الخميس، 18 يوليه 2019 | 07:36 م

العالم ينتفض ضد العنصرية.. فيفا: إجراءات صارمة ضد العنصريين.. أرسنال يدين جماهيره.. كوليبالى ومحمد صلاح أبرز الضحايا

الأحد، 14 أبريل 2019 03:00 م
صلاح وكوليبالى صلاح وكوليبالى
مروان عصام

كسر الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" حاجز الصمت أمام ظاهرة العنصرية، التى باتت تستهدف العديد من نجوم كرة القدم فى ملاعب أوروبا وآخرهم محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى، وخاليدو كوليبالى مدافع منتخب السنغال ونادى نابولى الإيطالى.

وأصدر جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، بياناً رسمياً أعلن فيه رفضه للعنصرية بكل أشكالها فى كرة القدم على جميع المستويات، موضحاً أنه منح الحكام السلطة لإيقاف المباريات بحال وجود هتافات عنصرية تصدر عن المدرجات.

وشدد إنفانتينو على أن الحرب ضد التعصب والعنصرية مستمرة، ودعا الكيانات الكروية لاتخاذ إجراءات صارمة بحق من يقومون بهذه التصرفات، حسبما ذكرت شبكة "سى أن إن" الإخبارية الأمريكية.

على صعيد متصل، دقت الصحافة الإيطالية ناقوس الخطر بسبب تفشى ظاهرة العنصرية فى أوروبا، وقالت صحيفة "الكوريرى ديللو سبورت"، إن محمد صلاح وخاليدو كوليبالى ثنائى ليفربول ونابولى هما أحدث ضحايا ظاهرة العنصرية التى باتت تهز الدورى الإنجليزى، بعدما تعرض النجم المصرى للإساءة من جانب بعض جماهير تشيلسى التى وصفته بـ"الإرهابى".

أما صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت"، فحذرت أيضاً من انتشار ظاهرة العنصرية فى الملاعب الأوروبية، بعدما تم استهداف الثنائى محمد صلاح وكوليبالى الخميس الماضى، فيما تم سماع أصوات القردة فى الملاعب الفرنسية.

وكان محمد صلاح، تعرض لهتافات عنصرية من جماهير ناديه السابق تشيلسى الخميس الخميس الماضى، وظهر عدة أشخاص فى مقطع فيديو، انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعى، شهد توجيه إساءات وهتافات عنصرية ضد محمد صلاح، قبل انطلاق مباراة تشيلسى وسلافيا براج التشيكى فى "ذهاب" ربع نهائى بطولة الدورى الأوروبى "اليوروباليج"، والتى انتهت بفوز تشيلسى بهدف دون مقابل.

هذه ليست المرة الأولى التى يتعرض فيها محمد صلاح للعنصرية هذا الموسم، حيث سبق أن تعرض لهجوم عنصرى من جانب أحد مشجعى وست هام يونايتد، على هامش المباراة التى جمعت الفريقين فى فبراير الماضى بملعب "لندن" الأولمبى، ضمن منافسات الجولة الـ25 من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، وانتهت بالتعادل الإيجابى 1\1، بعدما نشر أحد مشجعى وست هام الإنجليزى مقطع فيديو يظهر فيه أحد مشجعى الفريق اللندنى أثناء الإساءة للنجم المصرى محمد صلاح بسبب أنه مسلم.

كما انضم خاليدو كوليبالى مدافع منتخب السنغال ونادى نابولى الإيطالى لقائمة ضحايا العنصرية من جانب الجماهير الإنجليزية، والتى تضم أيضاً محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادى ليفربول.

وأصدر نادى أرسنال بياناً رسمياً أعلن فيه فتح تحقيق حول ظهور أحد مشجعى أرسنال وهو يقوم بترديد هتافات عنصرية ضد كوليبالى مدافع نابولى خلال المباراة التى جمعتهما الخميس بملعب "الإمارات"، فى ذهاب الدور ربع النهائى بمسابقة الدورى الأوروبى "اليوروباليج"، والتى انتهت بفوز الفريق اللندنى المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى محمد الننى بهدفين دون مقابل.

وقال نادى أرسنال فى بيانه الرسمى: "ندين بشدة استخدام هذا النوع من اللغة العنصرية، وبدأنا بتحقيق لمعرفة الجانى، لدينا مجتمع متنوع من المشجعين الذين يشكلون جزءً من عائلة آرسنال، وهذه الحوادث نادرة فى ملعب الإمارات".

أضاف: "لن نتسامح مطلقًا، أى شخص سيقوم بمثل هذا التصرف فهو غير مرحب به فى آرسنال وسيتم منعه من حضور المباريات".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا