الأحد، 05 ديسمبر 2021 | 01:58 ص

لاعبون من رحم المعاناة.. محمد عبد السلام يفتخر بوالده "حارس عقار".. أبو تريكة "ابن الجناينى".. الشحات "شيال ألوميتال".. و"الفراخ" سر لقب قفشة

الجمعة، 10 أبريل 2020 09:00 ص
محمد عبد السلام محمد عبد السلام
عمر أنور

"الإنجاز يولد من رحم المعاناة" جملة يرددها الكثيرون فى مختلف المجالات وتتحقق بكل حذافيرها ولكرة القدم نصيب كبير منها فمعظم اللاعبين المصريين كان لهم مباراة قوية مع ظروف صعبة مروا بها فى بداية حياته حتى أصبح نجوما.

وكان آخرهم محمد عبد السلام لاعب الزمالك ومنتخب مصر الأولمبى، الذى كشف أن والده كان يعمل حارس عقار واستمر فى مهنته حتى انضم اللاعب لصفوف بتروجت، مؤكدا أن "والدى تعب جدا عليا، وأستلف نص ثمن أول شقة أمتلكها وكان ثمنها 250 ألف جنيه".

وأوضح مدافع الزمالك أن كل الأموال التى يتقاضها بما فيها المكافآت بعطيها لوالده كنوع من رد الجميل، ومازال يحصل على مصروفه من والده.

وهناك العديد من اللاعبين الذين تعرضوا للمعاناة قبل الشهرة وممارسة كرة القدم وهو ما نستعرضهم فى التقرير التالى..

محمد أبو تريكة
 

كشف الأسطورة محمد أبو تريكة، نجم الأهلى ومنتخب مصر السابق، عن مهنة والده، قائلا: "والدى كان يعمل "جناينى" ولم أغضب أبدًا من عمله، ووالدى لم يفكر أبدًا فى ترك العمل والبقاء بالمنزل رغم تقدمه بالسن ومعاناته من بعض الأزمات الصحية، وكان يرى أن العمل جزء أساسى من حياته لا يمكن التفريط فيه، وأن العمل شرف للشخص مهما كان نوع العمل".

وأضاف الماجيكو: "كنت دائم التناقش معه ومع أشقائى فى هذا الأمر ليجلس من العمل ويرتاح قليلاً بعد سنوات الشقاء التى قضاها من أجلنا، لكنه حتى بعد خروجه على المعاش استمر فى العمل وكان يقول لى بشكل دائم "الإيد البطالة نجسة"، وربنا عوض والدى فيا، وبشعر أننى "هدية" ربنا لوالدى ووالدتى.

وعانى أيضا أبو تريكة فة بداية حياته، حيث كان يعمل فى مصنع طوب ليستطيع أن يصرف على نفسه بسبب الحالة المادية الصعبة التى كانت تعانى منها أسرته.

حسين الشحات
 

وكشف حسين الشحات، لاعب نادى الأهلى، أنه عمل فى فترة طفولته وشبابه بكثير من الأعمال الحرفية، وبكى الشحات متأثرا بحديثه ومروره بفترات كثيرة أتت عليه نام فيها من غير طعام.

وقال الشحات فى لقاء تلفزيونى، عن رحلة كفاحه أنه عمل بصناعة وتركيب الألوميتال، وكان دوره «شيال» بها، ولم يتعلمها لانشغاله بالدراسة والتمرينات، بالإضافة إلى عمله فى فترة من شبابه ببنزينة لتمويل السيارات.

وأضاف لاعب النادى الأهلي: «اشتغلت فى مدرسة كورة، كنت أجمع كور، وكنت باخد 10 جنيهات فى اليوم»، لافتا: «أنا بفتخر بالحاجات دي"، مؤكدا أن والدته كانت تعطيه 5 جنيه مصروف للتمرين للذهاب إلى مدينة نصر.

محمد مجدى قفشة
 

أما محمد مجدى لاعب الأهلي الجديد فكشف عن معاناته في الصغر، وهو سبب لقب "قفشة" الذى لازمه طوال حياته نظرا لأن والدته كانت تبيع فراغ، قائلا: لما كنت صغير كنت بشتغل مع أمى في بيع الفراخ وأساعدها.. كنت بقفش الفراخ وبدبحها.. ودى حاجة تشرفنى".

 



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا