الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 | 10:38 م

الصفقات الحائرة في الأهلي .. هل تستطيع القلعة الحمراء حسم مصير كريم فؤاد و رمضان صبحي و جاكسون موليكا على غرار صفقة طاهر

الإثنين، 03 أغسطس 2020 02:00 ص
رمضان صبحي رمضان صبحي
سوبر كورة

على الرغم من عدم فتح باب الانتقالات الصيفية وتأجيل الأمر بعد قرار استئناف بطولة الدوري العام هذا الموسم، إلا أن إدارة الأهلي تحاول جاهدة انهاء ملف الصفقات بشكل مرضي، وهو ما بدأ بصفقة طاهر محمد طاهر الذي نجح الأهلي في ضمه من صفوف المقاولون العرب لمدة 5 سنوات بداية من الموسم المقبل ،وهي الصفقة التي يراها البعض أنها ستكون إضافة كبيرة للفريق لكون طاهر واحد من أبرز المواهب الصاعدة في الكرة المصرية ولامتلاكه قدرات بدنية وفنية تختلف عن كل أبناء جيله، ولكن هناك أكثر من صفقة حائرة يرغب الأهلي في انهائها خلال الفترة القادمة أبرزها :

 

كريم فؤاد
 

تأكد مسئولو النادي الأهلي من أحقيتهم في ضم كريم فؤاد ظهير أيمن نادي النجوم المعار لفريق إنبي هذا الموسم، من خلال التفاوض مع إدارة النجوم دون العودة لإدارة النادي البترولي، ويمنح عقد إعارة كريم فؤاد الحق لإنبي الأولوية في شراء اللاعب بالفعل، إلا أن  ذلك الأمر بموعد أقصاه يوم 30 يونيو الماضي وهو ما لم يحدث وبالتالي أصبح من حق إدارة النجوم بيع اللاعب لأي نادٍ تريده سواء داخل مصر أو خارجها نهاية الموسم الجاري.

ويرغب الأهلي في تدعيم مركز الظهير الأيمن في ظل انتهاء عقد أحمد فتحي نجم دفاع الفريق نهاية الموسم الجاري، وتوقيعه لنادي بيراميدز بداية من الموسم المقبل ولمدة 3 مواسم، وذلك لمجاورة محمد هاني الذي سيتواجد وحيدًا في هذا المركز بالموسم الجديد إلا أن الخلاف على المقابل المادي يؤجل إتمام الصفقة بشكل رسمي.

 

رمضان صبحي
 

يكثف مسئولو الأهلي من محاولاتهم لأنهاء صفقة رمضان صبحي نجم هجوم الفريق بشكل نهائي بعد انتهاء اعارته وعودته لناديه الأصلي هيدرسيفيلد بنهاية الموسم الجاري، ورغم أن الفترة الماضية كانت قد شهدت أنباء عن عروض قوية وكثيرة تلقاها رمضان صبحى من أندية برتغالية وتركية وفرنسية إلا أن الاهلى تأكد أن هذه العروض ليست رسمية ولم تصل هيدرسفيلد الإنجليزى الأمر الذى يُزيد من حظوظ بقاء رمضان صبحى فى الأهلى لاسيما أن الأهلى بات النادى الوحيد الذى تقدم بعرض رسمى لشراء اللاعب من ناديه الإنجليزي.

وأثار طلب النادى الإنجليزى بالحصول على 7 ملايين إسترلينى دهشة الجميع داخل الأهلى، لاسيما أن إدارة القلعة الحمراء ترى أن أسعار اللاعبين ستتراجع بسبب "جائحة" كورونا التى تسببت فى تجميد النشاط الرياضى فى العالم كله طوال الأشهر الماضية، لذا ترى الإدارة أن مطالب النادى الإنجليزى مُبالغ فيها للغاية، ولا تتناسب مع الأسعار الحالية فى سوق الانتقالات الذى تأثر بالتأكيد بجائحة كورونا، وأكد الأهلى للنادى الإنجليزى أن مبلغ 7 ملايين جنيه إسترلينى كبير للغاية، قبل أن يرفع الأهلى عرضه من 2.5 إلى 3.5 مليون جنيه إسترلينى لإتمام الصفقة.

 

جاكسون موليكا
 

أغرى مسئولو النادي الأهلي الكونغولي جاكسون موليكا مهاجم مازيمبي بالحصول على راتب سنوي قدره 800 الف دولار، لإقناع اللاعب باللعب للفريق الأحمر بداية من الموسم المقبل، وصرف النظر عن العروض الأوروبية التي وصلته مؤخراً وبالتحديد من الدوري الفرنسي والبلجيكي.

ورصدت إدارة الأهلي مبلغ 2 مليون دولار للتعاقد مع موليكا والذي يعد على رأس المطلوبين لتدعيم الهجوم الأحمر في الموسم الجديد، خاصة بعد أن نال اللاعب إعجاب السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق، والذي منح الإدارة الحمراء الضوء الأخضر لضمه، إلا أن إدارة مازيمبي تتحفظ على بيع اللاعب للأهلي حتى هذه اللحظة، لكون المارد الأحمر هو المنافس الأساسي لمازيمبي على البطولات الافريقية.

 

أسامة جلال
 

ارتفعت أسهم أسامة جلال قلب دفاع إنبى فى الانتقال للأهلى خلال الميركاتو الصيفى المقبل، بعد تعثر مفاوضات استعادة أحمد حجازى مدافع ويست بروميتش الإنجليزى، والذى طلب تأجيل خطوة عودته لمصر فى هذه الفترة، كما تجد إدارة الأهلى صعوبة فى ضم باهر المحمدى مدافع الإسماعيلى، بسبب رفض إدارة الدراويش التفريط فى خدماته إلا حال الرحيل لنادى خارجى، فى الوقت الذى طلب السويسرى رينيه فايلر إدارة ناديه بالتعاقد مع مدافع وبالتحديد فى مركز المساك خلال الميركاتو المقبل.

ووقع أسامة جلال على عقود مبدئية بالانتقال للأهلى خاصة أنها رغبته الأولى مفضلاً العرض الأحمر على جميع العروض التى تلقاها سواء من داخل مصر أو خارجها، وينتظر مسئولو الأهلى ما ستسفر عنه أزمة الكورونا للدخول فى مفاوضات رسمية مع إنبى ومعرفة طلباتهم المادية للاستغناء عن أسامة جلال، خاصة أن إدارة الفريق البترولى أكدت فى أكثر من مناسبة عدم ممانعتها بيع أسامة جلال حال تلقى النادى عرضاً جيداً على المستوى المادى.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا