الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 | 05:30 ص

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

قبل صلاح.. أبرز حوادث العنصرية فى ملاعب كرة القدم

الإثنين، 12 أغسطس 2019 08:10 ص
محمد صلاح محمد صلاح
كتب أحمد الشاذلى
دائما ما ننتظر أن نشاهد لقطة فنية أو هدف رائع فى مباريات كرة القدم، لكننا لا نحبذ مشاهدة إصابات لاعبين أو حوادث عنصرية فى اللعبة الشعبية الأولى حول العالم لأنها تعكر صفو جمال الساحرة المستديرة على العشب الأخضر.
 
وكانت الشرطة الإنجليزية، ضبطت مشجع إيفرتون الذى وجه تغريدة مسيئة تحمل العنصرية والكراهية ضد محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، حيث أكدت شرطة "مقاطعة ميرسيسايد" أنها اعتقلت رجلا يبلغ من العمر 32 عاماً، للاشتباه فى ارتكابه جريمة عنصرية ضد أحد لاعبى نادى ليفربول، بجانب عرقلة ضابط شرطة أثناء القيام بمهام وظيفته.
 
ومن المتوقع أن يتعرض مشجع إيفرتون لعقوبات قاسية من جانب إدارة النادى، حال إثبات تورطه فى توجيه تغريدات عنصرية إلى محمد صلاح، وقد تصل إلى منعه من حضور مباريات الفريق على ملعب "جوديسون بارك" لمدة عامين أو مدى الحياة.
 
ونستعرض فى السطور التالية أبرز حوادث العنصرية فى ملاعب العالم قبل واقعة محمد صلاح
 
نطحة زيدان
المدافع الإيطالى ماركو ماتيراتزى صاحب أشهر حادثة عنصرية فى ملاعب كرة القدم لانها جعلت وداع زين الدين زيدان لملاعب كرة القدم بطرد وليس ببطولة كما تمناها كل عشاق الكرة، حيث اضطر زيزو لضرب ماتيراتزى بـ"نطحة"  ردا على استفزازه فى نهائى كأس العالم 2006.
 
زيدان
زيدان
عنصرية كاردونا
شهدت مباراة كولومبيا أمام كوريا الجنوبية تصرف عنصرى من إيدوين كاردونا فى المباراة الودية التى أقيمت بينهم نوفمبر الماضى، وانتهت بفوز كوريا الجنوبية بنتيجة 2/1، حينما فعل كاردونا إشارة عنصرية عن طريق يده للاعب كوريا الجنوبية ذلك التصرف العنصرى جعل اللاعب الكولومبى يتعرض للإيقاف 6 أشهر تنتهى قبل كأس العالم.
كولميبا
كولميبا
لويس سواريز وباتريس إيفرا
فعل لويس سواريز، لاعب فريق برشلونة الإسبانى الحالى، بتصرف عنصرى مع فريقه  السابق ليفربول، حينما وصف باتريس إيفرا لاعب فريق مانشيستر يونايتد آنذاك بالأسود، وكان ذلك فى موسم 2011، وتم إيقافه لمده 8 مباريات، وكانت تلك الواقعة إحدى أشهر القضايا العنصرية فى تاريخ الدورى الإنجليزي.
ودافع سواريز عن نفسه حينها بقوله أن" كلمة الأسود فى الأورجواى ليست عنصرية".
 
سواريز
سواريز
جون تيرى وتجريده من شارة القيادة
تعرض جون تيري، مدافع منتخب انجلترا وفريق تشيلسى الإنجليزى السابق، لتجريده من شارة القيادة لمنتخب بلاده بسبب اتهامه بالعنصرية للاعب كوينز بارك رينجرز أنتون فيرديناند، وذلك عام 2010، والمسألة تطورت ووصلت للمحاكم القضائية خارج مجال كرة القدم، قبل أن يخرج جون تيرى ويعتذر بشكل رسمى عن وصفه أنتون فيرديناند بالـ"الأسود اللعين".
 
جون تيرى
جون تيرى
سيسك فابريجاس وكانوتيه المالى
تلفظ فابريجاس، لاعب فريق تشيلسى الإنجليزى الحالى وبرشلونة السابق، بلفظ فى حق نجم اشبيلية السابق المالى فريدريك كانوتيه، وذلك عام 2012 حينما وصفه بالـ"المسلم البغيض"، ولكن نفى اللاعب قوله ذلك، واعتذر كلا اللاعبين للأخر على موقع التواصل الإجتماعى "تويتر".
وكان مصدر ذلك الاتهام العنصري، هى صحيفة "ماركا" التى قالت إن مصدرها بعض لاعبى فريق اشبيلية ولكن لم تذكر أسمائهم.
 
 
برشلونة
برشلونة

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا