السبت، 08 أغسطس 2020 | 05:23 م

4 أسباب تقرب معسكر المنتخب الوطني في أكتوبر من الإلغاء.. ضغط الدوري المصري.. عدم وجود ارتباطات رسمية.. غياب ملامح المباريات الودية.. والخوف من إصابات النجوم

الأحد، 02 أغسطس 2020 09:00 ص
جهاز منتخب مصر جهاز منتخب مصر
كتب: حسن السعدني

اقترب معسكر المنتخب الوطني في أكتوبر من الإلغاء بعدما ألمح أحمد أيوب مدرب عام الفراعنة بنية الجهاز الفني بقيادة حسام البدري الغاء المعسكر نظرا لتراكم الأسباب والدوافع التي تعيق إقامة المعسكر.

يبدأ الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول، بقيادة حسام البدري، وضع خارطة طريق جديدة طويلة الأمد قائمة على المواعيد الجديد التي أعلن عنها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، والخاصة ببطولة كأس الأمم المقبلة التي تم الاستقرار عليها لتقام مطلع 2022 قبل أشهر قليلة من بطولة كأس العالم 2022.

وقرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، الثلاثاء، تأجيل نهائيات كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون لمدة عام لتقام في 2022

وقال أحمد أحمد رئيس الكاف في مؤتمر صحفي إن أزمة كوفيد-19 تسببت في تعليق منافسات كرة القدم في أرجاء القارة منذ مارس مما قلص الوقت المتاح أمام استكمال التصفيات.

وكان من المقرر إقامة كأس الأمم في الفترة من التاسع من يناير إلى السادس من فبراير العام المقبل لكنها ستقام الآن في يناير 2022.

سوبر كورة يرصد أبرز الدوافع التي تجبر المنتخب على الغاء معسكر أكتوبر:

ضغط مباريات الدوري المصري
 

يشكل الدوري المصري عقب قرار استئنافه عائقا كبيرا أمام إقامة معسكر الفراعنة في أكتوبر، لا سيما مع التوجه العام لضغط المباريات بشكل مكثف لتعويض فترة التوقف الطويلة التي عصفت باستمرار الدوري وانتظام جدول المسابقة.

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تعديل موعد استئناف مسابقة الدوري الممتاز للموسم (2019-2020) لتبدأ مباريات البطولة في 6 أغسطس المقبل، بدلا من 7 أغسطس، وتم تعديل موعد استئناف مسابقة الدوري الممتاز بالتنسيق مع الجهات الأمنية وفقا لارتباطاتها بتأمين انتخابات مجلس الشيوخ، الأمر الذي استدعى تقديم موعد المباريات التي كان مقررا إقامتها يومي الانتخاب 11 و12 أغسطس.

عدم وجود ارتباطات رسمية
 

يخلو معسكر أكتوبر من أي مباريات رسمية وفقا للأجندة الدولية، وعلى الأرجح ستقام المباريات الرسمية في شهر نوفمبر سواء كانت ضمن تصفيات كأس العالم 2022 أو تصفيات أمم أفريقيا 2021 التي تقرر تأجيلها لمدة عام بسبب جائحة كورونا بقرار من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

غياب ملامح المباريات الودية
 

حتى الآن لم ينجح مسئولو اتحاد الكرة والجهاز الفني للمنتخب في الاتفاق على مباريات ودية، مما يعزز من فرص الغاء المعسكر المقبل، طالما أن المعسكر سيكون اعدادا فقط، فبالتالي يفضل أن يستكمل اللاعبون تجهيزهم الفني والبدني في لقاءات رسمية مع فرقهم سواء كان ذلك بالنسبة للاعبين المحليين أو المحترفين.

الخوف من إصابات النجوم
 

يخشى جهاز المنتخب من تفاقم إصابات اللاعبين في معسكر المنتخب، خاصة أن معسكرات الفراعنة تشهد صراعا بدنيا بين جميع اللاعبين لضمان مكانة أساسية في تشكيل المنتخب خلال اللقاءات الرسمية، مما يرفع من نسب الإصابة، وبالتالي خسارة عناصر مؤثرة قبل استحقاقات رسمية مهمة للمنتخب.


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا