الأربعاء، 21 أغسطس 2019 | 01:18 م

إسلام محارب من البديل السوبر لـ "صدمة" الرحيل عن الأهلى

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 08:40 م
اسلام محارب اسلام محارب
كتب : حسام الحاج

"دوام الحال من المحال"  فـ "روتين" الإنسان من الصعب استمراره هكذا كان مشوار إسلام محارب مع النادى الأهلى الذى انضم إلي القلعة الحمراء في صيف الموسم قبل الماضى قادما من سموحة مقابل 13 مليون جنيه وإعارة ناصر ماهر والتنازل عن حقوق مسعد عوض، بناءا علي رغبة حسام البدري المدير الفني للمارد الأحمر فى ذلك الوقت، علي أمل أن يحقق الإضافة القوية للنسور الحمر.

خاض محارب الموسم قبل الماضي تحت قيادة البدري، 24 مباراة، شارك في 23 مباراة كبديل، استطاع خلالها تسجيل 4 أهداف وصناعة هدف وحيد حتى لقبته الجماهير الحمراء بالبديل "السوبر" لقدرته على صنع الفارق لمجرد نزوله إلى أرض الملعب.

ولكن تمر الأيام وتتوالى الأجهزة الفنية على تدريب القلعة الحمراء بعد رحيل حسام البدرى وتولى أحمد أيوب المهمة مؤقتا حتى قدوم كارتيرون على رأس القيادة الفنية للمارد الأحمر  ومن بعده محمد يوسف مؤقتا ثم لاسارتى المدير الفنى الحالى حتى فقد محارب أهم ما يميزه وهو إحراز الأهداف كبديل، عندما كان حسام البدري مديرًا فنيًا للمارد الأحمر.

وتوقع الجميع أن يكون لإسلام محارب دور بارز مع فريقه ويصبح أحد نجوم الشباك شريطة أن يحصل علي الفرصة كافية، وبالفعل تحقق مراده وكان من العناصر الأساسية في وجود كارتيرون ، ولكن خيب اللاعب ظن الجماهير والخبراء بعدما شهد مستواه تراجعا غير طبيعي ولم يعد له أنياب أو أسلحة وظهرت عيوبه داخل الملعب ولم يسجل كم الأهداف الذي سجله وهو يشارك كبديل.

ظهر علي محارب عدم امتلاكه أسلحة هجومية تشكل خطرا علي دفاعات المنافسين، بل أن سرعته التي كان عليها في سموحة لم يتمكن من إظهارها مع الأهلي، بخلاف أنه ضعيف في التحكم علي الكرة ويفقد الكرة في الكرات المشتركة بسهولة وهي ما تشكل إزعاجا علي الخطوط الخلفية للأهلي.

وفى النهاية استقر الحال بالنادى الأهلى على الاستغناء عن خدمات إسلام محارب للجونة بشكل نهائى بقيمة 4 مليون جنيه فى الانتقالات الصيفية الحالية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا