الأحد، 08 ديسمبر 2019 | 07:32 ص

الخسارة "1" والمكاسب أربعة.. 5 إحصائيات فنية تصل بالأهلى لـ"الكمال الكروى" مع فايلر.. كيف فاز الأهلى 4/0 فى بورصة الكرة الشاملة وأهدى 3 نقاط للنجم بلحظة "توهان".. وسلاح التسديد الشامل ينتظر آخر روشتة سويسرية

السبت، 30 نوفمبر 2019 10:00 ص
الأهلى ضد النجم الساحلى الأهلى ضد النجم الساحلى
أحمد عادل

الأهلى ضد النجم الساحلى
 

بعيدا عن الخسارة التى تعرض لها الأهلى أمام النجم الساحلى، بهدف نظيف فى افتتاح دور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا، إلا أن السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى لفريق الأحمر، أثبت أن فلسفته الكروية فى إعداد بطل الدورى تزيد من تماسكه يوما بعد الآخر، وتلاشت الثغرات الجديدة التى دائما ما كانت تظهر فى الفريق من كل مباراة لأخرى، حتى أصبح الأحمر على بعد خطوات قليلة من الكمال الكروى الذى لم يصل إليه منذ سنوات.

وبالنظر إلى مجريات المباراة التى جمعت بطلى مصر وتونس على ملعب رادس، والتى أهدت نجمة الساحل أول 3 نقاط فى دور المجموعات بدورى الأبطال، نجد أن التفوق الفنى والكروى للاعبى الأهلى وجهازهم الفنى، رغم النقص العددى الذى تسبب فيه طرد أيمن أشرف مدافع الأحمر، فى الدقيقة 13، تاركا زملائه الـ10 يواجهون واحدا من أشرس الفرق الهجومية فى تونس على ملعبه.

الأهلى ضد النجم الساحلى

الأهلى ضد النجم الساحلى .. الاحتفاظ بالكرة أول طريق إلى المرمى
 

وبلغة كرة القدم شهدت مواهة الأهلى والنجم الساحلى نسبة استحواذ للفريق الأحمر بلغت 62% رغم النقص العددى، مقابل 38% للفريق التونسى، مما يعكس قدرة لاعبى الأحمر على الاحتفاظ بالكرة، وعدم فقدانها بسهولة، رغم قدرة لاعبى النجم على الضغط على خصومهم، وهو السلاح الذى ميز ممثل "الخضراء خاصة فى شوط المباراة الأول.

الأهلى ضد النجم الساحلى .. التمرير السليم أول درس سويسرى للشياطين
 

نجح لاعبو الأهلى فى حسم 415 تمريرة سليمة بنسبة 81%، مقابل 234 تمريرة للاعبى النجم بنسبة 75%، وهو ما يعكس مدى سيطرة الأهلى على مجريات المباراة فنيا، دون النظر إلى نتيجة الأهداف، وهى نسبة أيضا ارتقى بها لاعبو الأهلى منذ قدوم الخواجة السويسرى، الذى عول كثيرا منذ قدومه على الوصول بمهارة التسليم والاستلام بين اللاعبين إلى أعلى معدل لها، حتى وصلت فى مواجهة النجم إلى لمس الكرة بين أقدام لاعبى الأهلى 671 مرة، مقابل 478 للنجم الساحلى.

الأهلى ضد النجم الساحلى .. سلاح التهديف الشامل يرجح كفة بطل مصر بنتيجة 12 : 8
 

الكرات العرضية التى تعد واحدة من أسرع الطرق إلى الشباك، وهى نفسها التى حسم من خلالها النجم نقاط المباراة الثلاث، ميزت الأهلى فى الشق الهجومى، ولكنه افتقد دور القناص الذى تركه وليد أزارو منذ فترة وكأنه تشبع تهديفيا وبات زاهدا فى هز شباك المنافسين، حيث نجح الأهلى فى إرسال 12 كرة عرضية ناجحة، مقابل 8 فقط للتوانسة.

الأهلى ضد النجم الساحلى .. "الضغط ع الخصم" 50% من عدم الخسارة
 

تميز الأهلى فى مباراته أمام النجم بإتقانه أسلوب الضغط على الخصم من وسط الملعب، وهو الأسلوب الذى حرم النجم الساحلى من فرض أسلوب لعبه الهجومى الشرس، فكانت أكثر الكرات المستخلصة من بين أقدام لاعبى النجم، حصل عليها نسور الأهلى فى منطقة وسط الملعب بأكثر من 11 كرة، مقابل 8 استخلاصات فقط للاعبى النجم من بين أقدام الأهلاوية وكانت جميعها أمام منطقة الجزاء.

استخلاص أغلب الكرات من أقدام الأهلاوية أمام منطقة جزاء النجم الساحلى، يعكس غياب لاعبى الأحمر عن التسديد أمام المرمى، وهو السلاح الوحيد الذى مازال يحتاج إلى التطوير على الطريقة السويسرية، وهى الفقرة المكثفة فى مران الأهلى خلال الفترة الأخيرة، إلى جانب الدفاع فى الكرات العرضية، ولعل هدف المباراة خير دليل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا