الجمعة، 19 أبريل 2019 08:53 م

هنا تنزانيا..حلم الأهلي في ترويض الأميرة الأفريقية يبدأ من دار السلام.. أسلحة لاسارتي تقطع تأشيرة التأهل.. البدائل جاهزة لتعريض الغيابات.. وأزمات الوسط والجناح لا تمنع الشياطين من إخماد صحوة بطل تنزانيا

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 11:13 ص
الأهلي الأهلي
كتب: حسن السعدني

يدخل الأهلي عصر اليوم، موقعة الجولة الرابعة من مجموعات دوري الأبطال أمام سيمبا التنزاني بدوافع كبيرة لتحقيق الفوز على المضيف على أرضه ووسط جماهيره وقط شوط كبير في طريق التأهل لمرحلة خروج المغلوب في نسخة هذا العام من دوري الأبطال.

أهداف الأهلي من المباراة هي الفوز ولا غيره، حيث يقطع هذا الانتصار أكثر من خطوة في طريق التأهل من المجموعة التي تضم بجانب الشياطين الحمر فرق سيمبا التنزاني وفيتا كلوب الكونغولي وشبيبة الساورة الجزائري.

فوز الأهلي يصعد برصيده إلى 10 نقاط في صدارة المجموعة فيما سيتبقى الفريق التنزاني عند حاجز النقاط الثلاثة التي جمعها من الفوز المفاجئ والعريض على شبيبة الساورة في الجولة الأولى، بينما يميل المنطق إلى تعادل ثان للشبيبة مع فيتا كلوب ليكون الفريق الجزائري في المركز الثاني بخمس نقاط وفيتا كلوب في المركز الثالث بنفس الرصيد، وسيمبا في المركز الرابع والأخير.

الأهلي لن يدخل المباراة على الاستاد الوطني بدار السلام مكتمل الصفوف، حيث يغيب عن الأهلي وليد سليمان وسعد سمير ووليد أزارو ومروان محسن وكلها غيابات مؤثرة تهدد مسيرة الفريق في ترويض اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2013.

يعتبر خط الوسط والجناح من أكبر أزمات الأهلي في ظل الاصابات المتعددة وعدم قيد الأنجولي جيرالدو في القائمة الأفريقية.

وتضم قائمة الأهلي في رحلة تنزانيا كل من :

حراسة المرمى: شريف إكرامي – محمد الشناوي – علي لطفي.

خط الدفاع: رامي ربيعة – أيمن أشرف – محمد نجيب– محمد هاني – علي معلول ومحمود وحيد.

خط الوسط: حسام عاشور – عمرو السولية– هشام محمد - اسلام محارب – ناصر ماهر– ياسر إبراهيم - محمد شريف – أحمد حمودي– كريم وليد "نيدفيد"– حسين الشحات – رمضان صبحي – حمدي فتحي – محمد شريف.

خط الهجوم: صلاح محسن – جونيور أجايي.

وتبقى القائمة الحمراء عمومًا بـ 28 لاعبًا حيث تسرع الأهلي في قيد ميدو جابر وساليف كوليبالي رغم قرار الاستغناء عنهما في وقت لاحق، هذا بالإضافة الى اصابة 10 لاعبين في صفوف الشياطين.

لاسارتي لن يغامر في المباراة فالأقرب أنه سيدفع بالشناوي في حراسة المرمى وأمامه رباعي أيمن اشرف وياسر إبراهيم  في قلب الدفاع نظرًا لإصابة سعد سمير، فيما سيلعب محمد هاني في مركز الظهير الأيمن مع غياب أحمد فتحي للإصابة، وفي الوسط الأقرب لبدء اللقاء الثنائي عمرو السولية وناصر ماهر ، مع توظيف حسين الشحات كصانع ألعاب ورمضان صبحي كجناح أيمن وجونيور أجايي كجناح أيسر ومعهم صلاح محسن كمهاجم صريح.

التشكيلة بالتأكيد ستتأثر بغياب الحاوي وليد سليمان وثنائي الهجوم وليد أزارو ومروان محسن، لكن الرهان على العناصر الجاهزة كبير لدى الجهاز الفني والجماهير لتخطي عقبة سيمبا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة