الإثنين، 01 يونيو 2020 | 05:29 م

أبو ريدة: اتحاد الكرة يحكم.. تغيير الهدف سبب إخفاق المنتخب.. ما حدث فى السوبر أمر مخزٍ.. لم نقصر فى واجبنا وسأخوض انتخابات الجبلاية المقبلة والأفريقية.. ومشروع الهدف حلم حياتى

الإثنين، 06 أبريل 2020 11:00 ص
هانى أبو ريدة هانى أبو ريدة
عمر أنور

كشف المهندس هانى أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة السابق، فى أول لقاء له بعد استقالته من اتحاد الكرة على خلفية إخفاق المنتخب المصرى فى البطولة الأفريقيا التى أقيمت فى مصر يناير 2019، العديد من الأمور المهمة ورأيه فى اللجنة الخماسية وموقفه من الترشح لانتخابات اتحاد الكرة ورئاسة الاتحاد الأفريقى.

رئاسة اتحاد الكرة والكاف 
 

أكد المهندس هانى أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة السابق، أن رئاسة الاتحاد الأفريقي موضوع سابق لأوانه خاصة في ظل تواجد رئيس اتحاد ولازال أمامه سنة، وسعيد بمساندة الدولة المصرية لفكرة الترشح، مؤكدا أن الكرة الأفريقية تحتاج لإدارة ليست هشة".

وقال المهندس هانى أبو ريدة خلال حواره مع الإعلامى سيف زاهر في برنامج "ملعب أون تايم": لا يتعارض ترشحى لاتحاد الكرة والاتحاد الأفريقي، بالعكس رئاسة الجبلاية تسهل موقفى في انتخابات الكاف، وستشهد قائمتى وجوه جديده ولن تكون بنفس الوجوه السابقة".

إخفاق المنتخب 

وعن إخفاق المنتخب، قال أبو ريدة: عندما تعاقدنا مع المكسيكى أجيرى كان هدفنا إعداد جيل لمونديال 2022، وبعد إسناد التنظيم لمصر تغير الهدف ولكن لم يحالفنه الحظ، بسبب أن مستوى المنتخب لم يؤهله، خاصة أن غياب الجماهير لفترات كبيرة أثر على مستوى الفريق".

وعن عمرو وردة، أكد أبو ريدة أنه أخذ قرارا برحيل اللاعب عن المعسكر، ولكنه تراع عنه عندما طالب لاعبو المنتخب بقيادة محمد صلاح بإعطائه فرصة جديدة، فقلت لهم موافق ولكن بعد التأهل من دور المجموعات بالعلامة الكاملة.

 

أحداث السوبر


وعن أحداث السوبر، قال رئيس الاتحاد السابق: إن ما حدث أمر مخزٍ وغير مقبول خاصة أنك تلعب باسم مصر خارج بلادك وكان يجب أن نقدم سلوكا يليق بنا.

وأكد أبو ريدة، أن اتحاد الكرة هو من يحكم الكرة المصرية وليس الأهلى والزمالك، لكنهما لهما مكانة وثقل كبير، مؤكدا أن تطبيق اللائحة هو الحل للسيطرة على كل الأمور دون مجاملة أحد.

حلم حياته

وعن حلم يتمنى تحقيقه، أكد أبو ريدة أن حلم حياته هو مشروع "الهدف" الذى لم يتخلى عنه حتى بعد استقالته من الجبلاية، خاصة أن الاتحاد الدولى متداخل في هذا المشروع.

مجلس الجبلاية السابق
 

وعن مجلسه السابق، قال أبو ريدة: "نجحنا في تنظيم كان 2019 بشكل رائع رغم إخفاق المنتخب المصرى الذى صدم الجميع، ولم نقصر في واجبنا في أي شيء".

وطالب أبو ريدة، الأندية والجماهير بمساندة اللجنة الخماسية التي تدير الكرة في مصر، مؤكدا أنها نجحت في تطبيق تقنية الفيديو التي ستحقق العدالة بين الأندية في الدورى.

اللائحة الجديدة
 

وعن اللائحة الجديدة، قال رئيس الاتحاد السابق: لم أشارك حتى الآن في إعداد اللائحة الجديدة باتحاد الكرة، والحديث عن تحكمها في مستقبل الكرة أمر غير مقبول، حيث إنه تقبل التغيير في أي وقت، وتقليص أعداد الجمعية العمومية ليس معناه خروجهم من الساحة الرياضية، ولكن يرجع ذلك لاعتراض الاتحاد الدولى على تحكم أندية القسم الثانى والثالث في 70% في مستقبل الكرة، كما لا أحد يستطيع منع أي إعلامى من خوض انتخابات اتحاد الكرة.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا