الخميس، 24 سبتمبر 2020 | 01:01 م

افتتاحية عودة الدوري في 10 ملامح.. الطولية وتقدم الظهيرين سلاح الزمالك.. دفاع المنطقة والمرتدات أهم سمات المصري التكيتيكة.. الأفضل فنيا واستحواذا استحق الـ3 نقاط.. الفار أنقذ الأبيض.. وكارتيرون حل أزمة الغيابات

الخميس، 06 أغسطس 2020 10:20 م
الزمالك - المصري الزمالك - المصري
سليمان النقر

نجح فريق الزمالك في حصد أول ثلاث نقاط بعد عودة مسابقة الدوري عقب الفوز على المصري في المباراة التي جمعتهما مساء الخميس على استاد برج العرب في افتتاحية استكمال المباريات المتبقية من الموسم الحالي، بعد غياب أكثر من 4 شهور بسب تفشي جائحة كورونا، التي تسببت في تعليق النشاط الرياضي.

خرجت مباراة الزمالك والمصري بالعديد من الملامح والمشاهد الفنية خاصة أنها تأتي بعد فترة من التوقف والابتعاد عن الملاعب، إلا أن الفريقين هروا في حالة بدنية لا بأس بها، بخلاف الجمل الفنية التي حاول كلا الفريقين إظهارها، ولكن كان الانتصار للأفضل على أرضية الملعب.

وأبرز الملامح الفنية في مباراة الزمالك والمصري:

 

اللعب في ظهر الدفاع
 

ارتكز لاعبو الزمالك على حيلة اللعب في ظهر دفاع الزمالك معتمدين على الكرات لطولية المرسلة من وسط الملعب في ظهر دفاع المصري، بحيث يستقبل مصطفى محمد أو اسلام جابر الكرة بوجهه في ظهر دفاع الفريق البورسعيدي ويسدد مباشرة على المرمى.

 

تقدم الظهيرين
 

شهد المباراة تقدم ظهيري الزمالك حازم إمام ومحمد عبد الشافي لمعاونة الجناحين اسلام جابر وأحمد سيد زيزو وتقديم الدعم الهجومي اللازم، من أجل تشكيل جبهتين قويتين في الفريق الأبيض، من أجل تشتيت خط دفاع المصري ووضعهم تحت ضغط طوال أحداث اللقاء، ومايترتب عليه من الوصل لمرمى أحمد مسعود.

دفاع منطقة ومرتدات
 

لجأ فريق المصري إلى الاعتماد على دفاع المنطقة بحيث يلعب بخطي دفاع في وسط ملعبهن مع تضييق المساحات بينهما ، لتصعيب المهمة على لاعبي الزمالك في اختراق الدفاعات ومحاولات الاستحواذ عل مجريات المباراة، كما لجأ لاعبي ال المصري للدفاع بعدد 9 لاعبين مع الارتداد السريع في تشكيل الهجوم على مرمى الزمالك مستغلا سرعات أحمد ياسر ومحمود وادي ومحمد جابر.

 

عرضيات بلا خطورة
 

شن المصري عدد لا بأس به من العرضيات خاصة من الجبهة اليمنى عن طريق كريم العراقي وأحمد ياسر وبهاء مجدي، ولكنها جاءت بلا خطورة على دفاع الزمالك، لسببين الأول أن العرضيات غاب عن استقبالها رأس الحربة في ظل توهان محمود وادي وعدم التزامه بواجباته الهجومية على الوجه الأكمل، والثاني هي أن غالبية العرضيات يتم تصويبها داخل منطقة الستة ياردة وتكون أقرب لمحمد أبو جبل منها لهجوم المصري.

 

علاء يترجم الاستحواذا للأبيض
 

ترجم الزمالك استحواذه الكامل لمجريات اللقاء منذ بداية المباراة إلى هدف، ولكن زيارة شباك مسعود استغرق 55 دقيقة من أجل فك طلاسم المرمى البورسعيدي، عن طريق محمود علاء الذي استغل حالة الارتباك في خط دفاع المصري خلال احدى الكرات الركنية لتصله الكرة ويهيأها لنفسه ويسددها في المرمى.

 

الهدف يستفز القدرات الهجومية
 

لم تظهر خطورة المصري الهجومية سوى بعد استقبال مرماه هدف، حيث لم تنشط خطوطه الهجومية، إلا بعد استفزازها من قبل الهدف الذي سكن مرماه، حيث تغير من وضعية الدفاع إلى الهجوم وحاول الضغط على مرمى الزمالك في محاولة لإدراك هدف التعادل متعلا الاختراقات من الأطراف والكرات العرضية في تشكيل خطورة على المرمى الأبيض.

تأمين النتيجة واستغلال المساحات
 

في محاولة من كارتيرون لتأمين فوز فريقه لجأ كارتيرون مدرب الزمالك لإجراء تغيير مزدوج بسحب حسام أشرف واسلام جابر والدفع بمحمد عبد اغني ومحمد عنتر، في محاولة منه لتأمين خطوطه الدفاعية، لاسيما مع علمه رغبة المصري فيادراك التعادل، بخلاف أن الدفع بعنتر محاولة منه للاستفادة من المساحات التي سيخلفها اندفاع المصري الهجومي، وهو ما سيترك مساحات امام لاعبي الزمالك لاستغلالها ومحاولة تعزيز النتيحة وتأكد الفوز ةالخروج بالثلاث نقاط.

 

نقل الكرة للأمام
 

كانت تعليمات كارتيرون واضحة في الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة بضرورة نقل اللعب للأمام، من أجل تخفيف الضغط على خط الدفاعن وعدم منح الفرصة للاعبي المصري في تشكيل خطورة على مرمى أبو جبل، بخلاف محاولة تعزيز النتيجة، وقتل المباراة، خاصة مع محاولات المصري لإدراك التعادل والخروج ولو بنقطة.

 

الاحتياطيون يعوضون الغيابات
 

نجحت توليفة كارتيرون في اختيار بعض الأسماء لاختيار بعض الأسماء لتعويض الثنائي طارق حامد ويوسف أوباما لظروف الإصابةن بعدما دفع بمحمد حسن وحسام أشرف لتعويض غياب الثنائي، واضطر إلى تعديل طريقة اللعب لتصبح 4/4/2 بدلا من 4/2/3/1، بحيث يلعب بثنائي هجومي أحدهما رأس حربة صريح والثاني مهاجم متأخر، ونجح المدرب الفرنسي في ذلك.

فار ينقذ الزمالك
 

شهدت الدقيقة 90 من عمر المباراة حالة تحكيمية جدلية نتيجة احتساب محمد عادل حكم اللقاء خطأ على محمد جابر نتيجة الاحتكاك مع فرجاني ساسي، في الوقت الذي كان لحكم الفيديو رأيا آخر، وهو ما دفع محمد عادل لمراجهة اللعبة بنفسه قبل أن يتخذ قراره باستكمال اللعب وعدم وجود خطأ لصالح الفريق البورسعيدي.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا