الإثنين، 26 أغسطس 2019 | 12:30 ص

حادث مروع و17 غرزة لم يمنعها من الفوز ببطولة أفريقيا للدراجات.. ابتسام زايد لـ"سوبر كورة": "اتكتبلى عمر جديد بعد السقوط من قمة جبل".. والناس بتقولى أنتى شبه الرجالة ويا واد يا بت أشهر معاكسة

الأربعاء، 14 أغسطس 2019 12:00 م
ابتسام زايد ابتسام زايد
حوار أسماء عمر ـ تصوير السعودى محمود

ـ بشجع الأهلى عند فى أخويا الزملكاوى.. والدراجات أهم من الجواز

- الدراجة هى الـ "x" بتاعى ومستعدة أموت فى السباق

-انكتبلي عمر جديد بعد السقوط من قمة جبل

ـ أهلي قالولي لو هترجعى ميتة لازم توصلى لهدفك

-أتابع تريزيجيه أكتر من محمد صلاح

ابتسام زايد مع محررة سوبر كورة
ابتسام زايد مع محررة سوبر كورة

 

لكل منا حلمه الخاص الذي يقاتل من أجله ومهما كان بسيطا أو معقدا في نظر الآخرين سيكون بالنسبة لصحابه الهواء الذي يتنفسه، ولأنها أحلام فطرقها دائما محفوفة بالمخاطر وتستلزم التضحيات، فبعض الاحلام قد تنزعك من بين من تحب لتغترب في سبيلها وتؤسس وطنا جديدا بداخلك لا يتسع الا لهدفك شعاره "لا تتراجع" ورايته التحدي، وبعضها الآخر قد يجبرك على تسلق الجبال حتى لو كانت المرتفعات أكبر مخاوفك، ولا فرق بين رجل وامرأة فطالما حددت الهدف لن تقبل أن تحيد عنه، وهذا كان ما أثبتته ابتسام زايد البطلة المصرية للدراجات والمتوجة مؤخرا ببطولة أفريقيا والتي حصدت أربع ميداليات ذهبية في البطولة .

ورغم وجهها الطفولي الذي أصيب بأكثر من جرح قطعي خلال رحلة الحلم، لم تتراجع ابتسام خطوة واحدة عن هدفها، بل ازدادت اصرارا ورغبة في تدوين اسمها بين عظماء اللعبة التي كادت أن تقضي عليها، ورغم الجروح التي تسببت فيها مشاركتها الأخيرة في بطولة أفريقيا لم تستطع قطع القطن والشاش أن تداري ملامح التحدي والثقة اللذان باتا يترقبان هدف جديد في أولمبياد طوكيو 2020.

"سوبر كورة" التقى بالبطلة المصرية ليكشف كواليس الحادث الأخير الذي تعرضت في ابتسام زايد والحديث عن عدد من الأمور الهامة نرصدها في الحوار التالي:

حدثينا عن كواليس الحادث الذي تعرضت له في بطولة أفريقيا؟

في السباق الأخير بأبوجا بكأس أفريقيا كنت متصدرة السباق، ولكن بسبب خطأ فني من لاعبة نيجيريا التي افتقدت الخبرة في خوض منافسات هذا النوع من السباق تسبب في سقوطي مع لاعبتين أخرتين من أقوى عناصر السباق وتعرضنا لعدد من الاصابات.

وما هو حجم اصابتك؟

الحادث تسبب لي بثلاث جروح قطعية في الوجه اثنين فوق الحاجب و واحدة أسفل الذقن، بالاضافة إلى جروح متفرقة في الساق واليدين وهي جروح سطحية وان كانت عميقة نوعا ما، وأغلب الأطباء أكدوا لي بأنني سأحتاج ما لا يقل عن 10 أيام لفك الغرز وعددهم 17 غرزة.

بعد هذا الحادث ألم تفكري في ترك اللعبة حفاظا على مظهرك وحياتك؟

بلا تردد أجابت سريعا.."عمري في حياتي ما قولت الكلمة دي"، منذ أول حادث تعرضت له وحتى اللحظة لم أفكر بترك اللعبة، وأنا مشهورة جدا هلى جوجل ويوتيوب بكثرة الحوادث التي أتعرض لها ولكن مع كل ذلك لن أتخلى عن طموحاتي في الدراجات.

إبتسام زايد
إبتسام زايد

 

وما أول شيء خطر على ذهنك بعد الحادث مباشرة؟

أول ما فوقت من الحادثة كلمت الميكانيكي بتاعنا قولتله "العجلة سليمة؟"، والحمدلله ما اتخدشتش، بعد ذلك سألت على أسناني لاني كنت لا أشعر بها فسألت الطبيب ان كانت قد كسرت وطمأني بأنها سليمة أيضا.

إلى هذا الحد تمنحين الدراجة قيمة أكثر من حياتك؟

بالتأكيد، ولست أنا فقط فأي لاعب دراجات يتعرض لحادث أول ما يبحث عنه هو دراجته، ولا يهتم بما يحدث له من اصابات، وكبنت الدراجة بالنسبة لي هي حبيبي وزوجي وعائلتي وحياتي، عندما أنزل للتسوق لشراء الملابس، أن أذهب تلقائيا لشراء لبس الدراجات هذه اللعبة إدمان، فأول بطولة لعبتها توجت بلقبها، وفي 2011 كنت بطل العرب، أمارس الدرجات منذ الثانية عشرة من عمري وحتى اللحظة وأنا في سن ال 23 بنفس الشغف.

بعد عودتك بتلك الاصابات إلى المنزل عقب البطولة.. ألم تحدثك والدتك عن ترك اللعبة؟

اطلاقا..أولا لأنها اعتادت على تعرضي للحوادث في اللعبة بسبب كثرة ما أتعرض له خاصة قبل الأولمبياد، فقبل مشاركتي في ريودي جانيرو بأسبوعين فقط تعرضت لحادث تسبب في كسر مضاعف بالتركوة وبعدها بعام تعرضت في نفس المكان لحادث جرح قطعي فوق الحاجب احتاج لسبع غرز، ودائما والدتي تحمسني دون اعتراض على أي شيء في ممارستي للعبة..وكتبت لي في أخر بوست على فيس بوك" طول ما فيكي نفسي استمري وقاتلي على حلمك"، وهي تعلم جيدا أن الدراجات بالنسبة لي حياة أو موت..حتى وان كانت نهايتي وأجلي بسبب اللعبة فهذا غير مهم والأهم أن أصل إلى حلمي ولذلك تدعمني دائما وتكون أول من يقف في ظهري.

إذا طلب خطيبك أو زوجك المستقبلي أن تتركي اللعبة هل تفكرين في كلامه؟

"رقم واحد عندي لعبتي..وأهلي قالولي كلمة ..انتي عايشة طول حياتك بتصارعي عشان توصلي لهدف .. بتعملي حوادث وترجعي مصابة أو ميتة ماينفعش حد يجي يقولك مش عايز اللعبة دي"، فطموحاتي مع الدراجات لا تعرف حدود وأسعى للتتويج بميدالية أولمبية في طوكيو ورفع العلم المصري في المحافل الدولية.

وماهي طموحاتك مع الدراجات؟

الميداليات الأولمبية هي أكثر ما أتمنى، وما يثير إعجابي باللعبة أنها لا ترتبط بسن معين، وفي المستقبل أتمنى أن أكون مدربة محترفة في الدراجات، وهذه اللعبة هي هدفي وحياتي، ومن ليس له هدف ليس له كيان، وأريد أن أوجه رسالة إلى البنات" كيانك هو شغلك وهدفك مش مجرد خطيبك أوجوزك..أكيد في مرحلة ما ستتخذين هذه الخطوة لاكمال دينك..لكن أنا عندي رقم واحد لعبتي اللي تعبت عشانها وأهلي شافوني وانا بتعذب فيها".

ابتسام زايد
ابتسام زايد

 

خلال تدريباتك على الطريق هل تعرضتي لنوع من المعاكسات؟

بابتسامة خجولة ..دائما الكلمة التي تقال لي "يا واد يا بت"، بسبب شعري القصير فمن الخلف لا يتضح اذا كنت ولد أو بنت خاصة وأن الجسد الرياضي لا يثير الانتباه بوجود فارق او علامة تدل اذا كان هذا شاب او فتاة، وعموما أمارس الرياضة منذ سن الأربع سنوات وكان لذلك تأثيره على شكلي وجسدي رياضيا.

ما هو أخطر حادث تعرض له مع الدراجات؟

الحادث الأخير، رغم أنني تعرضت من قبل للسقوط من فوق جبل في عام 2015 وكان لهذا الحادث ضجة كبيرة في مصر والعالم العربي وأفريقيا، لدرجة المدربين عندما يقوموا بمعسكرات في مكان الحادث بجنوب أفريقيا يحكون قصة سقوطي لللاعبيهم.

وما هي كواليس هذا السقوط؟

الجبل بارتفاع 1800 متر عن سطح الأرض، وأثنا نزولي تعرضت لهذا الحادث بسبب أن السباق كان به الكثير من "الكيرفات" مثل حركة الثعبان بالضبط وفي ثالث التفاف اختلت سرعتي وسقطت وفقدت الوعي لمدة 15 دقيقة، وبعدها بشهرين تعرضت لكسر التركوة، الا أن الحادث الأخير أصعبهم لأنه تسبب في أكثر من قطع وفي الوجع أيضا يمكن أن يؤثر على المظهر الخارجي وحوادث التراك أشد وأخطر، ففي حادث الجبل أنقذت حياتي النجيلة التي سقطت عليها، لكن التراك الأخير كان جسدي ساخن جدا من كثرة المجهود درجة حرارة التراك كانت مرتفعة بسبب كثرة الحركة عليه، المناخ أيضا في أفريقيا حار جدا .

ألم تكن هناك ملابس معينة أو وسيلة ما لحمايتك أثناء السباق؟

كمحترفين لا نرتدي أكثر من الخوذة والتي تهشمت مع سقوطي على التراك وأحدثت تلك الجروح في وجهي .

وماذا عن أول دراجة "ركبتيها"؟

كهاوية في البداية كانت أول دراجة شخصية ركبتها كان أبي قد اشتراها لأخي "كنت بلعب بيها في الشارع وكانت بسنادات ووالدي اشترى لأخويا واحدة تانية بدالها..وبعد كده اتضايقت من السندات وكان نفسي في عجلة كبيرة زي بتاع الولاد .. كنت شقية جدا في طفولتي".

هل مارستي لعبة أخرى غير الدراجات؟

في البداية كنت ألعب سباحة، ثم اتجهت للملاكمة، والدراجات ، فأنا أحب الألعاب "اللي فيها شقا" الحماسية والتي تحتاج لطاقة كبيرة، حتى انني كنت أحب متابهة أفلام الأكشن والمصارعة.

ولكن البعض يقول أن ألعاب القوى تؤثر على أنوثة الفتاة؟

اطلاقا..من يقول ذلك لم يمارس رياضة ويتحدث بسوء فهم، فأنا أستطيع أن أكون لاعبة قوية جدا وأنا اخوض منافسة وسباق، وأستطيع أن أكون "بنت جميلة جدا" بمجرد نهاية السباق، طبيعتنا كبنات نقدر نعمل كل حاجة، وصوتي ومظهري كفيلان بأن يوضحا أنني بنت وبنت ولد ولا نتشبه بالرجال ولكن حياتنا كرياضين مرنة ويمكن أن نكون ما نريد وقتما نريد.

ما هي خبراتك مع المطبخ؟

بالتأكيد لدي خبرات في طهو الطعام، وأقوم بعمل وجباتي بنفسي لكي أراعي أنها صحية وتناسبني، فطعامي مختلف عن باقي الأسرة، ووالدتي كانت لاعبة يد وتساعدني كثيرا في هذا الأمر لأنها تعرف أن هناك أكلات معينة من الضروري تناولها وأكلات يجب الابتعاد عنها.

وما هي الأكلات التي تتميزين في طهيها؟

المكرونة والفراخ، ولكن لي طريقتي الخاصة مثلما قلت فأحاول قدر الامكان أن تتم طهايتها بشكل صحي بعيد عن الدهون والبهارات، فمثلا الأرز "باكله مسلوق بدون زيوت أو سمن تماما" بمعنى دارج أكثر "أكل عيانين بالنسبة للناس"، لكنه اسلوب حياتي لأغذي عضلاتي وتكون معدتي مرتاحة، وانا بحب المحشي جدا بس ما بعرفش أكله للأسف عشان ما يأثرش على جسمي.

هل من الممكن أن تسمحي لبنت في المستقبل أن تمارس لعبة الدراجات؟

بالتأكيد سأوافق.."مش بيقولوا هذا الشبل من ذاك الأسد وهي هتكون مني وعندها حب اللعبة زيي"، سأكون مثلها الأعلى، ولكن بشرط ان تكون هي محبة للعبة لن أفرضها عليها.

ابتسام زايد فى صورة جماعية مع أبطال اللعبة
ابتسام زايد فى صورة جماعية مع أبطال اللعبة

 

ما هي أغلى دراجة تتمني أن تملكيها؟

أسعار الدراجات متغيرة بشكل سريع والدراجات نفسها تتطور بشكل دائم فهي مثل البورصة، فالمسمار الواحد في الدراجة يمكن أن يتخطى 150 دولار، دراجتي في السباق الأخير كان سعرها يتخطى الـ 100 ألف جنيه والحمد لله انها طلعت سليمة من الحادثة.

وماذا عن دراستك؟

الدراسة ليست مهمة في حياتي مثل الرياضة، وانا حاليا أدرس بالسنة الأخيرة بكلية حاسبات ومعلومات وكان من المفترض أن أكون متخرجة منذ عامين ولكن بسبب المشاركة في البطولات أضطر للتأجيل، وأتمنى من وزارة التعليم والرياضة أن يوفروا لنا تسهيلات لهذا الأمر .

من هو النادي والنجم المفضل لديك في كرة القدم؟

"بشجع الأهلي عند في أخويا الزملكاوي" .. بحب كريستيانو رونالدو عالميا، ومن متابعي تريزيجية جدا وأتمنى له التوفيق في الدوري الانجليزي، ومحليا أحب رمضان صبحي.

وماذا عن محمد صلاح؟

هو لاعب من طراز عالمي وفخر وقدوة للرياضيين ولكني أتابع تريزيجيه من قبل شهرة محمد صلاح.

هل مكاسب لعبة الدراجات توفر لك مستوى معيشي جيد؟

في الحقيقة لا..واريد أن أشير إلى الدور الذي يلعبه معنا الاتحاد المصري للدراجات برئاسة دكتور وجيه عزام، ففي بعض الأحيان ينفق على سفرنا من أمواله الشخصية، حتى لا نتأخر على المشاركة في البطولة وكذلك مدربنا في المنتخب، لكننا نعاني بسبب عدم وجود رعاة بالرغم من البطولات التي نحققها ونحن لسنا أقل من لعبة أخرى ليتجاهلنا الرعاة.

ابتسام زايد تتحدث لسوبر كورة
ابتسام زايد تتحدث لسوبر كورة

 

هل لعبة الدراجات مكلفة؟

شراب الدراجة فقط يتجاوز ال 300 جنية مصري، حذاء الدراجات يتخطى ال 800 دولار، اللعبة تكلفتها مرتفعة جدا ونصرف على أنفسنا من أموالنا الشخصية، نضطر لشراء عجل التمرين الشخصي الذي تبدأ أسعاره من 40 ألف جنيه.

 

تعليقات (1)
supper kora
بواسطة: tarek Hamdy
بتاريخ:

bashaaaaaaaaa

اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا