الخميس، 22 أغسطس 2019 | 03:07 م

نجوم غيرت موازين الكرة.. رود خوليت.. أول مدرب غير بريطانى يقود تشيلسى للألقاب الكبرى

الأحد، 19 مايو 2019 12:00 م
رود خوليت رود خوليت
كتب سليمان النقر

رود خوليت من مواليد 1 سبتمبر 1962 لاعب كرة قدم سابق، يعتبر من أفضل اللاعبين في فترة نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات، ونال جائزة أفضل لاعب في أوروبا في عام 1987، وجائزة أفضل لاعب في العالم مرتين في عامي 1987 و1989.

 

بدايته
 

بدأ خوليت لعب كرة القدم مع نادي هارلم في عام 1978، وقد لعب معه 91 مباراة وسجل فيها 32 هدفًا، مما لفت أنظار الأندية الكبرى في هولندا، فضمه نادي فيينورد في عام 1982، ولعب مع فيينورد 85 مباراة وسجل فيها 30 هدفًا، وفي عام 1985 انضم خوليت إلى نادي إيندهوفن الهولندي، ولعب لهم 68 مباراة وسجل فيها 46 هدف، وفي عام 1987.

 

تجاربه خارج هولندا
 

أتيحت الفرصة أمام خوليت للانتقال خارج هولندا وبالتحديد إلى نادي إيه سي ميلان، وقد كان رئيس إيه سي ميلان يريد ضم رود خوليت، فدفع له 6 ملايين جنيه استرليني، وهو رقم قياسي في تلك الفترة، لينضم إلى إيه سي ميلان وليشكل الفريق الذهبي مع زملائه الهولنديين ماركو فان باستن وفرانك ريكارد وفي موسم 1993\1994 انتقل خوليت إلى نادي سامبدوريا، ولكنه عاد في الموسم الذي تلاه إلى إيه سي ميلان، وفي عام 1995 عاد إلى نادي سامبدوريا مرة أخرى، وفي موسم 1995 انتقل إلى نادي تشيلسي، وبعد أن أصبح مدرب نادي تشيلسي مدرباً لمنتخب إنجلترا لكرة القدم، تم اختيار رود خوليت ليكون مدربًا للفريق ولاعبًا له أيضا، وقد اعتزل كرة القدم في عام 1998.

 

تسريحته الغريبة
 

واشتهر خوليت بتسريحته المميزة التي جعلته مختلفاً عن بقية اللاعبين، فنجح في الفوز بالدوري الإيطالي في موسم 1987/1988، وفي العام ذاته كان خوليت قائداً للمنتخب الهولندي في الكأس الأوروبية، وكان الفوز على ألمانيا في نصف النهائي أمراً مميزاً، لتنتقل الطواحين إلى النهائي، وتواجه المنتخب الذي هزمهم في مباراة الافتتاح، الاتحاد السوفييتي، ورفع حينها خوليت اللقب الأوروبي عالياً وسط جو من الفرحة العارمة.. وقد حاز رود على جائزة أفضل لاعب في أوروبا (الكرة الذهبية) في عام 1987، وعلى جائزة أفضل لاعب في العالم مرتين في عامي 1987 و1989.

 

مزاملة كرويف
 

وفي عام 1983، رحل رود خوليت إلى فينورد، فحظي باللعب إلى جانب المخضرم يوهان كرويف، والذي كان في عمر السابعة والثلاثين، فعلّمه الكثير من الأمور عن كرة القدم، وكيفية التطور في المستقبل.. وقد حقق العديد من النجاحات مع فينورد صحبة الأسطورة الشاملة في آخر موسم له هناك، ورحل بعدها إلى الغريم التقليدي آيندهوفن، وبالضبط خلال عام 1985، وهناك عرف كوس هيدينك، وتألق بالفعل في صفوفه، فكان لاعباً طموحاً، ولعب دوراً محورياً وساهم في الفوز بالدوري الهولندي.

 

أرقام خوليت بأوروبا
 

صال رود خوليت وجال في الملاعب الأوروبية، ونجح في إحراز العديد من الجوائز الفردية والألقاب الجماعية، وشهد ميلان أبرز لحظات خوليت الكروية، كما أشرنا آنفاً، حيث لعب مع الفريق الإيطالي 155 مباراة أحرز خلالهم 46 هدفاً، وذلك قبل أن ينتقل اللاعب ذو التسريحة المميزة إلى سامبدوريا في عام 1993 ليحقق معهم لقب كأس إيطاليا مرة واحدة، ولعب معهم 53 مباراة أحرز خلالها 24 هدفاً، قبل أن ينتقل إلى تشيلسي الإنجليزي عام 1995 ليلعب 49 مباراة ويسجل 5 أهداف فقط ويحصل على لقب كأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة، ليتحول عام 1996 إلى مدرب للبلوز ولاعباً في نفس الوقت قبل أن يعتزل اللعب نهائياً عام 1997 ويتفرغ للتدريب.

أول مدرب غير بريطانى حقق بطولة للبلوز
 

انتقل عام ١٩٩٥ إلى صفوف تشيلسي الإنجليزي بدور اللاعب المدرب وأجاد دوره بشكل ممتاز وساعد تشيلسي للحصول على كأس الاتحاد الإنجليزي كأول مدرب غير بريطاني يحصل على بطولة كبيرة في بريطانيا.لكن تم الاستغناء عنه عام 1998 وذهب الى نيوكاسل حيث لم يكتب له النجاح اطلاقا.

 

كرويف حماه
 

لم تكن حياة رود خوليت كلها مشرقة ، فبالإضافة إلى مشاكله الكثيرة مع زملائه اللاعبين والمدربين فقد كان رود خوليت يحب حياة النجوم والعيش على طريقة المشاهير، وللعلم فقط فرود خوليت متزوج منذ فترة من بنت الأسطورة الهولندية يوهان كرويف والطريف في الأمر أن رود خوليت فشل في اجتياز اختبار نادي أياكس امستردام عندما كان يبلغ من العمر 16 عاما مما أدى لانضمامه إلى فريق هارليم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا