الأربعاء، 03 يونيو 2020 | 09:15 ص

خدعوك فقالوا "نصف نهائي أبطال إفريقيا".. الزمالك والترجي يقدمان 90 دقيقة مخيبة وصادمة.. كارتيرون يُخضع أبناء باب سويقة لفلسفة "الكرة القبيحة".. كتيبة الدم والذهب تنهار بدنيا.. وإنقاذ تاريخي يُجنب الوداع الحزين

السبت، 07 مارس 2020 01:00 ص
الترجي والزمالك الترجي والزمالك
كتب: حسن السعدنى

حسمت مجموعة من العوامل الفنية تأهل الزمالك على حساب الترجي لنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، رغم خسارة الفارس الأبيض بهدف دون رد، في إياب دور الـ 8 بدوري ابطال افريقيا، بحضور 60 ألف مشجع تونسي.

الزمالك تأهل مستفيدا من الفوز على الترجي بنتيجة 3-1، يسجل تأهلا لنصف النهائي لأول مرة منذ 2016.

سوبر كورة يرصد في هذا التحليل الفني أبرز العوامل التي ساهمت في تأهل الفارس الأبيض من خلال رؤية فنية لموقعة رادس:

الشوط الأول:
 

نجح الترجي في كسر حالة التحفظ الدفاعي للزمالك سريعا، ولم يمنح المنافس فرصة جس النبض وتحصل على ضربة جزاء في الدقيقة الرابعة ترجمها سريعا لهدف مبكر أربك حسابات التأهل خاصة بالنسبة للزمالك الذي بقى في مناطقه الدفاعية خوفا من استقبال هدف ثان.

ركز الترجي على الجبهة اليسرى للزمالك في تنظيم هجماته، فعانى محمد عبد الشافي كثيرا من الضغط لفريق الدم والذهب، فيما لم ترقى عرضيات الترجي للمستوى المطلوب فبقي الثنائي الهجومي للترجي حمدو الهوني وواتارا في عزلة تامة.

بعد أقل من نصف ساعة بادل الزمالك منافسه في السيطرة والهجوم، مع ارتداد دفاعي كبير من الترجي، لكن اللعب بقي محصورا على حدود منطقتي الجزاء ومنتصف الملعب، بدون خطورة حقيقية داخل منطقة العمليات هنا أو هناك.

الترجي حاول اللعب بالضغط العالي لمنع الزمالك من بدء الهجمة والتدرج بالكرة، فيما منح الزمالك فريق باب سويقة فرصة التنقل بالكرة في منتصف الملعب، لكن الخشونة من الطرفين منعت استكمال الهجمات للفريقين.

الشوط الثاني
 

شوط اللاعبين لم يخرج بأكثر مما يستحق، فبقي الأمل معقودا لكلا الطرفين على شوط الحسم أو شوط المدربين، وبدأ الشوط الثاني بحسابات مختلفة، الزمالك يسعى للتحفظ الدفاعي وخطف هدف يضمن له تأشيرة العبور، والترجي تحفظ دفاعي أيضا للإبقاء على حظوظ التأهل قائمة حتى اللحظة الأخيرة حال نجح في تسجيل هدف.

انهار الترجي بدنيا مبكرا جدا، انهار في جميع خطوطه الدفاع والوسط والهجوم، واعتمد على الكرات الطولية والتمريرات العرضية البائسة، وظهر كأنه الفريق الذى ضمن التأهل ويلعب دقائق استهلاكية.

انساق الترجي لايقاع اللعب الذي فرضه عليه الزمالك، ولم يجد حلول للوصول لمرمى الفارس الأبيض، ورغم ذلك كان الزمالك قادرا على ادراك التعادل لولا طريقة اللعب المتخاذلة بتهدئة اللعب واستهلاك الوقت، وعدم استغلال الهفوات الدفاعية والمساحات الشاسعة بين خطوط المنافس.

في ظل غياب الربط بين وسط وهجوم الترجي اعتمد حمدو الهونى على المهارة الفردية ونجح في ارباك دفاعات الزمالك في كرة واحدة وسددها على يسار محمد أبو جبل لكن الحارس تبارى في انقاذها في أخطر كرة على المرميين في المباراة كاملة.

 

تشكيل الفريقين

ولعب الزمالك مباراة الترجي المصيرية في رادس، بتشكيل مكون من، محمد أبو جبل حارسا للمرمى، ورباعي الدفاع حازم امام، محمود علاء، محمود الونش، محمد عبد الشافي، وخط الوسط طارق حامد، فرجاني ساسي، احمد سيد زيزو، وثلاثي الهجوم أشرف بن شرقي، مصطفي محمد، يوسف أوباما.

وراهن الترجي في ظل الغيابات والإيقافات التي يعاني منها على تشكيل مكون من، معز بن شريفية في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع حسين الربيع، محمد علي اليعقوبي، عبد القادر بدران، إيهاب المبارك، وفي الوسط الرباعي فوسيني كوليبالي، فادي بن شوق، كوامي بونسو، وبلال بن ساحة، وفي الهجوم الثنائي حمدو الهوني وابراهيما واتارا.

 

منافس نصف النهائي

ويلتقي الفائز من الرجاء ومازيمبي مع الفائز من الزمالك على أن تقام المباراة الأولى في المغرب أو الكونغو، فيما يواجه الفائز من الأهلي وصن داونز مع الفائز من الوداد والنجم الساحلي في نصف النهائي، على أن تقام المباراة الأولى في المغرب أو تونس.

ويقام ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أحد أيام 1 أو 2 من شهر مايو المقبل، على أن تكون مباراة الإياب أحد أيام 8 أو 9 من الشهر ذاته.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا