الجمعة، 05 يونيو 2020 | 03:59 ص

فان دايك من غاسل للصحون في مطعم لاغلى مدافع في التاريخ

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 12:00 م
فان دايك فان دايك
كتب: أحمد الشاذلى

خطب المدافع الهولندى  فيرجيل فان دايك لاعب ليفربول انظار مشجعى كرة القدم على مستوى العالم بعد الحصول على جائزة أفضل لاعب في الدورى الانجليزى ووصيف العالم لم تكن سهلة أبداً، لأن حياته الشخصية خاصة في مرحلة الطفولة والمراهقة لم تكن وردية، بل مليئة بالمحطات الصعبة والتضحيات من أجل مصحلة العائلة.

ونشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية عنواناً ( من غاسل للصحون إلى أفضل لاعب).. تُلخص فيه رحلة فان دايك لكي يصل إلى قمة نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم (2018-2019) رغم أنه مدافع، متفوقاً على المهاجمين وصناع اللعب.

 فان دايك يعد أغلى مدافع في العالم بعدما انضم إلى صفوف ليفربول في صيف 2018 قادماً من ساوثهامبتون مقابل 75 مليون جنيه إسترليني، ويحصل على راتب أسبوعي قيمته 125 ألف جنيه إسترليني وناديه مستعد لرفع المبلغ إلى 200، لكنه في الماضي كان يعمل براتب (3 جنيه إسترليني في الساعة كغاسل للصحون داخل أحد المطاعم في بلدة بريدا بهولندا) قبل مرحلة الشهرة العالمية، وتحديداً قبل 10 سنوات.

 

van1

ولد فان دايك من أب هولندي وأم من سورينام، وكانت أسرته في حاجة للدعم المالي لذا كان يعمل في المطعم داخل المطبخ كغاسل للصحون في الفترة التي تفصل بين وقت الخروج من المدرجة وبداية التدريب.

سمع فان دايك الكثير من الكلام المحبط من صاحب المطعم الذي كان يعمل فيه، فهو طالبه دائماً بنسيان كرة القدم والتركيز في غسل الصحون، لكنه تحدى كل الصعوبات وتمسك بالكرة.

المطعم الذي كان يعمل فيه فان دايك

المطعم الذي كان يعمل فيه فان دايك

الآن في عام 2019.. فان دايك صاحب الـ27 عاماً هو الأقوى في العالم بين مدافعي كرة القدم وأغلاهم في سوق الانتقالات، ويقاتل مع زملائه من أجل المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي بعد انتظار 29 عاماً، كما أن الفريق تأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي.

 علق صاحب المطعم على الوضع الذي وصل إليه فان دايك من ثراء وشهرة عالمية، قائلاً: قلت له كثيراً ركز في عملك لأنه فرصتك لكسب المال، لكنه تجاهل كل ذلك كان يعمل بجد ويتدرب بجهد، هو أثبت للجميع أن معدنه صلب.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا