الجمعة، 13 ديسمبر 2019 | 04:47 ص

من الأقرب لترميم دفاع الأهلى فى الموسم الجديد؟

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 04:00 ص
الاهلى الاهلى
كتب سليمان النقر

لم تتحدد ملامح عناصر خط دفاع الأهلى فى الموسم الجديد بعد تعاقد الأهلى مع محمود متولى لاعب الإسماعيلى السابق، وعودة رامى ربيعة للتألق بعد ظهوره القوى فى مباراتى المقاولون العرب والزمالك بنهاية الدورى، وإعلانه عن نفسه، بعد عام ونصف من الابتعاد عن المشاركة لظروف الإصابة.

ويبقى السؤال المحير داخل الأهلى من الأقرب لقيادة الدفاع الأحمر؟، فى ظل وجود أكثر من لاعب جاهز فى الخط الخلفى، مثل رامى ربيعة وياسر إبراهيم المنضم فى يناير الماضى والذى يقدم عروضا طيبة وأيمن أشرف الذى يجيد فى مركز المساك وسعد سمير المنتظر عودته من الإعارة وأخيرا محمود متولى الذى يلعب فى قلب الدفاع أيضا، وينتظر أن يقدم الدعم للدفاع الأحمر فى الموسم المقبل.

هناك أكثر من لاعب دخلوا الحسابات الفنية لمارتن لاسارتى مثل رامى ربيعة الذى استعاد جزء كبير من مستواه بعد غياب طويل، ومعه أيمن أشرف الذى يحجز مكانا أساسيا فى قلب الدفاع منذ بداية الموسم رغم أنه لا يلعب فى مركز المساك بشكل أساسى.

كما يتواجد ياسر إبراهيم الذى يحظى بثقة لاسارتى فى الحسابات الفنية للمدرب الأوروجويانى خاصة بعدما أعاد اتزان الخط الخلفى للمارد الأحمر، وهو ما ظهر على نتائجه فى الدور الثانى للموسم الماضى، على عكس الحال الذى كان عليه الفريق الأحمر فى الدور الأول للموسم المنصرم.

كما ينتظر أن يكون للوافد الجديد محمود متولى دورا فى تدعيم دفاع الأهلى، باعتباره كان من مخططات مسئولى الكرة بالأهلى منذ الموسم الماضى لترميم الدفاع الأحمر، وينتظر أن يدخل فى سباق مع الثلاثى ربيعة وياسر وأيمن لاختيار ثنائى منهم للمشاركة.

فيما تؤجل الإصابة سعد سمير من دخول السباق على حجز مكان فى التشكيلة الحمراء، بخلاف تأجيل قيده بالقائمة الأفريقية، لاسيما وأن الجهاز الفنى سيعتمد بشكل أساسى على المقيدين أفريقيا فى المسابقات المحلية.

وقد تنحصر المشاركة الأساسية بين الثنائى ربيعة وياسر إبراهيم أو محمود متولى، واستبعاد أيمن أشرف الذى كان يشارك مبديل فى هذا المركز لظروف النقص العددى، ولكن وجود منافسة فى هذا المركز قد تعصف به من اللعب فى قلب الدفاع، ويبقى التنافس قائم بين الثلاثى سالف الذكر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا