الأحد، 09 أغسطس 2020 | 10:42 ص

يوم عاصف في الدوري الإيطالي.. أحلام الدون في الحذاء الذهبي تتلاشى.. إبراهيموفيتش يسجل ثنائية.. ودوناروما يتصدى لركلة جزاء في انتصار ميلان

الخميس، 30 يوليه 2020 08:00 ص
الدوري الإيطالي الدوري الإيطالي
كتب: حسن السعدني - وكالات
وسجل المهاجم المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش هدفين وتصدى الحارس جيانلويجي دوناروما لركلة جزاء ليفوز ميلان 4-1 على مستضيفه سامبدوريا يوم الأربعاء ليبقى دون هزيمة منذ استئناف دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

واستمر ميلان في المركز السادس برصيد 63 نقطة ليحجز مكانا في الدور التمهيدي الثاني للدوري الأوروبي الموسم المقبل بينما ستذهب بطاقة التأهل المباشر في هذه المسابقة إلى روما الخامس الذي فاز 3-2 على تورينو يوم الأربعاء.

تقدم ميلان بعد مرور أربع دقائق بعد أن لعب أنتي ريبيتش تمريرة عرضية من جهة اليسار ليضعها إبراهيموفيتش غير المراقب برأسه في شباك فلاديميرو فالكوني حارس سامبدوريا الذي كان يخوض أول مباراة له في دوري الأضواء الإيطالي في سن 25.

لكن فالكوني تصدى ببراعة لمحاولة أخرى من إبراهيموفيتش قبل الاستراحة بعد أن سدد اللاعب السويدي كرة أبدلت اتجاهها.

وتعملق دوناروما ليتصدى لركلة حرة سددها فابيو كوالياريلا بعد الاستراحة قبل أن يضيف هاكان شالهان أوغلو الهدف الثاني في الدقيقة 54.

وألغى الحكم الهدف في البداية بسبب وجود مخالفة لكنه احتسبه بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

وصنع شالهان أوغلو الهدف الثالث بتمريرة إلى إبراهيموفيتش الذي سجل من زاوية ضيقة بعدها بأربع دقائق.

وكان هذا هو الهدف التاسع في الدوري للاعب السويدي البالغ من العمر 38 منذ عودته لفترة ثانية مع ميلان في يناير كانون الثاني.

وقال إبراهيموفيتش للتلفزيون الإيطالي ”أنا مثل بنجامين بوتون. لا أتقدم في العمر أبدا“ في إشارة إلى شخصية لعبها الممثل براد بيت في فيلم عام 2008 حيث يولد عجوزا ثم يبدأ يصغر تدريجيا حتى يصبح طفلا.

وأنقذ دوناروما ركلة جزاء نفذها جونزالو ماروني ورغم أن كريستوفر أسكيلدسن قلص الفارق لسامبدوريا أضاف رفائيل لياو الهدف الرابع لميلان.

وفي تورينو تأخر روما بهدف سجله اليكس بيرينجو في الدقيقة 14 لكن ثلاثة أهداف من إيدن جيكو وكريس سمولينج وأمادو دياوارا من ركلة جزاء قادت روما للتقدم 3-1 بعد 61 دقيقة من اللعب.

وقلص ويلفريد سينجو الفارق لتورينو لكن روما تماسك لينهي المباراة لصالحه 3-2 ويرفع رصيده إلى 67 نقطة متفوقا بأربع نقاط على ميلان قبل مباراة واحدة من النهاية.

 
وفي مباراة أخرى، تلاشت آمال كريستيانو رونالدو في إنهاء الموسم في صدارة هدافي دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأربعاء بعد فشله في هز الشباك خلال خسارة البطل يوفنتوس 2-صفر أمام مستضيفه كالياري.

ويملك المهاجم البرتغالي البالغ عمره 35 عاما 31 هدفا هذا الموسم متأخرا بفارق أربعة أهداف عن تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو قبل أن يستضيف يوفنتوس فريق روما صاحب المركز الخامس في الجولة الأخيرة.

وفاجأ كالياري، صاحب المركز 13 في الترتيب، يوفنتوس المتوج باللقب يوم الأحد الماضي بهدف التقدم بعد ثماني دقائق من البداية عندما تعامل المهاجم لوكا جايانو (20 عاما) بسرعة مع تمريرة فيدريكو ماتيللو العرضية داخل المنطقة ليحرز أول أهدافه مع الفريق.

وساءت الوضع ليوفنتوس في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول عندما أرسل جيوفاني سيميوني تسديدة قوية بقدمه اليمنى من عند حدود منطقة الجزاء تجاوزت الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون لتستقر في الزاوية البعيدة ليعزز تقدم كالياري.

وألغى الحكم هدفا في الشوط الأول لرونالدو بداعي التسلل لكن سمنحت له عدة فرص بفضل هيمنة يوفنتوس لكنه أخفق في هز الشباك نظرا لتألق دفاع كالياري.

وعندما نجح لاعبو يوفنتوس في التسديد على المرمى كان أليسيو كرانيو حارس كالياري حاضرا بقوة ليحافظ على فوز فريقه.


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا