الجمعة، 19 أبريل 2019 10:14 ص

إعارة آه يلعب ضدى لا.. البند المحظور سلاح القطبين لتفادى لدغات الطيور المهاجرة

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 08:00 ص
عمار حمدى عمار حمدى
كتب : حسام الحاج

فجر وليد صلاح الدين مدير الكرة بالاتحاد السكندري مفاجأة بعد إعلانه أن عقد إعارة عمار حمدى لاعب النادي الأهلى لصفوف زعيم الثغر يحتوى على بند يمنعه من  المشاركة أمام الأحمر الأمر الذى أثار تعجب مسئولو سيد البلد.

عمار حمدى توهج سريعا مع الفريق السكندري وقدم مستوى رائع نال استحسان وإعجاب الجماهير حيث سجل هدفين وانقذ فريقه من الخسارة أمام المصري البورسعيدي كما ساهم فى فوز فريقه على وادى دجلة فى الدوري.

وليد صلاح الدين قال ، إنه ستتم مخاطبة محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى من أجل التراجع عن بند عدم مشاركة عمار حمدى المعار إلى صفوف الفريق السكندرى فى مواجهة الأهلى والاتحاد.

نفس الحال ينطبق على حمادة صدقي، المدير الفني للجونة، الذى قال أنه تعرض للظلم بعدما تفاجأ بعدم إمكانية مشاركة لاعبي الأهلي المنضمين للجونة أمام فريقهم السابق ووصف البند ظالم.

نادي الزمالك هو من بدأ الأمر بوضع شرطا فى عقود لاعبيه المعارين بمنعهم من تمثيل أنديتهم أمام مباريات الفريق الأبيض وخير مثال على ذلك لاعبا الاتحاد السكندري رزاق سيسيه وأحمد داوودا الذى حدثت مشكلة كبيرة بسببهما بين مسئولى الأبيض وزعيم الثغر.

الاتحاد السكندري سمح بمشاركة ثنائى الزمالك المعار فى البطولة العربية الأمر الذى تسبب فى إقصاء الفريق الأبيض من البطولة وعلى إثر ذلك منع مسئولوا الزمالك التعامل مع إدارة الفريق السكندري مرة أخري معللين ذلك بعدم احترام العقود.

ويبقى السؤال الذى يتبادر إلى أذهان وعشاق الجماهير المصرية هل بات الأهلى والزمالك يخشون أبناءهم المعارين بمنعهم من المشاركة مع أنديتهم  على الرغم من أن مشاركتهم تعد فرصة جيدة للوقوف على مستواهم ؟

أسباب كثيرة تدفع نجوم الزمالك للتنحي عن مواجهة فريقهم السابق منها الهجوم العنيف الذي تعرض له كل من لعب في السابق من أبناء الزمالك المعارين ضد ناديهم الأصلي وتألقوا أمامه وكان أبرزهم إسلام جمال مدافع الزمالك والذي تألق مع الإسماعيلي خلال فترة الإعارة لصفوفه وسجل في شباك الفريق الأبيض، الأمر الذي دفع مرتضي منصور لمهاجمته وتوعد بعدم دخوله القلعة البيضاء مجددا لولا دخول وسطاء لإذابة الاحتقان بينهما ودفع رئيس النادي للتراجع عن موقفه والعفو عن اللاعب.

فى البداية الجهاز الفني للأهلي كان يعتبر الأمر فرصة سانحة للحكم علي اللاعب من العودة إلي صفوفه اذا ما ظهر بمستوي قوي علي غرار ما حدث مع كريم نيدفيد خلال إعارته إلي وادي دجلة وأحمد الشيخ مع المقاصة في الموسم قبل الماضي وناصر ماهر مع سموحة ، أو بقائهم في الخرج لاكتساب خبرات اللعب وسط الكبار في ظل صعوبة مشاركتهم مع الأهلي مثل فوزي الحناوي المعار للاتحاد السكندري ولكن يبدو أن مسئولوا المارد الأحمر تعلموا الدرس وساروا على غرار الزمالك.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة