الإثنين، 17 يونيو 2019 | 10:42 م

5 مكاسب للمصريين من تنظيم أمم أفريقيا 2019 .. البطولة تفك الحظر عن الملاعب وتساهم في عودة الجماهير .. انتعاشة اقتصادية وسياحية منتظرة .. وتجديد العهد مع اللقب بعد 9 سنوات من الغياب

الأربعاء، 09 يناير 2019 10:00 ص
كأس أمم أفريقيا كأس أمم أفريقيا
كتب: سليمان النقر - حسن السعدني
تستعد 5 محافظات مصرية من هذه اللحظة لإستقبال بطولة أمم أفريقيا 2019 التى تقام فى الفترة من 15 يونيو حتى 13 يوليو بمصر ، وهى القاهرة و الإسكندرية و الإسماعيلية و بورسعيد و السويس.
وتشهد بطولة أمم أفريقيا 2019 الحالية لأول مرة مشاركة 24 منتخب ، على أن تستضيف القاهرة مجموعتين بينما باقى المحافظات تسقبل مجموعة واحدة.
كان الاتحاد الافريقي قد قرر اسناد تنظيم ملف بطولة الأمم الافريقية 2019 بعد منافسة مع جنوب افريقيا حيث حصلت مصر على 16 صوت مقابل صوت وحيد لجنوب افريقيا .

من المنتظر أن تحقق مصر مكاسب كثيرة من استضافة أمم إفريقيا 2019 نوردها في السطور التالية:

إعادة فتح الملاعب المجمدة:

استضافة مصر لبطولة الأمم الإفريقية ستمنح الاستادات المجمدة في مصر قبلة الحياة لتري النور واستضافة المباريات خاصة ملاعب العاصمة، في ظل خروج أكثر من ملعب من حيز استضافة مباريات الدوري والمنتخب، وفي مقدمتها استاد القاهرة واستاد الكلية الحربية واستاد الدفاع الجوي، حيث أن ملاعب العاصمة السابق ذكرها لا تقام عليها مباريات منذ فترة طويلة، وقد تكون استضافة أمم إفريقيا السبيل لعودتها إلي العمل من جديد واستضافة المباريات.

تحقيق مكاسب إعلانية:

سيساهم استضافة مصر لكان 2019 في تحقيق مكاسب كبيرة علي مستوي الإعلانات من عائد تسويق البطولة وبيع حقوقها الإعلانية والبث الفضائي لمباريات البطولة وفعاليتها علي مدار شهر كامل، وهو ما سيجلب عملة صعبة للاتحاد الإفريقي "كاف" باعتباره المنظم للبطولة، علي أن تحصل البلد المستضيفة للمنافسات جزء كبير من تلك الحقوق، بخلاف الدعم المالي الذي تحصل عليه الدولة المنظمة من كاف في حال استضافة المونديال القاري.

إنعاش السياحة المصرية:

آثار إيجابية كثيرة تترتب علي استضافة مصر لأمم إفريقيا مثل إنعاش الاقتصاد المصري والسياحة المصرية، لأن إقامة البطولة علي الأراضي المصرية من شأنها استضافة الوفود المشاركة والبعثات الرسمية لكل المنتخبات المشاركة والجماهير القادمة من مختلف دول القارة السمراء، والذي من شأنه إشغال الفنادق المصرية وتنشيط حركة شركات السياحة والنقل وشركات الأمن الخاصة وإحداث طفرة كبيرة في السوق الرياضي المصري.

خطوة هامة لعودة الجماهير:

من شأن إقامة أمم إفريقيا في مصر تحسين الأوضاع في ملف عودة الجماهير المصرية للمدرجات في كل المسابقات وقطع شوطا كبيرا لعودة الجماهير بالسعة الكاملة بدلا من الأعداد المحدودة التي تشهدها مباريات الموسم الحالي، لأن إقامة البطولة سيجبر الدولة المصرية علي حضور الجماهير بالسعة الكاملة في كل مباريات البطولة وعدم تحديدها بأرقام محددة، وهو ما سيجعل إقامة المباريات بالأعداد الكاملة لسعة كل أستاد أمر متعارف عليه بعد انتهاء البطولة القارية.

فرصة كبيرة لاستعادة اللقب الإفريقي:

حظوظ مصر في المنافسة علي لقب الدوري ستضاعف حظوظ الفراعنة في التتويج بلقب بطولة الأمم الإفريقية واستعادة الكأس الغائبة عن الفراعنة منذ 9 سنوات بعد تحقيقها في يناير عام 2010 ومنذ هذا التاريخ لم يتضرع المصريين التتويج باللقب، علي الرغم من أنه كان قريبا من حصد لقب النسخة الأخيرة الذي أقيم بأنجولا 2017 لولا خسارة المباراة النهائية أمام مصر، مع العلم أن مصر استعادة اللقب الإفريقي بعد إقامة المنافسات علي أرضها عام 2006 وكان فرصة للاحتفاظ باللقب 3 مرات متتالية.

29
 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا