الأربعاء، 03 يونيو 2020 | 11:30 م

آخرهم شوبير ونجله.. لماذا تنتشر ظاهرة التوريث في الكرة المصرية؟

الإثنين، 30 مارس 2020 06:10 ص
مصطفى شوبير مصطفى شوبير
كتب: حسن السعدني

تغزو سياسة التوريث أو ظاهرة التوريث الرياضة المصرية وتنتشر في كرة القدم بشكل بات مثيرا للتساؤل بحكم أنها اللعبة الشعبية الأولى، وربما يكون التوريث مستحقا كأن يكون اللاعب مؤهل بالفعل للعب والتألق، وقد يشوبه في بعض الحالات مجاملات صارخة.

وتحدث أحمد شوبير عن نجله مصطفى الحارس الصاعد في الأهلي، قبل أيام معتبرا أنه أفضل منه شخصيا، ويملك مقومات تجعله حارس مرمى الأهلي ومنتخب مصر الأول.

 

مصطفى أحمد شوبير:

كان أمراً مُفاجئاً إعلان الأهلى قيد مصطفى شوبير حارس مرمى فريق الشباب بالنادي بالقائمة الأفريقية هذا الموسم، قبل ساعات من إغلاق باب القيد، خاصة أن الأهلى سبق وقيد 3 حُراس مرمى فى الفريق هم شريف إكرامى، محمد الشناوى وعلى لطفى، كما أن الأيام الماضية شهدت طرح أكثر من اسم للقيد فى المكان الأخير المُتبقى بالقائمة الأفريقية ليس من ضمنها مصطفى شوبير قبل أن يُفاجئ الجميع بقيد مصطفى شوبير.

 

يوسف أسامة نبيه:

ظهر يوسف أسامة بمستوى جيد مع فريقه (مواليد 1999)، خلال الفترة الماضية، وهو ما جعل ميتشو مدرب الزمالك السابق يمنحه فرصة الظهور مع الفريق الأول، خلال مواجهة منتخب جنوب إفريقيا الأوليمبي.

 

شريف إكرامي الشحات:

تواجد في النادي الأهلي شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأحمر الحالي، والمرشح ألأبرز لانهاء مسيرته بنهاية الموسم الجاري، وهو نجل إكرامي الشحات وحش أفريقيا وحارس مرمى الأحمر والمنتخب السابق، الذي عانى من انتقادات عنيفة بأنه لعب في الأهلي مجاملة لوالده بسبب أخطاء حارس العرين الأهلاوى فى أكثر من مشهد بمشواره فى الملاعب، لينتهي المطاف به بالجلوس على دكة البدلاء.

 

أحمد طارق سليمان:

أحمد طارق سليمان، نجل مدرب حراس مرمى القلعة الحمراء السابق، هو أحد اللاعبين المرشحين للتصعيد للفريق الأول بالزمالك خلال الفترة المقبلة.

 

هشام يكن حسين:

وعلى مستوى الجيل القديم، ضمت القائمة هشام يكن نجل الظهير الطائر الراحل، يكن حسين، أحد نجوم الكرة المصرية فى الزمن الجميل.

 

محمد شوقى غريب

لم يظهر بالصورة المتوقعة خلال رحلته مع أكثر من فريق بالدورى الممتاز كفريقى المقاولون وسموحة، ومن قبلهما الشمس والمنيا بدورى القسم الثانى، فلم يكن خليفة والده، شوقى غريب، الذى امتلك الموهبة الفذة والقدرات الهائلة فى العصر الذهبى لزعيم الفلاحين فريق غزل المحلة.

 

عمر إسماعيل يوسف

واحد من الأسماء التى لم تفرض اسمها على الساحة الكروية، رغم السمعة الكبيرة التى يتمتع بها والده، أحد أفضل مَن شغلوا مركز لاعب الوسط المدافع، فخاض «عمر» عدة مباريات مع الزمالك فى سن صغيرة، لم يترك خلالها أى بصمة تُذكر، ثم انتقل إلى عدة أندية، ولكن دون تقديم أوراق اعتماده.

 

عائلة أبوجريشة

تعددت أفراد عائلة أبوجريشة على الملاعب المصرية، وربما كان محمد صلاح أبو جريشة هو أبرز الحاضرين من العائلة.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا