورا شوية لمعرفة اسباب الاخفاقات المستمرة
بواسطة: مصطفى خطاب
بتاريخ:

حتى لايساء الظن بى فانا اهلاوى منذ اكثر من نصف قرن وهذه بداية لابد منها لاننى ساهاجم الاهلى وادارته ولن انساق لمشاعر البسطاء الذين حضروا مباراة العودة مع صان داونز وهم ياملون فى الريمونتادا وهذا دليل على تدنى تفكيرهم وكان الاولى ان يقاطع الجمهور المباراة عقابا للاعبين على تقصيرهم فى مباراة الذهاب وجلبوا العار للنادى الاهلى ثم كان الفوز بهدف واحد فى برج العرب والمشهد التمثيلى بين اللاعبين والجماهير تقليدا للجماهير الانجليزية وطبعا شتان الفارق بيننا وبينهم واخيرا استحق بيراميدز الفوز على الاهلى للمرة الثانية فى موسم واحد ولم يكن امام الفاشلين من لاعبى الاهلى سوى البحث عن اى شماعة لالهاء الجماهير عن الخيبة ومازلت احمل الادارة المسئولية حينما تعاقدت مع صلاح محسن باربعين مليون جنيه تعرفون من توسط فيها فانفجر اللاعبون الكبار وطلبوا المساواة مع لاعب لم تظهر منه اى كرامة واستمرت الاخفاقات حتى اليوم

اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا