الجمعة، 28 فبراير 2020 | 06:56 ص

"26 يناير".. ليلة فك فيها المصريون "عقدة" التوانسة

الإثنين، 27 يناير 2020 04:00 ص
ليلة رياضية سعيدة ليلة رياضية سعيدة
أحمد رضا
عادةً ما تكون الفرق والمنتخبات التونسية "عقدة" لنظيراتها المصرية، وبالنسبة للفرق نجد أن مباريات الترجي والنجم والصفاقسي والأفريقي التونسي من أصعب المباريات على قطبي الكرة المصرية: الأهلي والزمالك، كما هو الحال للمنتخبات التونسية بمختلف الألعاب حيث تواجه المنتخبات المصرية صعوبة شديدة أمامها.
 
فبالنسبة للنادي الأهلي تمثل هزيمته أمام الترجي التونسي عام 2018 بنهائي دوري ابطال افريقيا كابوساً وذكرى مريرة لمشجعي القلعة الحمراء، حيث كان يتمنى جماهير المارد الأحمر الفوز بالأميرة السمراء التي طال غيابها منذ عام 2013 آخر نسخة تُوج بها الشياطين الحمر، وكذلك الهزيمة في الجولة الأولي بدور المجموعات بالنسخة الحالية أمام النجم الساحلي بهدف نظيف كان من أهم أسباب دخول الأهلي في حسابات معقدة لضمان تأهله لربع نهائي دوري الأبطال.
 
أما بالنسبة للفارس الأبيض فتمثل مواجهة الذهاب أمام الأفريقي التونسي بالدور الأول لدوري ابطال افريقيا عام 2011 كابوساً مرعباً لعشاق القلعة البيضاء، حينما خسر الزمالك بنتيجة 4-2.
 
وعلى الجانب الآخر نجد أن المنتخب الوطني واجه منتخب تونس في 18 مناسبة كان التفوق فيها لنسور قرطاج، حيث فاز المنتخب المصري في 7 مباريات بينما خسر في 8 مباريات وسيطر التعادل على 3 مباريات.
 
وجاءت ليلة "26 يناير" لتكون "حلالة العقد" للفرق والمنتخبات المصرية أمام التوانسة، حيث نجح المارد الأحمر في الفوز على النجم الساحلي في مواجهة الجولة الخامسة من دور المجموعات بهدف نظيف جعل النادي الأهلي يتصدر المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط.
 
كما حقق المنتخب المصري لكرة اليد فوزاً كبيراً على نظيره التونسي بنتيجة 27- 23 ليُتوج بطلاً لبطولة أفريقيا لكرة اليد وينجح في التأهل لأولمبياد طوكيو 2020 ليكمل فرحة المصريين بليلة 26 يناير التي ابتسم فيها الحظ للفرق والمنتخبات المصرية أمام "عقدة التوانسة".
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا