الأربعاء، 08 يوليه 2020 | 06:59 ص

تصفيات يورو 2020.. ألمانيا تخوض أول اختبار بدون سانى أمام هولندا

الخميس، 05 سبتمبر 2019 01:17 م
المانيا المانيا
سليمان النقر

يخوض المنتخب الألماني المتجدد اختباره الأول بغياب نجمه الشاب لوروا سانيه، عندما يستضيف غريمه وجاره المنتخب الهولندي ضمن تصفيات كأس أمم أوروبا 2020 لكرة القدم الجمعة في هامبورج.

ويغيب جناح مانشستر سيتي الانجليزي عن منتخب المانشافت بداعي اصابة في الرباط الصليبي الامامي للركبة اليمنى، تعرض لها خلال فوز فريقه على ليفربول في كأس الدرع الخيرية الشهر الفائت.

ويغيب أيضًا عن بطل أوروبا ثلاث مرات (1972، 1980، 1996) لاعبَي باريس سان جيرمان الفرنسي يوليان دراكسلر والمدافع ثيلو كيهرر بداعي اصابة على مستوى القدم.

ولعب سانيه (23 عامًا) دورًا أساسيًا خلال "عملية شفاء" ألمانيا بعد كأس العالم 2018 في روسيا حين ودعت النهائيات من الدور الاول، مسجلا خمسة اهداف في آخر ست مباريات مع منتخب بلاده، الا ان زملاءه واثقون بإمكانية تعويض غيابه امام هولندا الجمعة وايرلندا الشمالية الاثنين.

وقال ماركو رويس نجم بوروسيا دورتموند الاربعاء "ساني يخلق المساحات وهو لاعب مهم جدًا في الفريق، ولكن لدينا جودة (من اللاعبين) للحلول مكانه".

ومن المتوقع أن يحل مكان سانيه، مهاجم لايبزيغ المتألق تيمو فيرنر الذي سجل خمسة أهداف في ثلاث مباريات مع انطلاق الموسم.

وقال ابن الـ23 عامًا "اصابة لوروا تعني أن هناك مكان شاغر في خط الهجوم. أؤمن أنه بإمكاني أن أقدم مع المنتخب المستويات التي أقدمها مع النادي".

 

هامبورج التاريخية

وبعد أن فشلت المانيا بطلة العالم أربع مرات فى التغلب على الطواحين الهولندية مرتين فى دورى الامم الأوروبية العام الماضى، شكل فوزها على البلاد المنخفضة 3-2 فى العاصمة الهولندية أمستردام فى مارس الفائت عودة قوية، ووضعها فى المركز الثانى فى المجموعة الثالثة (خلف ايرلندا الشمالية) بفارق ست نقاط عن هولندا الثالثة التى لعبت مباراة أقل.

لذا الانتصار فى هامبورج سيكون خطوة كبيرة نحو التأهل إلى البطولة القارية. لكن لهذه المدينة مكانة خاصة فى قلوب الهولنديين.

فهى المدينة التى شهدت تسجيل الاسطورة ماركو فان باستن هدفًا متأخرًا فى مرمى المانيا الغربية ليقود بلاده إلى نهائى كأس أمم أوروبا 1988، قبل أن يحققوا اللقب على حساب الاتحاد السوفياتى، وهو اللقب الكبير الوحيد فى خزائن هولندا حتى ايامنا هذه.

وبعد 31 عامًا، يجد الهولنديون أنفسهم تحت الضغط بعد أن حققوا ثلاث نقاط من أول مباراتين بعد فوزهم على بيلاروسيا فى المباراة الأولى، ويحتلون المركز الثالث بفارق تسع نقاط عن أيرلندا الشمالية المتصدرة التى فى جعبتها مبارتين أكثر.

الا أن المدرب رونالد كومان، الذى ادعى وكأنه يمسح مؤخرته بقميص المنتخب الألمانى بعد نصف نهائى 1988، نفى خلال مؤتمر صحافى الاثنين أن تكون المباراة امام المانيا مسألة حياة أو موت.

وقال لاعب برشلونة الإسبانى وأياكس السابق أن "المباراة أمام المانيا ليست مفصلية، علينا أن نحقق 12 نقطة فى المباريات الاربع امام استونيا وبيلاروسيا والتحصل على المزيد من النقاط فى المبارتين امام ايرلندا الشمالية".


لا يفوتك

حسام البدري

حسام البدري يعترف: الأهلى صنع اسمى ولم أرفض كينو كما تردد.. محمد صلاح ظاهرة وساهم في تقليل التعصب ضد مسلمي أوروبا.. استطيع التعامل مع مرتضى منصور كمدرب..تأجيل أمم أفريقيا أراحنى.. وعبد الله السعيد ملوش بديل

وليد سليمان

وليد سليمان يعزف سميفونيات حب الأهلى × 4 تصريحات

محمد محمود

بالأرقام.. ماذا قدم محمد محمود مع الأهلي ولماذا ينتظر الجميع عودته؟.. شارك في مباراتين مع المارد الأحمر و17 بقميص دجلة.. والصليبي حرمه من التألق مع المنتخبات الوطنية

فايلر

فايلر ينهي 5 شائعات انتشرت في 26 يوم غياب عن الأهلي

صاعقة رعدية

كوارث طبيعية ضربت ملاعب كرة القدم.. الصاعقة الرعدية الأحدث.. حرائق الأمازون تضرب الدوري البرازيلي.. زلزال يؤجل مباراة في دوري أبطال أسيا.. وآخر يوقف بطولة الكأس في المكسيك

رزاق سيسيه

بالأرقام.. من يستحق العودة من معاري الزمالك إلى القلعة البيضاء هذا الصيف

3 نجوم في القطبين لعبوا على وتر الجماهير

اتحاد الكرة

4 ملفات يتم حسمها بالجبلاية.. الاعتماد على الكرة الموحدة لأول مرة.. قمة الدور الثاني في موعدها.. إعلان جدول المباريات خلال أيام.. تحديد موعد القيد الصيفي للموسم الجديد

كورونا

دوريات سارت عكس تيار كورونا

شريف اشرف

شريف أشرف: الزمالك لا يقل أهمية وعظمة عن الأهلي.. الأحمر في حتة تانية بمعاملة الحكام ولو محتاج جون بياخد وقت إضافي كبير.. بن شرقي إضافة قوية للأبيض.. أبناء التتش كانوا الأفضل بمباراة السوبر.. وتحولت لزملكاوي

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا