الإثنين، 01 يونيو 2020 | 07:14 م

عملاق على حافة الهاوية.. لياونينج بطل الصين وآسيا يدخل النفق المظلم

الإثنين، 06 أبريل 2020 06:00 ص
الدوري الصيني الدوري الصيني
كتب: حسن السعدني - وكالات
 
وحصد النادي 6 ألقاب في الدوري الصيني خلال 7 أعوام إلى جانب ظهوره في نهائي بطولة الأندية الآسيوية مرتين ما عزز صورته كواحد من أفضل أندية المنطقة قبل أن يتراجع هذا المستوى كثيرا في السنوات الأخيرة.
img.kooora

مصير مجهول

وهبط لياونينج إلى دوري الدرجة الثانية الصيني وهو الآن على أبواب الإغلاق، بعد أن زاد تأثير المصاعب الاقتصادية خارج نطاق الدوري الصيني الممتاز وهو الدرجة الأعلى في البلاد.
 
وتعاقدت الكثير من أندية الدوري الأول مع عدد من الأسماء الكبيرة في صفقات مالية هائلة رغم سعي القائمين على إدارة شؤون اللعبة في البلاد العملاقة على الحد من الإسراف في هذا الجانب وتشجيع الأندية على الاستثمار في برامج التطوير بدلا من التعاقد مع نجوم كبار يقتربون من نهاية مسيرتهم.
 
ورغم ذلك يبدو أن بعض الأندية ومنها لياونينج ستكون ضحايا هذه التطورات.
 
وقال اللاعب الزامبي جيكوب مولينجا الذي انضم إلى لياونينج في بداية 2018 "لم أحصل على راتبي من النادي طوال 2019".
 
وأضاف "أنا ألعب في الصين طوال 5 أعوام.. وفريقي السابق.. كان في منتهى المهنية وكان كل شيء يتم في الوقت المحدد. لكني بعد ذلك انتقلت إلى لياونينغ وبدأت المشكلات".
download

استمرار الأزمة

 

ونقل مولينجا مشكلته إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لكن مشكلته هو وبقية زملائه في الفريق تبقى بلا حل بينما يبحث الاتحاد الصيني لكرة القدم مصير النادي.
 
وتم بالفعل حل 3 أندية أخرى في دوري الدرجة الثانية الصيني وأصبح بوسع لاعبيهم الانضمام إلى أي فرق أخرى.
 
وكان من المتوقع صدور قرار من الاتحاد الصيني للعبة حول مصير لياونينج في الأسبوع الماضي بعد فشل النادي في تقديم دليل للسلطات على قيامه بدفع ديونه وتسديد التزاماته المالية الأخرى للعاملين معه.
 
وقال مولينجا عن ذلك "الكل ينتظر القرار والقرار لا يأتي. وبهذا تستمر الأزمة للجميع. فكيف يمكن للاعبين الانضمام إلى فرق أخرى لأنهم لا يعرفون إن كانوا أحرارا أم لا. كل شيء عالق في المنتصف".
20204511303254738

قرار منتظر

ويؤكد مولينجا أن انتشار فيروس كورونا زاد الأوضاع صعوبة بالنسبة له، قائلا "في ظل انتشار الفيروس وتطبيق إجراءات العزل التام على الجميع لا يمكن للناس الخروج من بيوتهم للبحث عن عمل. وفوق كل هذا أنك لم تحصل على راتبك منذ 2018".
 
وأردف مولينجا "في هذا الوضع أين لجنة القيم. كتبنا إلى الفيفا وإلى الاتحاد الصيني لكرة القدم لكن لم يصلنا أي رد حتى الآن من أي طرف. هذا وضع خطير فعلا. لابد من اتخاذ قرار".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا