الأحد، 19 مايو 2019 | 02:17 م

يعد رحيل فيرجسون.. أولد ترافورد لم يعد مسرح الأحلام

الأربعاء، 15 مايو 2019 01:04 ص
هدف كارديف فى المباراة الأخيرة هدف كارديف فى المباراة الأخيرة
كتب: عمرو سامى

حقق فريق مانشستر يونايتد رقما سلبيا من بين جميع فريق الدورى الإنجليزى الممتاز، منذ رحيل السير اليكس فيرجسون عن تدريب الفرقي فى عام 2013.

مانشستر يونايتد انهى الموسم الحالى للدورى الإنجليوى فى المركز السادس، وتعرض للخسارة على ملعبه "أولد ترافورد" بهدفين دون رد أمام كارديف سيتى الهابط لدورى الدرجة الأولى فى ختام البطولة، يوم السبت الماضى.

وعلى الرغم من أن ملعب "أولد ترافورد" كان يسبب كابوسا للمنافسين فى الماضى، وخاصة وقت تولى فيرجسون حقبة ترديب الشياطين الحمر، إلا أن فى الوقت الحالى، قدم اليونايتد أسوأ النتائج من بين الفرق الست الكبرى المشاركة فى البريميرلج، فى المباريات التى تقام على ملعبه.

Capture
الست فرق الكبرى على ملعبها

ومنذ موسم 2013-2014، خاض مانشستر يونايتد 114 مباراة على مسرح الأحلام "أولد ترافورد" فى بطولة الدورى الإنجليزى الممتاز، حقق خلالها 232 نقطة فقط، بواقع 2.03 نقطة من أصل 3 فى اللقاء الواحد، وهو بذلك يعد آخر الفرق الست الكبرى من حيث النتائج على ملعبه فى الدورى الأإنجليزى.

ويحتل القائمة فريق مانشستر سيتى بطل المسابقة هذا الموسم برصيد 279 نقطة، يليه أرسنال بـ 262 نقطة، ثم ليفربول (253 نقطة)، ثم تشيلسى (251 نقطة)، وتوتنهام خامسا (239 نقطة)، وأخيرا مانشستر يونايتد.

سولشاير
سولشاير

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة