الثلاثاء، 02 يونيو 2020 | 06:26 ص

من باولو لـ أزارو وأحمد على يا قلبى لا تحزن..4 نجوم فى مرمى لعنة الهداف

الجمعة، 13 سبتمبر 2019 09:00 ص
وليد ازارو وليد ازارو
ياسمين يحيى

يبدع النجم كثيرا ويتوهج ويتألق حتى يحصل على لقب هداف الدورى المصرى وسط إشادة وإستحسان اللمحليين الرياضيين ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن حيث سرعان ما يلاحق اللاعب "لعنة" الهداف ويختفى نجمه دون العثور على ضالته.

"سوبر كورة" يسلط الضوء فى السطور التالية على 4 نجون توجو بلقب هداف الدورى المصرى أخر 4 مواسمم ولكن نجمهم اختفى سريعا.

حسام باولو

حسام باولو توج بلقب هداف الدورى المصرى موسم 2015/2016 مع فريق سموحة وتوقع الجميع له استمرار التألق خاصة بعد انتقاله لنادى الزمالك وانضمامه لكتيبة المنتخب الوطنى لكن سرعان ما اختفى بريقه ولاحقته لعنة الهداف.

أحمد الشيخ

توج أحمد الشيخ بلقب هداف الدورى موسم  2016/2017 حينما كان لاعبا فى فريق مصر المقاصة الأمر الذى دفع النادى الأهلى إلى استعادة اللاعب وإنهاء إعارته ليكون ضمن صفوف القلعة الحمراء ولكن حدث ما لا يتوقع حسبانه وظل حبيسا لدكة البدلاء حتى هذه اللحظة.

وليد أزارو

نجم هجوم النادى الأهلى والذى كان بمثابة قاطرة للقلعة الحمراء فى الخط الأمامى موسم 2017 / 2018 واستطاع تسجيل 18 هدفا وتوقع الجميع مزيد من التألق لأسد الأطلسى فى موسم 2018 / 2019 ولكن اللاعب خالف الظنون واختفى بريقه بل وصل الأمر إلى حد مطالبة الجماهير برحيل اللاعب وكان قاب قوسين أو أدنى من مغادرة القلعة الحمراء قبل أن يتراجع المسئولين فى النهاية.

أحمد على

نفس الحال ينطبق على أحمد على مهاجم بيراميدز الذى توج هداف للدورى الموسم المنقضى مع المقالون العرب قبل انتقاله لبيراميدز ولكن حتى هذه اللحظة ما زالت اللعنة تلاحق نجم المنتخب الوطنى بعدما جلوسه "دكة" البدلاء واعتماد ديسابر على خدما جون انطوى ومن بعده تراورى فى الخط الأمامى.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا