الثلاثاء، 15 يونيو 2021 | 12:10 ص

فينسيوس واستعادة الصلابة الدفاعية يمنحان زيدان الأوكسجين قبل مواجهة مونشنجلادباخ الحاسمة

الإثنين، 07 ديسمبر 2020 01:00 م
مران ريال مدريد مران ريال مدريد
كتب: عمرو سامى

دخل فريق ريال مدريد، فى تدريبات مكثفة استعدادا لخوض موقعة بوروسيا مونشنجلادباخ الألمانى مساء الأربعاء على ملعب "الفريدو دى ستيفانو" فى ختام دور المجموعات من دورى أبطال أوروبا.

ويحتاج الفريق الملكى إلى تحقيق الفوز فى المواجهة من أجل التأهل لدور الـ16 من المسابقة الأوروبية، التى يحمل الرقم القياسى فى الفوز بها بـ 13 لقبا.

وكان الريال قد حقق فوزا هاما على مضيفه إشبيلية مساء السبت بهدف دون رد فى الجولة الـ12 من الليجا الإسبانية، ليحقق الفريق أول فوز له فى الدورى بعد 3 مباريات، تعادل فى واحدة وخسر إثنين.

ولا شك أن الفوز أمام إشبيلية سيعزز معنويات لاعبى الفريق الأبيض قبل المباراة الحاسمة يوم الثلاثاء أمام بوروسيا منوشنجلادباخ.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
وكانت أبرز مكاسب الفوز على إشبيلية، هو عودة البرازيلى الشاب فينيسيوس جونيور للتألق مرة أخرى، بعد أن سجل هدف الريال بالمشاركة مع المغربى ياسين بورنو حارس الفريق الأندلسى، بالإضافة إلى تحركاته الخطرة على مرمى المنافس.
 
كان فينيسيوس المنقذ وافتتح التسجيل وشكل الخطر دومًا، كذلك دافع بشكل جيد، سجل ثلاث أهداف وساهمة بتمرير حاسمة هذا الموسم، كما يحتاج للعب باستمرار، كان أساسيا فى سبع من أصل خمسة عشر مباراة شارك فيها.

فينيسيوس يحتاج إلى الشعور بثقة زيدان، على زيدان العمل مع الشاب البرازيلى حتى لايخسر الكرات التى تخلق الكثير من الخطر فى الهجمات المرتدة وهذا ماحدث لـ فينيسيوس ضد إشبييلية.

كما استعاد ريال مدريد الصلابة الدفاعية وحافظة على نظافة شباكه بعد أن شهدت المباريات السابقة أخطائا فادحة من لاعبى الدفاع والحارس تيبو كورتوا، وكان آخرها خطأ الحارس البلجيكى فى مواجهة ديبورتيفو ألافيس، التى انتهت بهزيمة الملكى 2-1.

ولم تتلق شباك كورتوا أهداف فى لقاء إشبيلية، وهو أمر لم يحدث فى الليجا منذ الانتصار بثنائية على ليفانتى فى 4 أكتوبر الماضى.

كورتوا حافظ على نظافة شباكه للمرة الخامسة هذا الموسم فى مختلف المسابقات، بعد مباريات إنتر ميلان، ريال سوسيداد، بلد الوليد، ليفانتى وإشبيلية.



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا