الخميس، 28 يناير 2021 | 02:28 م

5 خطايا لـ زيدان وراء تراجع ريال مدريد الموسم الحالي

السبت، 05 ديسمبر 2020 08:00 ص
زيدان زيدان
كتب: عمرو سامى

يخوض ريال مدريد مواجهة من العيار الثقيل أمام مضيفه إشبيلية، مساء السبت، على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، ضمن منافسات الجولة الثانية عشر من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا".

ويدخل الفريق الملكى المباراة فى موقف لا يحسد عليه حيث يحتل المركز الرابع فى جدول ترتيب الدورى الإسبانى برصيد 17 نقطة من 10 مباريات، متفوقا بفارق نقطة وحيدة عن إشبيلية الخامس برصيد 16 نقطة جمعها من 9 مباريات خاضها حتى الآن.

ويمر الفريق الملطى بقيادة مديره الفنى زين الدين زيدان بمرحلة من انعدام التوازن فى المباريات الأخيرة، وخاصة أنه لم يحقق أى فوز فى الدورى الإسبانى فى آخر 3 مباريات، حيث خسر أمام كلا من فالنسيا 4-1 وديبورتيفو ألافيس 2-1، وتعادل أمام فياريال 1-1، بالإضافة إلى تعثره يوم الثلاثاء الماضى أمام شاختار دونيتسك الأوكرانى 2-0 فى دور المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا، ليضع نفسه فى موقف حرج قبل لقاء بوروسيا مونشنجلادباخ الأربعاء المقبل، حيث لا بديل أمامه سوى الفوز على الفريق الألمانى للتأهل للدور ثمن النهائى.

وهناك أساب عديدة تضع زيدان فى قفص الاتهام بمسئوليته عن تراجع نتائج ريال مدريد:

هزائم غير متوقعة من فرق متواضعة

خسر ريال مدريد هذا المسوم فى الدورى الإسبانى أمام قادش الصاعد حديثا لليجا هذا الموسم، وأمام ديبورتيفو ألافيس، وهما فريقين متواضعين لحد ما، بالإضافة إلى خسارة ثقيلة أمام فالنسيا، الذى لا يمر بأفضل حالاته الفنية هذا الموسم.

الرهان على الحرس القديم

فضل زيدان الاعتماد على أفراد الحرس القديم الذى حقق معه لقب الدورى الإسبانى مرتين، ولقبين لدورى أبطال أوروبا، على الرغم من عدم مرورهم بمستوى فنى جيد هذا الموسم، أمثال لوكا مودريتش، إيسكو، ورافائيل فاران.

سوق الانتقالات المتواضع

لم يضم ريال مدريد أى لاعب فى الصيف الماضى، وضم فى الصيف السابق لاعبين بمستوى فنى متواضع، أمثال الصربى لوكا يوفيتش، والمدافع البرازيلى إيريد ميليتاو، بالإضافة إلى البرازيليين رودريجو جوس وفينسيوس جونيور اللذان يحتاجان لبعض الوقت واكتساب الخبرات اللازمة.

الاستغناء عن لاعبين مميزين

على الرغم من عدم تواجد وفرة عددية فى قائمة ريال مدريد هذا الموسم، إلا أن زيدان فاجأنا بموافقته على رحيل عدد من اللاعبين المميزين، أبرزهم خاميس رودريجيز الذى انتقل إلى إيفرتون، والنجم المغربى أشرف حكيمى الذى انتقل إلى إنتر ميلان، على الرغم من عدم توافر أى لاعب فى مركز الظهير الأيمن باستثناء دانى كارباخال، والظهير الأيسر سيرجيو ريجيلون الذى يتألق مع توتنهام هوتسبير فى الوقت الحالى.

عدم وجود أفكار وطريقة لعب جديدة

استمر زيدان على طريقة اللعب التى انتهجها مع الريال منذ 4 أعوام، على الرغم من عدم قدرة اللاعبين حاليا على تنفيذها، والى تعد أبرزها الدفع بثلاث لاعبين من أصحاب النزعة الدفاعية فى وسط الملعب، بالإضافة إلى الاعتماد الكلى على كريم بنزيما كرأس حربة.

 

 



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا