السبت، 30 مايو 2020 | 07:52 ص

واتفورد يعبث مجددا بأحلام ليفربول.. ثلاثية الدورى تكسر سلسلة انتصارات الريدز.. وإصابات لاعبيه تقف عقبة أمام عودة البريميرليج

الجمعة، 22 مايو 2020 01:20 م
واتفورد واتفورد
عمر أنور

تتجه أنظار عشاق كرة القدم إلى إنجلترا في انتظار عودة النشاط مجددا بعد فترة طويلة من التوقف، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد الذي انتشر في معظم أرجاء العالم، خلال الأشهر القليلة الماضية.

ويأمل محبو الدوري الإنجليزي الممتاز في عودة النشاط على غرار منافسات الدوري الألماني "بوندزليجا"، في الموعد الذي حدده مسئولو كرة القدم في إنجلترا، خلال شهر يونيو المقبل.

ويواجه البريميرليج عدة عقبات تمنعه دون استئناف النشاط الرياضي خلال الموسم الحالي، تتمثل في نادي واتفورد الذي أعلن ظهور 3 حالات إيجابية بين عناصر الفريق الكروي، بعد مسح طبي أجرى خلال الأيام القليلة الماضية.

شهدت الفترة الأخيرة انخراط الفرق الإنجليزية في الحصص التدريبية بشكل تدريجي، تأهبا لاستئناف النشاط مرة أخرى خلال الأيام المقبلة.

وبعد أزمة نادي واتفورد، قرر عدد كبير من لاعبي الفريق عدم الحضور للحصة للتدريبية المقرر لها يوم الخميس، خوفا على سلامتهم من الإصابة بالفيروس التاجي، ولم تصدر رابطة الدوري الإنجليزي من جانبها أي بيانات رسمية للتعليق على الإصابات التي ضربت 6 عناصر من البريمييرليج.

صدمة كبرى

أدريان ماريابا أحد لاعبي واتفورد الذين أثبتت التحاليل إصابته بوباء كورونا، أعرب عن صدمته البالغة من نتيجة المسح الذي أجري له مؤخرا، بالتزامن مع عودته لتدريبات فريقه.

وقال ماريابا في تصريحات أبرزتها صحيفة "تيليجراف" البريطانية، إنه أقام فقط مع زوجته و3 من أطفاله طوال الفترة الماضية، مضيفا: "لم أغادر المنزل سوى لممارسة رياضة المشي مع أبنائي".

وأردف بقوله: "أنا حقا مصدوم من إصابتي بفيروس كورونا ولا أعلم مصدرها إطلاقا، كنت أخدش رأسي لمحاولة معرفة سبب الإصابة".

ضرائب البريمييرليج


تروي ديني قائد فريق واتفورد فتح النار مسبقا على رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، بالتزامن مع الأنباء التي تواترت بخصوص استئناف النشاط في شهر يونيو المقبل.

ديني استشهد ببعض الخطوات التي أقدمت عليها الحكومة البريطانية مؤخرا، للحد من انتشار فيروس كورونا، في محاولة منه لتأكيد خطورة استئناف النشاط الرياضي في الفترة المقبلة رافضا فكرة المخاطرة بصحة أسرته.

وأوضح قائد واتفورد أن الهدف من عودة الدوري الإنجليزي دون وجود الأمان الكافي، من وجهة نظره، هو تحصيل الضرائب من لاعبي الدوري الإنجليزي التي تقدر بحوالي 4 مليارات جنيه إسترليني في الموسم الواحد.

قاهر ليفربول

المثير أن واتفورد هو الفريق الوحيد الذي تمكن من الفوز 3-0 على ليفربول متصدر جدول الترتيب خلال الموسم الحالي، ضمن منافسات الجولة الـ28 من عمر المسابقة قبل تجميد النشاط مؤخرا.

واتفورد حرم "الريدز" من معادلة إنجاز أرسنال التاريخي بالحصول على الدرع الذهبي والتتويج باللقب دون هزيمة كثاني فريق يحقق هذا الإنجاز في تاريخ البريمييرليج.

وقد يمثل واتفورد عقدة جديدة أمام ليفربول، إذا ما تأجل استئناف النشاط مرة أخرى، في ظل رغبة وشغف جماهير ولاعبي "الريدز" بالحصول على اللقب للمرة الأولى منذ 30 عاما.

وكانت كتيبة المدرب الألماني يورجن كلوب على وشك التتويج باللقب للمرة الأولى في عهد البريمييرليج، وكان الفريق بحاجة لـ6 نقاط فقط من آخر 9 مباريات لاعتلاء منصة التتويج.

ويحتل ليفربول صدارة جدول الترتيب بعد مرور 29 جولة برصيد 82 نقطة، بينما يحل مانشستر سيتي حامل اللقب في المركز الثاني بـ57 نقطة.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا